منوعات

بسبب مبيتهم في صفوف الوقود قلق وتخوف ربات البيوت على أزواجهن


عبر عدد من ربات البيوت عن خوفهن وقلقهن على أزواجهن، لتغيبهم أياماً وليالي عن منازلهم وعدم لقاء أبنائهم بسبب مبيتهم ومكوثهم لأيام في طلمبات الوقود، لأخذ حصتهم التي تتطلب وقوفهم في صفوف طويلة تستمر لأيام.

من جانبها أكدت كل من ربة المنزل (أم محمد) وموظفة الضرائب (فريال) بأنهما لم يلتقيا زوجيهما لأكثر من ثلاثة أيام، بسبب وجودهما في صفوف الوقود، الأمر الذي أثار قلقهما وتخوفهما خاصة في الفترة المسائية التي يكثر فيها زوار الليل، ووضحتا بأنهما تستعينان بأشقائهما من الذكور للمبيت معهما لحمايتهما من اللصوص لأنهما تفتقدان الأمان ليلا.

فيما اختلف الأمر مع (نهى) و(أم طارق) و(فاطمة) بأنهن يفتقدن لأزواجهن وأن فترة غيابهن عن المنزل لأيام أثرت فيهن وأبنائهن، مشيرات إلى الاتصال الهاتفي الذي يجمعهن على مدار اليوم لايفي بالغرض -حسب حديثهن- فيما طالبن بأن تنجلي أزمة صفوف الوقود لتعود الأمور لطبيعتها والأجواء الأسرية التي حرمن منها.

الخرطوم: محاسن أحمد عبدالله
صحيفة السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *