مقالات متنوعة

هاجر سليمان تكتب: ألحقوا (الفسخ والجلخ) .. (٢٥) مليون تكلفة جلخة الوش!


صديقتي اللطيفة (ن) الشابة الجميلة اتصلت بها قبل يومين للترتيب لبعض الامور الخاصة بيننا، ووقتها كانت هى منشغلة باطفاء سيارتها الفارهة وتهم بالتوجه الى مدخل احدى دور التجميل، وكنا نتجاذب اطراف الحديث معاً ونتسامر، بينما كان يقطع حديثنا بعض الاحاديث الجانبية بينها وبين صاحب المركز، ولم تمض دقائق حتى صمتت صديقتى عن الكلام المباح وحبست انفاسها، بل وانقطع صوتها لبرهة من الزمن، فناديتها لعدة مرات، وبالكاد اجابتنى: هاجر سيبينى دقائق برجع ليك!
بعد اكثر من نصف ساعة عاودت الاتصال بي مجدداً ولكن خالط الحزن نبرتها وخيم على عباراتها، وقالت لى والعبرة تخنقها: تخيلي ياهجور انا قبيييييل قلت ليك اقفلى لانى كنت مهجومة شديد!! تعجبت كثيرا وسألتها ليه مهجومة قالت لي: تخيلي كنت بشيل خلطة وشى بـ (٣) آلاف جنيه، اتخيلي جيت اشيلها فاجأنى صاحب المركز بأن ذات العبوة وذات مواد التجميل والكريمات المستخدمة ارتفعت اسعارها، وبلا سابق انذار ارتفع سعر العبوة من (٣) آلاف جنيه الى (٢٥) ألف جنيه، ابو الزفت !! سعر عبوة فسخ وجلخ للوجه فقط بـ (٢٥) مليون.. لا حول ولا قوة الا بالله، والله انا لما سمعت السعر ورجعت أكدته لى تانى جانى وجع قلب، وحسيت قلبي وقع بين رجولى من شدة الخلعة الدخلتى والرجفة.. أجى يا جنس ده !! غايتو يا (حمدوك) ويا (البرهان) شكيتكم لى اللا نام ولا ضاق الطعام.
جبناكم فزع بقيتوا وجع.. كر علي حتى مساحيق وادوات التجميل والفسخ والجلخ بقى بخمسة وعشرين مليون للوش بس طيب الجسم كلللللو فسختو بي كم يعنى؟؟ اعتقد ان تجار الفسخ والجلخ ديل المستفيد الاكبر والرابح الوحيد في ظل الظروف دى، ولو جيت سألتهم يقولوا ليك الكريمات بقت غالية، علماً بأن ادوات التجميل دي من ارخص السلع على مستوى العالم، الا فى السودان هى من اغلى السلع .
ومافى زول يجي يقول لي وليه ما يحافظن بناتنا على الوانهن الطبيعية ما لهن ومال الكريمات، عشان ما اقول ليهو ان استخدام مساحيق التجميل والكريمات وعمليات التجميل المتقدمة شيء يحدث فى ارقى المجتمعات والطبقات على مستوى العالم، يعنى حتى ملكات جمال العالم سواء كان العربي او الاوروبي ما احتلن القمة اعتباطاً ولا بيغسلن وجوههن بصابون الغسيل زينا لاااااااا بيستخدمن كريمات وادوات تجميل ماركات عالمية لو جبناها فى السودان العبوة الواحدة فيها تساوى راتب وزير وقد تزيد، وما تتكلموا ساكت .
باختصار كل نساء العالم يستخدمن الكريمات وادوات التجميل، وهذا طبع الانثى فهي تبحث عن الجمال دائماً واينما كان وبأى ثمن، اللهم الا اذا كانت انثى مشكوك في أمرها، لذلك مسألة استخدام فتياتنا للكريمات فهو امر طبيعي واعتيادى، لكن كمان ارتفاع اسعار الجلخة لدرجة ان سعر جلخة الوش يساوى سعر برميل ونص جازولين والله حرام وعيب، عشان كده آن الأوان لقيام ثورة نسائية ضد الحكومة دى، وكما كان شعار ثورة الطلاب (لا تعليم فى وضع اليم) سيكون شعار ثورة الفتيات القادمة (افسخ.. اجلخ.. امسح.. الكريمات يا حمدوك بقت أغلى من الوقود).
كسرة :
يا بتنا انتى شايلة برميل ونص جاز فى وشك ده .. يعنى باختصار وشك ده اخطر من انتخابات البيت الابيض و (بايدن) ومنافسه (ترامب) !!

هاجر سليمان – صحيفة الانتباهة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *