رأي ومقالات

التحيز الإعلامي: ما بين التقراي وكرباخ


اندلعت في أكتوبر الماضي ٢٠٢٠م الحرب في إقليم كاراباخ وتصدرت الصور المشهد وعناوين الأخبار وتحركت فرق التغطيات الإعلامية والبث الحي، وفى نوفمبر ٢٠٢٠م اندلعت الحرب في إقليم التقراي، ولليوم الثالث اليوم ولا صورة حية واحدة ولا مقاطع فيديو..
كاراباخ عدد سكانه اقل من ١٥٠ الف نسمة، و التقراي ٥.٧ مليون نسمة، وكاراباخ متنازع بين دولتين عدد سكانهما لا يتجاوز ١٢ مليون نسمة واثيوبيا وحدها عدد سكانها ١١٠ مليون نسمة ومساحة كاراباخ اقل من ٢ الف كيلو مربع والتقراي أكثر من ٤٠ الف كيلو متر مربع..
الفرق، إن هذا في دولة غربية، وهذا في أفريقيا، الحياة في كد والموت في صمت..
صحيح ان هناك معاناة وإنقطاع للإتصالات، لكن الحصول على المعلومات متاح.. فقط من يبحث عنها.. إذا سألك احد عن التحيز الإعلامي احكي لهم هذه القصة.. حفظ الله أفريقيا.. والأمن في الإقليم وفي اثيوبيا الجميلة..

ابراهيم الصديق على



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *