اقتصاد وأعمالمدارات

مصدر حكومي: قرارات هامة متوقعة من حمدوك لوقف تدهور الجنيه السوداني من بينها ايقاف استيراد السيارات والسلع الكمالية


توقع مصدر حكومي أن يصدر رئيس الوزراء السوداني دكتور عبد الله حمدوك قرارات إقتصادية هامة خلال الأسبوع الجاري لوقف إنهيار الجنيه السوداني مقابل الدولار.

وقال المسئول الحكومي رفيع المستوى في تصريحات خاصة لصحيفة كوش نيوز مساء يوم الأحد، طالباً عدم ذكر إسمه (الحكومة تدرس عدة خيارات لمحاصرة إرتفاع الدولار يعلنها رئيس الوزراء قريبا، قد يكون من بين الإجراءات ايقاف إستيراد السلعة الكمالية وإستيراد السيارات الصغيرة “الصوالين – بكاسى – إستيشن …. الخ” لمدة 6 أشهر).

وأضاف المصدر (ستشمل الإجراءات تنظيم الاستيراد ووقف تمويل البنوك المحلية للتجارة المحلية وتوجيه التمويل للقطاعات الإنتاجية والصادرات والصناعات التحويلية).

وأضاف المصدر (الإجراءات الجديدة ستعزز من قدرة بنك السودان المركزي وتمكينه من موارد النقد الأجنبي وضبط سوق الدولار مع اتخاذ سياسات ترشيدية لاستيراد السلع غير الضرورية الكمالية مما سيخفف الضغط على سوق النقد الأجنبي ويساهم في خفض الدولار ورفع قيمة الجنيه).

يوم الأحد 24 يناير 2021 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لصحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 300.00 جنيهاً.

وإنهارت العملة السودانية يوم الثلاثاء 19 يناير 2021 حيث واصل الدولار الامريكي ارتفاعه مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم في السوق الموازي وسجل رقماً قياسياً ولأول مرة بتاريخ السودان، وتم تداوله في حدود 310 جنيها للدولار الواحد .

الخرطوم (كوش نيوز)



‫20 تعليقات

  1. هلا مش قلنا ليكم عمبلوق مجرد عضو في المافيا بعد ناس حركات النهب المسلح ادخلوا اكبر عدد للسيارات البلاد بطرق غير شرعية و تم حصرها و الان يجري ترخيصها الان خبر اذب او صحيح بمنع استيراد السيارات ينعي ارتفاع اسعارها حتى تحصل عصابات النهب المسلح على ارباح خياليها.
    و بعد تباع سياراتهم قرار بفتح استيراد السيارات المستعملة بوكو حرام.
    قسما بالله تعالي جميع خريجين الامم المتحدة مجرمين و مجرد مافيات.

    و الشعب اذا ما طلع اسفط الحكومة هذه الايام سوف ينهار الجنية تماما و يصبح كالصفر على الشمال و سوف يصل سعر الدولار ل ١٠ مليون جنيه و المنتظر خير من حكومة ملحدة يتنظر الشيطان يعطيه قروش و طعام.

    نطالب الشعب ان ينفذ نفس فلم القذافي في هذه الحكومة بالضمانه و حتى اسرهم لازم يشملهم الامر كفاية للأجيال الخراب
    تاني اسر مجرمة ماعاوزين منها صريصير واحد يكون عايش بيننا
    يجب ان تكون ثورة تطهير شاملة.

    1. اصلح ليك معلومتك شوية لانو اول من بدا ادخال عربات البوكو حرام كان في عهد عمر البشير ونظامه هو الذي سمح للولايات بتجاوز قانون استيراد العربات المستعملة التي هي ممنوعة بالقانون وسمح للولايات باخذ الجمرك عليها وكل ولاية كانت تحدد جمركها بنفسها وكانj هناك منافسة في تخفيض الجمارك على السيارات المستعملة حتى تحصل الولاية على اكبر عدد من السيارات المجمركة عندها وكانت كل ولاية تاخذ نصيبا كبيرا من قيمة الجمرك الذي تم داخلها … واصلا عملية التوسع في استيراد السيارات ذات الاستخدام الخاص والتوسع في استخدامها في بلد ضعيف الاقتصاد هي عملية ضاره بالاقتصاد وبموقف الدولار لانه يستنزق الدولار بكميات كبيرة لان كل صغيرة وكبيرة في السيارة من وقود واسبيرات وخلافه يتم استيرادها بالدولار . وتحت غطاء استفادة الولايات من قيمة الجمارك كان ولازال يتم تدمير اقتصاد السودان فحمدوك الان فقط استقظ لكنه استيقظ متاخرا جدا وبعد ان وقع الفاس في الراس وشجه نصفين … فما معقول مسؤولين ووزراء في بلادنا يحملون شهادات دكتوراه وشهادات عالية وخبرات وفي نفس الوقت يحملون كل هذا الكم من الغباء والبلادة في ادارة شؤون بلادنا وتجد الواحد فيهم كالحمار لا يستيقظ الا بعد ان تضربه بعصا غليظة حتى انه تجد ان الحمار افضل منه . والان الحكومة تعرف مقدار الضغط الحاصل على المواطن الفقير وتتلكا في صرف الدعم المباشر له في حين انها تجد وتنشط في كل جنيه تجمعه من المواطن !!!! اللهم اصلح حالنا يا الله اللهم ان لم يكن بك غضب علينا فلا نبالي اللهم عفوك لا اله الا انت سبحانك انا كنا من الظالمين .

    1. ياحكومه. عقولكم فاضيه وعباره عن بدل وكرفتات. اول شي قافلين حدودكم ومطاراتكم للزوار مع العلم ١٠٠ دولار رسوم الزاير الاجنبي كفيزا ف المطار غير الصرف اليومي يلي ببشغل التكاسي والمطاعم والفنادق والشقق. دي راجعوا حساباتكم فيها. ولما توقفوا الشركات الاجنبيه وتحصروهم في نطاق ضيق شوفو كم عامل سوداني فيها بدل ماتعطوهم تسهيلات عشان يعملوا مشاريع وتكون دوله منتجه عاملين فيها شنو غير معقدينها عليهم وخليتوهم يقفلوا شركاتهم ويسرحوا العمال وزادت البطاله ياعالم ياحكومه لن يغير الله بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم.
      الاجنبي يلي في بلدنا لازم نرحب فيهو ونكرمه ونعزه ما نفتري عليه ونكرهوا بلدنا مصدر السياحه تنعش البلد من قطاع الطيران ومن قطاع الفيزا السياحيه لتحصيل ضريبه الدخول. اه بس

  2. انتوا الزلومه دا ووزيرتوا وحيدتى وبرهان وكباش ….مالهم خايفين من تغيير العمله ؟
    لم الكاش الحقيقى والمزور دخلوا بنك السودان ….
    تغيير العمله وتلغى الصفر الختوهوا الكيزان
    اطبع عمله عليها صوره النميرى رحمه الله …نص الهريرات ديل ح يشردوا من البلد …
    العمله ترتفع لمضاربه الحكومه المدنيه وحميدتى والحركتت فى الدولار ..بقروش نصفها مزور وعارفنها مزور وبيطبعوا كمان .
    حمدوك عرف الموضوع وخوفوهوا …
    الشعب السودانى لافى صينيه وما عارف الورق الفى يدينوا مزور ول حقيقى وما شغال بالموضوع
    ا

  3. الاخ حمدوك الموقر وضحت الرؤية واتت متاخرة وزهذا دليل لعدم تخطيطيكم المبسق وحقا حكومه لا تملك القرار الاقتصادى ونهج الاسلوب العلمى والعملى فلا=ى الاقتصاد وانت تاى باوامر بوقف استيراد السيارات نعم فى هذه الفترة وهل هو الحل بعد ما ادخلت الحركات اكثر من 300 الف سيارة من اموال الاسترزاق الخاجى وتعتبر اموال محرمه دوليا وغسيل اموال وكيف تسمح بذلك وعاوزين اجابه شفافه للمواطن ؟ وثانيا واين النكتب الاستشارى الاقتصادى لك ومن وزارة الامالية ولااقتصاد ودورهم فى بلورة مشاكل الاقتصاد واعطاء حلول قابلة للتطبيق ونشل الركود الاقتصادى والتدهور الحاصل ولدى سؤال لماذا لم تستفيدج من مدخرات المغتربين بحوافز مشجعه وانشاء بنك للمغتربين لمعرفه الداخل والخارج من تلك الاموال وتوظيفها فى جلب الدواء والقمح ومدخلات الانتاج وضرب السوق الموازى وانتم بدوروا فى حلقه مفرغه يستقيد منها شركات واصحاب اعمال معروفين وتهريب لعمله الصعبه وكيف يتم التحكم فيها عبر البنوك ونفس الخطة بيع الذهب ببورصة وطنبية ونفس المسار الانتاج الزراعى والحيوانى والصمغ والخ واين تلك الاموال والمدخرات تذهب ولا تاثير لها على حياة المواطن وفى عملية نهب مقننه ومافيات دولية من القطاع الخاص والدول المجاورة ولا بد من الحسم والله الموفق وقراراتك هذه لا تفيد بشىء ووقتيه؟ ولمرحله ؟ وعليه اجمع كل ابناء الوطن بالخارج لانهم لديهم الابداع والخبرة لنشل الواقع لان بالداخل اظهروا انهم لا يبلون بلاء حسنا اما للضغوط النفسيه وتركهم الوضع كما عليه والم امن ترفع راية الانهيار والنجدة من ابناء الوطن بالمجهر فى اطار دولى وجلبهم الى الوطن ليعطو ك حلول انجع من الصندوق الدولى ونتائجه واضحه انهيار الاقتصاد باكلمه وهل يبنى الوطن الوطن بلاحلام ام بالعمل والانتاج والتخطيط السليم وبثقافة العمل والانتاج ؟ وصاح الكلام ده ؟ والله المستعان وخلونا من الحلول المرحلية والوقتيه الغير مفيده واجمع ابناء الوطن لتشخيص المرض وللعلاج افيد من القرارات الثورىة والتى اقعدت الوطن؟

  4. الاخ حمدوك الموقر وضحت الرؤية واتت متاخرة وزهذا دليل لعدم تخطيطكم المبسق وحقا حكومه لا تملك القرار الاقتصادى ونهج الاسلوب العلمى والعملى فى الاقتصاد وانت تاى تصدر باوامر بوقف استيراد السيارات نعم فى هذه الفترة وهل هو الحل بعد ما ادخلت الحركات اكثر من 300 الف سيارة من اموال الاسترزاق الخارجى وتعتبر اموال محرمه دوليا وغسيل اموال وكيف تسمح بذلك وعاوزين اجابه شفافه للمواطن ؟ وثانيا واين المكتب الاستشارى الاقتصادى لك ومن وزارة المالية ولااقتصاد ودورهم فى بلورة مشاكل الاقتصاد واعطاء حلول قابلة للتطبيق ونشل الركود الاقتصادى والتدهور الحاصل ولدى سؤال لماذا لم تستفيد من مدخرات المغتربين بحوافز مشجعه وانشاء بنك للمغتربين لمعرفه الداخل والخارج من تلك الاموال وتوظيفها فى جلب الدواء والقمح ومدخلات الانتاج وضرب السوق الموازى وانتم بدوروا فى حلقه مفرغه يستقيد منها شركات واصحاب اعمال معروفين وتهريب للعمله الصعبه وكيف يتم التحكم فيها عبر البنوك ونفس الخطة بيع الذهب ببورصة وطنية ونفس المسار الانتاج الزراعى والحيوانى والصمغ والخ واين تلك الاموال والمدخرات تذهب ولا تاثير لها على حياة المواطن وفى عملية نهب مقننه ومافيات دولية من القطاع الخاص والدول المجاورة ولا بد من الحسم والله الموفق وقراراتك هذه لا تفيد بشىء ووقتيه؟ ولمرحله ؟ وعليه اجمع كل ابناء الوطن بالخارج لانهم لديهم الابداع والخبرة لنشل الواقع لان بالداخل اظهروا انهم لا يبلون بلاء حسنا اما للضغوط النفسيه وتركهم الوضع كما عليه وعلت راية الانهيار والنجدة من ابناء الوطن بالمجهر فى اطار دولى وجلبهم الى الوطن ليعطو ك حلول انجع من الصندوق الدولى ونتائجه واضحه انهيار الاقتصاد باكلمه وهل يبنى الوطن الوطن بلاحلام ام بالعمل والانتاج والتخطيط السليم وبثقافة العمل والانتاج ؟ وصاح الكلام ده ؟ والله المستعان وخلونا من الحلول المرحلية والوقتيه الغير مفيده واجمع ابناء الوطن لتشخيص المرض وللعلاج افيد من القرارات الثورىة والتى اقعدت الوطن؟

  5. لابد من المعالجات الجزرية وليست المؤقتة او التجريبية كفاية تجريب وتنظير وافرضوا هيبة الدولة بتطبيق قوانين الطواري ومحاسبات نصل حد الاعدام للمتلاعبين بقوت الشعب وخيانة الدولة مع تكريس الجهود للتنمية المستدامة بالشراكات العالمية التي تستفيد منها الدولة لمزيد من التنمية والتطور وتوجيه منافذ الصرع الاستثماري الذي يعود للبلاد بالانتعاش والتحكم في السوق داخليا وخارجيا والاخذ بزمام الامور بالسلطة القوية

  6. ياحمدوك

    دى كلها حلولو مؤقتة !!
    المثل بقول ليك (عينك فى الفيل وتطعن فى ضلو ؟)
    ياحمدوك حلك الوحيد لأنقاذ الجنيه السوداني
    هو محاربة السوق الأسود … والتحويل فقط عن طريق البنوك والصرافات بتحديد الدولة لسعر الصرف . مافي حل غير دا نهائيا . وطالما فى سوق اسود وسماسرة ووسطأ تماسيح بلدنا دي عمرها ما تمشي لي قدااااام . فالح ايقاف هؤلاء فى حدودهم بوضع قوانين صارمة لهم . 👌

  7. يبدو أن السكرة فكت هذا الحماروووووك لا يفقه شيئا أساليب التخدير هذه معلومة
    الشعب واعى ما سكران زيك تبا لكم ولأسيادكم

  8. الله يرضى عليك ياجمدوك قدم استقالتك مع خطاب شكرا واعتذار لهذا الشعب الذى منحك فرصة لم تمنح لاى زعيم قبلك

  9. تسقط ح تسقط ح تسقط ح تسقط ح تسقط ح تسقط ح تسقط ي حمدوووك
    حمدوووك مالو غشا الفارات
    حمدوووك مالو رفع الدولار
    حمدوووك مالو خرب السودان

    1. الحكومة بمكوناتها ف بلد والشعب ف بلد م ف زول جايب خبر تسيب أمني ف كل مرفق أمني وتسيب ف كل شيء من الألف للياء وفوضى عارمة ورشاوي عيني عينك والماعاجبه يشرب من البحر والله يستر من الجاي .
      إني أرى تحت الرماد وميض نار .
      اللهم أحفظ بلادنا من كل شر وأهدي الذين يدعون الفهم ويفضلون مصلحتهم على مصلحة الوطن والمواطن . اللهم إني قد بلغت اللهم فأشهد .

  10. استقيل ( ياسغيل)
    من ٥٠ الى ٣٠٠ جنيه
    ما بتخجل قال خبير اقتصادى قال (خبير باشكاتب الامم المتحدة)
    حتى الزراعة القريته ما عملت ولا انجزت فيها شئ غير.
    ● انهيار دولة :-
    ☆ تدهور في كافة المجالات :
    ○ الاقتصادية (الغلاء وتدهور الجنيه وانهياره وصفوف الوقود والخبز … ) .
    – والاجتماعية (التفسخ الاخلاقي المجتمعى والتشجيع عليه مثل لعب النساء عاريات لكرة القدم وما خفي اعظم …) .
    ○ و الدينية (محاولة فرض الالحاد الشيوعي والالحاد الجمهورى ونشره حتى بين ابناء المسلمين عن طريق تغيير منهج المدارس ، ومحاولات توحيد الاديان مع انو الله قال في كتابه المكمل و الخاتم للكتب السماوية التى لم تحرف : ” إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ ” ••• وفى آية اخرى ” وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ” )
    ○ والامنية (انعدام الامن حتى في الاحياء والمنازل ، و تحريض حزبك الشيوعي وعمل الفتن والاقتتال فيما بين القبائل التى كانت تتعايش فيما بينها )
    وسؤال مشروع هل طلب أهل السودان أسياد لهم يجلسون على كراسي الحكم وهم فى سكرتهم سكرة الحكم وطمع السلطة ومال الشعب يعمهون وكانه ليس هناك جوعى ومرضى وعرى ؟!
    لا والف لا … اهل السودان يريدون من يتجرد من اطماعه الشخصية الانانية وعمالته وحب الذات ويكون خادمهم فإما هذا أو كما كنت ، فهم لايحتاجون لحكومة تعذبهم وتحارب دينهم وتزيد طين الغلاء بلة برفع الدعم عن كل شئ وتزيد رسوم كل شئ وكأنها أتت جابية ، ولمن تذهب جبايتهم أو أين ؟ ذلك أمر غير معروف!
    الله يعين على البلاوى النزلت على الناس .

  11. والله سوينا برانا …الله يعينا ويهدينا ما نغلط غلطة زي دي تاني يا رب

  12. لماذا لا نعود لاصل النقود المعدنية مسكوكات الذهب والفضة.؟ بالفئات ومتجزئة حسب الحوجة في التعامل و تحمل قيمتها في نفسها مما يكسبها المرونة التنافسية لاتسقط قيمتها اطلاقا ولاتتاثر كثيرا بالعملات الاخري ثم نعيد ترتيب الودائع المصرفية وتحويل الارصدة بما يعادلها ذهبا وفضة وتتم التعاملات الكترونيا وتاتي العملة الجديدة ممثلة للارصدة و مغطاة قيمتها ذهبا وفضة في بنك السودان وبارصدة حقيقية واذا طلبها الشخص ذهبا وفضة تمنح له ويمكنه سحبها واستلامها.وهذا هو مايحفظ قيمة العملة ويمنعا من الانهيار. والله من وراء القصد.

  13. حكومة قحط المفلسة هى التى ترفع سعر الدولار . كل ماتصل بواخر الوقود والغاز والقمح لبورسودان يرتفع الدولار لان الحكومة تطبع فى الورق المسمى الجنية وتشترى الدولار من السوق . لدفع قيمة الوقود والغاز. الارتفاع الاخير سببه وصول باخرتين غاز الطبخ . السودان يسير نحو الهاوية السحيقة بسرعة البرق . والجماعة فى اجتماعات لتقسيم الجنازة

  14. حكومة ملحدة يتنظر الشيطان !!!
    Government has no religion,! cause it is not human being, beside that we had enough from those who use religion to fool people.!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *