رياضية

صقور الجديان في مهمة انتحارية ثأرية أمام النجوم السوداء عصراً

في التصفيات الأفريقية المُؤهِّلة لنهائيات الكاميرون2022م


يخوض منتخبنا الوطني الأول (صقور الجديان) بعد غياب طويل عن المشاركات الدولية الإقليمية الرسمية مباراة قوية، ومهمة وصعبة للغاية، وذلك عندما يحل ضيفًا على نظيره المنتخب الغاني (النجوم السوداء)، باستاد مدينة كيب كوست، ضمن الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا، هذا ويحتل (صقور الجديان) المركز الثالث في المجموعة التي يتصدرها منتخب غانا برصيد 6 نقاط، ويليه منتخب جنوب أفريقيا برصيد 3 نقاط، وهو نفس رصيد منتخبنا الوطني، وكان منتخبنا قد استهل مشواره بفوزه على منتخب ساوتومي وبرينسيب برباعية نظيفة في الجولة الأولى بأم درمان، قبل أن يخسر خارج ملعبه أمام جنوب أفريقيا (0-1).

صقور الجديان وغانا مهمة الحسابات

ومن واقع ترتيب المجموعة، فإن أمل منتخبنا الوطنى في الحصول على إحدى البطاقتين المؤهلتين للنهائيات، يتوقف على نتيجة مباراتيه أمام نظيره الغاني في الجولتين الثالثة والرابعة، وفي حالة فوز منتخب غانا بمباراة الجولة الثالثة، وفي نفس الوقت فاز منتخب جنوب أفريقيا على ضيفه المتواضع ساوتومي وبرينسيب، فإن منتخب غانا سيكون أول المتأهلين لنهائيات الكاميرون، بينما سيضع منتخب جنوب أفريقيا، قدمًا في النهائيات قبل الجولة الرابعة، ولهذا فإن إرباك حسابات المجموعة وتعطيل هوية المنتخبين المتأهلين، يمر بمباراتي منتخبنا أمام غانا، وغير ذلك فإن منتخب صقور الجديان سيكون قد ودع التصفيات وقتل التنافس في المجموعة مبكرًا.

الوطنى استفاد من الدوري والوديات

واستفاد المنتخب الوطني من عودة الدوري الممتاز واستئنافه واكتماله إعدادًا للاعبين الذين وقع عليهم الاختيار ضمن القائمة التي تشارك اليوم، وظهرت الفائدة بخوض مباراتين وديتين أمام نظيره التشادي وفاز بهما، ثم لعب الشهر الماضي مباراتين أمام توجو وتونس، وتعادل في الأول وخسر في الثانية، كما خاض ودية في مارس أمام إريتريا وما بين فترة التوقف وعودة النشاط، تغير واقع المنتخب الوطني، حيث تعاقد اتحاد الكرة مع المدرب الفرنسي هوبير فيلود خلفًا للصربي لوجاروشيتش.

عودة الشعلة وأحمد آدم

وأعاد للمنتخب الوطني الظهير الأيسر أحمد آدم، والمهاجم سيف تيري، ويتوفر أمام فيلود خيار أفضل اللاعبين من الهلال والمريخ، مثل قلبي دفاع المريخ صلاح نمر وأمير كمال، وثنائي المحور أبو عاقلة عبد الله ومحمد الرشيد، وصانع الألعاب التش والمهاجم وليد الشعلة.

المعلم: الصقور جاهزة للتحليق اليوم

طمأن خالد بخيت المدرب العام للمنتخب الوطني الأول على جاهزية اللاعبين لخوض مواجهة غانا في الجولة الثالثة بالمجموعة الثالثة من تصفيات أمم أفريقيا للمنتخبات المقامة في الكاميرون العام 2022م، المقررة اليوم في العاصمة الغانية، وأكد بخيت أن المباراة الإعدادية أمام أثيوبيا يوم الجمعة الماضي قدمت فائدة فنية كبيرة للمنتخب من واقع أنها جاءت بعد نهاية الدوري الممتاز في السودان في 24 أكتوبر الماضي وعدد من اللاعبين أكملت أنديتهم مبارياتها قبل أيام من نهاية الدوري، لذا تزودنا من لقاء أثيوبيا بالحفاظ على حساسية اللعب التنافسي ورفع درجة الانسجام، وأضاف المدرب العام لصقور الجديان: حرصنا على الحضور المبكر إلى مدينة كيب كوست التي تستضيف المباراة للتأقلم على أجواء الرطوبة العالية في المدينة، وخضنا عددا من التدريبات ركزنا فيها على الجانبين البدني والتكتيكي، واللاعبون في قمة الجاهزية حالياً لخوض المباراة. وذكر خالد بخيت أن المدافع صلاح نمر خارج حسابات الجهاز الفني في مباراة غانا بعد أن تعرض للإصابة في مباراة أثيوبيا الودية، مشيراً إلى أن الحارس علي أبوعشرين شكا من إصابة ولكن الجهاز الطبي أكد أن وضعه جيد.

“كاف” يصادق على شروط وقواعد التصفيات

أقرت اللجنة المنظمة لمباريات كأس الأمم الافريقية التي انطلقت يوم أمس بضرورة إقامة المباراة في حال تواجد أحد عشر لاعباً على أرض الملعب لكل فريق، إضافة إلى وُجود أربعة لاعبين على دكة البدلاء، وفي حال لم يتوفر العدد المطلوب فإن الفريق سيُعَدُ خاسراً بهدفين دون رد.

وأضافت اللجنة، أنه في حال تعذُرِ سفر الفريق إلى مكان المباراة لأي سبب كان، سواء تعلق الامر بقُيود السفر، أو بسبب وباء كورونا، فإنه سيُعتبر خاسراً للمباراة بهدفين دون رد.

وفيما يخص الحضور الجماهيري، فإن المباريات ستُلعب خلف أبواب مغلقة، تاركة الباب مفتوحاً لحكومة البلد المُضيف, إذا ما أراد خوض المباراة بوجود الجماهير، على أن يتم ذلك بموافقة الاتحاد الإفريقي.

صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *