رأي ومقالات

احمد الشريف: حكومة عبدالله حمدوك هي أحقر وأخس أنواع المجرمين


بعد قصة مديرة الإمدادات الطبية، اقول بثقة: حكومة عبدالله حمدوك هي حكومة أحقر وأخس أنواع المجرمين. المسرحية القذرة وجزاء سمنار العملوهو لي دكتورة عفاف دا أسوأ انواع القمع والإرهاب، عادة الدكتاتور بيغريك بالمال والمناصب، أو يخوفك بفقدان الحرية او الحياة، حاليا نحن عندما مجرمين وطغاة وفسدة بيعملو كل دا، بالإضافة لأنهم بيستهدفو نقطة ضعف أي زول أخلاقي او وطني: سمعتو وشرفو! بعد خدمة ٥٠ سنة شهد ليها فيها كل من تعامل معها بالكفاءة والنزاهة والتفاني، طلعو مديرة الإمدادات الطبية مجرمة متوحشة ومخبية الدوا من المرضى وبتتعمد إتلاف الأدوية أثناء النقل! والكلام دا بيرددوهو ناس من عشاق الفضايح الما عندهم أدنى استعداد يسألو عن معايير نقل الأدوية وتخزينها بل ما عندهم استعداد يسمعو او يقرو حتى إجابة جاهزة! عاوزين البطولة المجانية والتشهير المجاني!.

التهم الوجهتها الحكومة عبر كلابها وواجهاتها الإعلامية دي هي جرايم ضد الإنسانية! يعني لو انت بتعتقد انها عملت الكلام دا ما عندها معنى تقيلها وبس بل تقدمها لمحاكمة، لكن لأنها اكذوبة وإجرام وخسة! حكومة تظل سنة كاملة مهملة قضية الدوا، وعاوزة تبرئ نفسها بالقاء اللوم على مديرة الإمدادات، حكومة تقول الأدوية مكدسة في المخازن وفي نفس الوكت تقول اتعهدت بتوفير مبالغ لاستيرادها وحل الأزمة، مادام هي في أدوية مخزنة طيب طلعها من المخازن بس، ولم قروشك عليك. مادام في أدوية مخزنة اسمح للإعلام الوطني والعالمي يراقب جرد المخازن والوضع الدوائي لحظة صدور قرار الاقالة.

الحصل لدكتورة عفاف باختصار رسالة تهديد لأي زول عاوز يكون مهني وكفاءة ويشتغل بما يرضي ضميرو، إنو نحن باعلامنا المأجور وسيناريوهاتنا الهولوودية قادرين نحولك لي عدو للشعب ونبقيك عبرة. الرسالة البرسلها حمدوك هي إنو دكتورة عفاف وأمثالها لا مكان لهم في النظام دا، اما تنفذ البيتقال ليك ولو ضد اي معيار مهني او أخلاقي او حنلقى طريقة نعاقبك ونحملك مسؤولية أخطاءنا نحن.

سنة كاملة بدون دوا، والناس بتتساءل سياسة الحكومة تجاه الدوا شنو؟ اتضح الان انو الحكومة ما محتاجة تخسر قروش في دوا، مادام ممكن تحمل المسؤولية لي مديرة الإمدادات. مضحك انو الكومبارس الظهرو في الفيديو قالو انهم قابلو (المدير) بصيغة المذكر، ومضحك انو الكوز مانيس فجأة بقى خلال ساعات يستجيب لقضايا الرأي العام. وبيقيل المقصرين تماما كما حددتهم الميديا وبدون حتى لجنة التحقيق المشهورة ديك.

الدور جايي على كل من يقف في وجه قطار الاجرام دا، مسألة وكت وحيجرونا واحد واحد واي زول بالسيناريو المناسب، وفي الظروف المناسبة.

Ahmed El-Sharief



‫4 تعليقات

  1. كعادة الطبالين
    السؤال الاول اذا الحكومه ما عايز تدفع القروش للامدادات ممثله فى شخص المدير لماذا يستمر المدير فى منصبه.
    السؤال التانى فى ادوية اعانات جات للكرونا والسيول واتسربت للسوق كيف وصلت السوق.
    السؤال التالت هل دكتوره عفاف قالت كلامها ده قبل الاقاله ولى بعد الاقاله

  2. لا بد من تحقيق شفاف لانصاف االدكتورة عفاف وتطلب تدخل وزير العدل وتفتح بلاغ الى القضاء اما لانصافها او توضيح مشكلة الامداد الادوية وحقا الواضح الاخت كبش فداء وقصور واضح والى يضعوا حساب بلاهمية الدواء للمواطن لانحالح يقنع عن سؤاله مرض وسؤء تغدية وهموم ونفاسنية محطمة واقتصاد منهار واصبح المواطن مشغول ولدية مشاكل عظمتها الحكومه الحالية والفساد السياسى الواضح ولا بد من اعادة اولا انساسنية المواطن السودانى وتقديرة وسماع صوته وتحقيقي ادنى طلباته بشفافية وتكوين اجسام ادراية لمراقبة الوضع الاقتصادى والادارى والتنفيدى حيث الامور تشوبها الضابية والتعتم والخداع السياسى والان التدهور واضح لابد من فتح الباب لمصراعية لشباب الثورة بالنهوض بالوطن ومعرفة الاوليات للنهوض بالوطنن فى مجال الزراعه والثروات الاخرى وحديث الاخ ةوزير الطاقه سليم وبنفد فى رؤيه حقيقية باتوسع فى مجال الطاقه لسد الفجوة والسؤال واين دور وزير الزراعه والثورة الحيوانية والخ وامل ان يستفيدوا من وزير الطاقة لان لديه لغة ارقام واضحة وعارف الوضع ومخطط وسوف يبلى بلاء حسن والله الموفق والبقيه نايمة ؟؟؟ وكنت اتمنى من الوالى ينهى ملف النظافه والمواصلات الى الن بدور ويلف وكمان قصة المشردين والفريشه ما قادر يحلها وهو والى الخرطوم واين عملكم الان ؟؟

  3. الزول الذي البشبه الثعلب دا ظهر من وين داير يعتقلوه عشان يتعرف ول شنو ؟؟؟؟شنو النكره دي كل يوم طالع لينا بنقد فيهو قلة ادب اوقفوا هذ الثعلوب يا ناس النيلين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *