محمد عبد الماجد

(رجال) في ثوب (النسوة) اللاتي قطعن أيديهن!!


(1)
] عندما خرجت بعض المواقع (المشبوهة) التي لا تنمو إلّا في المياه الراكدة كما البكتريا والطحلب والفطريات تتحدث عن علاقة تجمعنا بلجنة ازالة التمكين وعن اجتماعي منفرداً بها للدفاع عنهم، والإيحاء بان ذلك يتم بمقابل او مصلحة ، واتهام اخرين من الزملاء الشرفاء بالجلوس مع اللجنة لنفس الأمر، قلت ان مخطط المؤامرة على لجنة ازالة التمكين يتمثل في ضرب عزلة بينها وبين المدافعين عنها ، حتى يهجموا على لجنة ازالة التمكين بعد ان تصبح من (الغنم القاصية) بعد اظهارها في ثوب المنكر الذي يجب اجتثاثه.
] عندما تناقلت مواقع الافك تلك ، الاتفاقات (الوهمية) بيننا وبين لجنة ازالة التمكين خرج بعض الذين يبحثون لأنفسهم عن موقع بين الناس ولا يجدونه إلّا في النميمة وتشويه الاخرين واكل لحم الناس. يسودون صفحاتهم بعد ان اسودت وجوههم وعميت قلوبهم من الغيبة والتنقل بين (الموائد) والتسكع بينها على غرار الكائنات الضالة التي تحسب انها كلما زاد ضلالها زاد عدد المتابعين لهم على مواقع التواصل الاجتماعي.
] قلت للكثيرين ان بعض الاحاديث والكتابات التي لا تظهر إلّا في (القمامات) ولا تخرج إلّا في الظلام ولا تصمد إلّا في طور (الاسرار) ، القضاء عليها يتمثل في اخراجها للعلن على الناس ونشرها جهراً وعرضها للأضواء لتقضي نحبها فهي لا تقوى على الصمود لحظة في (النور) لأن الذين يتناقلونها مثل (النسوة) اللاتي قطعن ايدهين عند رؤية سيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام لا يصمدون امام الحقيقة ولا يحتملونها.
] املك على الذين اغتابونا بغير حق ملفات لو اخرجناها لهم لجعلنا وجوههم تخفي وتدس تحت (الخمارات والطرح) منتكسة ابد الدهر. لكن امسك نفسي ان اقتص لنفسي في مساحة ازعم اني ابعدها عن الانتصارات الشخصية ،واحاول جاهداً ان ابعدها عن القضايا الخاصة ولا افعل ذلك الآن إلّا لأن ما نكتب عنه له علاقة بالشأن العام من خلال مخطط يجعلنا نتريث ونتخوف من الدفاع عن الثورة او الحكومة الانتقالية او لجنة ازالة التمكين.
] لن يمنعنا التربص والتشكيك في نوايانا عن الدفاع عن الحكومة الانتقالية ولجنة ازالة التمكين اذا احسنت ،ولن يدفعنا مخططهم الخبيث لمهاجمة الحكومة الانتقالية ولجنة ازالة التمكين فقط من اجل ان نبعد عن انفسنا ما يروجون له ونثبت عكس ما يقولون.
] ان كنا نبحث عن كسب شخصي لجعلنا رائحتهم اشبه برائحة الطير. وفي امكاننا ان نجعل (زفرهم) تتجنبه الكلاب والقطط لأن سيرتهم مثل (رث) البقر ،وأفعالهم مثل (مح) البيض الفاسد.. ترفضهم الشوارع وتعافهم بيوتهم وتلعنهم المجالس ويلفظهم اهاليهم ويتلقفهم من الطير بغاثه.
(2)
] عسكر النظام الحالي ومدنيّة النظام البائد حاولوا المساومة على مصالحة مع الاسلاميين مقابل حل لجنة ازالة التمكين وتفكيكها بعد اشانة سمعتها عبر خطة ممنهجة ومدروسة لحقت حتى الذين يدافعون عنها.
] لكن هيهات لهم ذلك فالحق سوف يحصحص ولو بعد حين.
] ماذا تساوي كلماتنا نحن امام كلمات الدكتور مرتضى الغالي الذي قال لـ (العرب) : (إن تصريحات حمدوك أعادت الطمأنينة إلى قطاعات واسعة من المواطنين وقوى سياسية أضحت لديها قناعة بأن مؤسسات الفترة الانتقالية تعمل ضد عمل لجنة ازالة التمكين ، وثمة شخصيات داخل مجلسي السيادة والوزراء تخشى من امتداد أيادي اللجنة لتطال التفتيش في قضايا فساد تورطوا فيها بفعل وجودهم في هياكل نظام البشير).
] وأضاف الغالي لـ (العرب) : (إن شبكة الفساد في السودان واسعة وممتدة وضمت سياسيين ونافذين وقيادات بمؤسسات الشرطة والجيش، وأفراد جرى تعيينهم في وظائف غير مستحقة بهيئات رسمية، واستفادت شخصيات عدة من تخصيص النظام البائد لعقارات وشركات وأسهم لمقربين منها، وإن لم يكونوا في دائرة حزب المؤتمر الوطني الحاكم).
] وأكد المحامي والقيادي بالحزب الشيوعي ، كمال الجزولي لـ (العرب) : (إن اللجنة تكاد تكون الأثر الوحيد الباقي من ثورة ديسمبر، والحفاظ عليها يمثل حفاظاً على مكتسبات الثورة، وأنها تحتاج إلى مزيد من الدعم، ما يجعلها قادرة على القيام بأدوارها، شريطة أن لا يكون ذلك على حساب تعميق الربط بينها وجهات قضائية يمكن أن تلغي الصفة الثورية التي تصبغ عمل اللجنة).
] قال وجدي صالح، عضو لجنة إزالة تمكين نظام الثلاثين من يونيو، إن عناصر النظام البائد ومن تربطهم المصالح به، سيفتحون بيوتاً للبكاء في الأيام القادمة لأن الضربات التي في الطريق ستؤلمهم. وقال وجدي في تغريدة على حسابه بـ (فيسبوك) إن ما تقوم به اللجنة من كشف للفساد والمفسدين يوجع رموز وانصار النظام المُباد، وتعهد بالعمل بقوة بسند ودعم من الشعب لإكمال تفكيك نظام الإسلاميين كما كان الوعد (صامولة صامولة). وأضاف: (ستفتح بيوت للبكاء في الأيام القادمة لأن الضربات التي في الطريق ستؤلمهم وتؤلم من تربطه المصالح بهم، ستقرأون للبعض يبكي العدالة وتستمعون لآخرين يطلقون الأكاذيب).
(3)
] بغم /
] مع هذا نقول ان اللجنة سوف تجلد بالسنة حداد ، عندما تخفق او تحيد عن طريق الثورة.
] لا يعنينا صلاح مناع ولا وجدي صالح في شيء.
] لن يسلم منّا الذين عضدوا موقفهم وظنوا انهم سوف يحموا انفسهم بعسكر النظام . هؤلاء وهؤلاء سوف يصرخون ويصرخون وان كانوا في مجلس السيادة او في الجيش او الشرطة او مجلس الوزراء او في لجنة ازالة التمكين نفسها.
] سوف نفضح تلك (الاسرار) وسوف نثبت لهم ان (الحمل الكاذب) لا يصمد اكثر من (9) اشهر و(9) ايام.
] فتحسسوا (بطونكم) لأنكم لا (رؤوس) لكم!!

محمد عبد الماجد – صحيفة الانتباهة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *