مقالات متنوعة

أشرف خليل يكتب: عن المحاسبة والمصالحة والعدالة والحبر!!


قووول الجماعة ديل ما عملوا أي مصالحات مع الإسلاميين..
وغلقوا الأبواب دون قادة وقاعدة النظام السابق..
ويشموها قدحة…
اها وبعد داك؟!…
حيقدروا يواصلوا؟!..
وعشان يعملوا شنو؟! .
من يسمع مقولة (استكمال مهام الثورة) يظن أنهم قد بدأوا شيئا توجب اكماله..
حتى ذلك السلام الذي هرولوا إليه يتململون الان من نتائجه على طريقة (براي سويتا في نفسي)..
والمعروف ان الفاشل لا يرضي بمغادرة مأساته.. إلا أن تأخذ على يديه لينجو وننجو.
لو تركناه في مكانه لواصل خرقه السفينة ظاناً بأن ما يفعله هو الصلاح كله والخير والفائدة.
يا أخوانا البلد دي (تولتت) علي رأي الشريف الهندي الذي اشتق تعبيره من العبارة الإنجليزية (too late)..
في الركعة الأخيرة..
وهنا يجوز الدخول في الصلاة تيمماً بغية إدراك الوقت..
قصة طرق الابواب بتاعت د.أمين حسن عمر وطلب الاستئذان لن تفي بالغرض..
دا طلس بتاع معاشات.. وناس جباراتهم فكت..
ثم أن تلك الكلاب على تلك الأبواب مدربة على مجابهة أشكال اللطف هذه..
لا تعرف الا النباح…
ولا تجيد غيره..
عند الطوارئ وفي ظروف (الانقاذ) تنحل كل تلك العقد والاشتراطات الاجتماعية والسياسية..
حتى ان القانون يعاقب على عدم تقديم المساعدة الضرورية.
هذه بلاد الجميع و(مافي زول مجبور ولا مشحود عليها)، وشهادات البحث التي حيزت للبعض جرى إبطالها (حجرا وقوامة)..
فلتتوقف حملات التجريف الجارية بلا تصاريح.. ولنداوي امر المحاسبة والمصالحة بالعدالة والقانون..
لمصلحة المحاسبة ولفائدة عدم الإفلات من العقاب فان جريان القانون ينبغي ارساله الي قضايا الفساد..
حينما تحاول استخدام أدوات غير مشروعة فإنك تفقد مشروعيتك..
حتى وان كانت الغابات سامية ونبيلة..
ويكتسب الخصوم مزيداً من الأراضي والمشروعية في قضيتهم ضدك..
سينضم اليهم بعضا من المظلومين حقاً وسيتم الاختلاط.. وسيكون صعبا تنقيح المناط و(فرز الكيمان)..
الأمور الآن ليست معقدة والمعادلة بسيطة…
كل من أجرم وأفسد فليلقي جزاءه…
لا فرق…
ميزان (الكوزنة) لا يصلح..
و(التمكين) أقل بوابات الفساد منزلة وتأثيراً..
و(التمر المسوس) لا دين له ولا خلاق..
واسالوا نادر العبيد واخلاص قرنق!!…
وحينما يقول النائب العام :
(لا علم لي بوجود أشخاص محتجزين على نحو غير مشروع لدي اجهزة نظامية)..
فان لعبة التوازنات والتقاطعات قد حملته ومضت به بعيداً، ولم يعد قادرا علي اداء دور النيابة المستقل!!
سيدي النائب العام..
لقد أمعنوا في الاحتجاز غير المشروع حتي ان الحكايات دخلت اضابيركم ودفاتر احوال الشرطة حينما انطلق الرصاص في شوارع الخرطوم لمطاردة بعض هؤلاء الهاربين من ذلك الاحتجاز غير المشروع…
ذلك الاحتجاز وصل الي علمك بحادثة قتل صادمة كان شهودها حيأً بأكمله..
اصلو العلم دا كيفنو ؟!..
الا (عرضحال ودمغة)!!..
ثم ماذا بعد الموت؟!..
لعن الله المكاسب السياسية الضيقة..
والتي تثبت الايام انها ليست مكاسب!!..
فكلهم غنوا ولو بعد حين:
(يا المصيرك تنجرح)..
فـ(الدنيا ضل ضحي الا كعب البتفاسل)..
والفسالة ذروتها ان تمنعهم ثم لا تفعل شيئا ً..
▪️أوقف الاحتجاز غير المشروع..
اطلق المساجين او قدمهم للمحاكمة ..
اغلق النيابات العشوائية ..
كن وجهك..
وخليك من حجة (خط هيثرو) الميتة..
فقد عاد الخط..
دون أن نفعل به شيئا.
فلتفعل شيئاً لصالح تاريخك..
شيئا ذا قيمة وبال..
وخير الأعمال خواتيمها..
حاجة تفرح العيال والأجيال..
أو عيد ميلاد (عزيز )!!!

أشرف خليل – صحيفة الانتباهة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *