فيسبوك

الفرق بين الكيزان والقحاطة هو فرق الثرى من الثريا


الفرق بين الكيزان والقحاطة هو فرق الثرى من الثريا .
💢حينما حكمت الانقاذ وكانت قحت تعارض سارعت لوضع السودان تحت الحصار دون ان تراعي مصالح الشعب . والان حينما حكمت قحت وتحولت الانقاذ للمعارضة فرحت برفع السودان من القائمة الظالمة بل وباركت الخطوة التي تضع السودان في المسار الصحيح .

💢حينما رفع الكيزان الدعم لتصحيح تشوه الاقتصاد ضمن حزمة اجراءات متكاملة تخفف على المواطن وقع القرار عارضت قحت وخرجت للشوارع وقالت ان الكيزان كاذبون فلا يوجد دعم اساسا . وحينما حكمت الان اقرت ان هنالك دعم يهلك الميزانية ورفعته دون اي اجراءات للتخفيف على المواطن ورغم ذلك لم يخرج الكيزان للشوارع او يحرقوا محطات الوقود .

لجان الكرامة-الصفحة الرسمية



‫8 تعليقات

  1. القحاتة يبصمون بالعشرة علي ما كانوا فيه معارضين.

    الفشل
    تمكين العسكر
    رفع الدعم
    التطبيع.
    دمار الدولة
    توقف كل الخدمات
    انهيار العملة
    انهيار الصحة
    انهيار التعليم..لا تعليم الوضع اليم
    انهيار الأخلاق العامة
    صفوف وصفوف.

    1. الحق يقال الكيزان من ناحية ادارة افضل بكثير من القحاتة ولاينكر هذا الا مكابر

  2. ههههههههههههههههه والله رفع السوان من قائمة الارهاب اصابكم في مقتل.
    رفع الدعم كان الفائض منه اذا حدث يذهب لمؤسسات المؤتمر الوثني بضلوا
    كدب انتم احقد الناس علي الوطن يا كيزان لانكم اصلا ماعنكم الايمان بان
    الدوله هي المواطنه ترسلون الدعم الي حماس والشباب الاسلامي الصومالي
    والناس تموت في مستشفيات السودان اسكتو تاريخكم اسود من السواد

  3. الكيزان كانو ماكلين ومأكلين معاهم كل الشعب، والبلد ما شهدت تطور وتنمية الا في عهدهم رغم العقوبات ومؤامرات ودي الحقيقة اللي اكتشفا اي سوداني حاليا عايش فى السودان وضايق المرارارات.
    القحاطة الحاكمين حاليا واللي كانو معارضة مدمرة جدا وأسي في السلطة أكثر تدمير وتخريب.

  4. الحمد و الشكر لله كثيرا على نعمة عدم الكيزان
    كل المشاكل الحالية تبعات حكم الكيزان و تخريبهم للاقتصاد و سيطرتهم على السوق و تعمد بقاياهم تخريب الاقتصاد
    الحل تنظيف البلد من بقايا الكيزان و التعامل معهم على طريقة السيسي و هذا هو الحل الوحيد مع هؤلاء اللصوص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *