محمد عبد الماجد

محمد عبدالماجد يكتب: لم يعد يبقيكم شيء سوى كراهية الشعب للفلول


(1)
] الاعتراف بالفشل افضل من ادعاء النجاح.
] والنجاح (الممجوج) أسوأ من الفشل الصريح.
] على الحكومة الانتقالية الاعتراف بالفشل – كل الملفات التي تهم المواطن وتنعكس على حياته فشلوا فيها.
] لو كانوا يقصدون (معاناة) الناس بهذا (الامتياز) لما وصلوا لهذه الدرجة.
] لو كانوا يقصدونها لفشلوا في تحقيق الدرجة الكاملة في هذا الفشل.
] لماذا لا تترجل الحكومة الانتقالية؟ وتغادر كل هذه (الوجوه)، طالما فشلوا في ان يقدموا للناس شيئاً.
] يمكن ان يحسب لكم ذلك (نجاحاً) وانتم تحتاجون لبصيص نجاح.
] المغادرة الآن بإرادتكم (اختياراً) خير من المغادرة قصراً وجبراً.
] لا نريد لكم ان تكون نهايتكم على طريقة (رب رب رب رب).
] ان تتبادلوا (عصير) الاتهامات فيما بينكم – هذا شيء لا يعنينا – ولا يخرجنا من هذا النفق.
] ما الذي يعنينا في (ديربي) حميدتي وحمدوك – والعسكر والمدنيين؟
] على كل طرف ان يتحمل مسؤوليته كاملاً.
] أي طرف يريد ان يعلق هذه الازمات والإخفاقات على الطرف الاخر ، عليه ان يغادر هو قبل الطرف الاخر.
] الدولة العميقة نفسها امر يجب ان تكونوا قد تجاوزتموه.
] احتملنا (الانقاذ) بفسادها ودمارها وخرابها وكبتها (30) عاماً – لن نحتمل الدولة العميقة (30) عاماً اخرى.
(2)
] هل فشلت كل هذه العبقريات والخبرات في حل ازمة الخبز والمحروقات؟
] الفشل في ذلك – هو فشل لكم جميعاً – فشل يجب ان لا تبقوا بعده.
] الآن تقترب الثورة من ان تكمل عامها الثاني – وما زالت الصفوف ممتدة.
] الصفوف التي كانت سبباً في اسقاط النظام البائد ما زالت باقية – ما زالت تمتد.
] المؤسف ان هذه الصفوف بقت وتمددت في ظل (غلاء) طاحن – يربطون سعر (الرغيفة) بسعر الدولار.
] يرتفع سعر الوقود على رأس كل اسبوع ارتباطاً بالدولار.
] نعيش حياة (رزق اليوم باليوم).
] رزق اليوم بالدولار.
] لماذا لا توفر الحكومة الانتقالية (المحروقات) كلها لمدة عام او 6 اشهر؟
] لماذا لا تشتري الحكومة (القمح) الكافي لحاجة البلاد لمدة عام او بعض عام ؟ حتى نتجنب تلك التغيرات التي تحدث في (الدولار).
] هذه الحلول لا تحتاج الى كل هذه العبقريات والخبرات.
] الحل في متناول اليد – لكنهم يبحثون عن شيء اخر غير الحل.
(3)
] الزحام والتكدسات الموجودة امام محطات الوقود – قريبة من الانفجار – الناس هناك في تلك الصفوف اضحت قابلة للاشتعال اكثر من البنزين نفسه.
] الاوضاع امام (الافران) لا تحتمل اكثر من ذلك.
] الجرائم التي تحدث في الاحياء والأسواق والطرقات ، تنذر بالفوضى.
] النزعات القبلية يتكون (جنينها) امام اعين الحكومة.
] الصبر نفد.
] لا يبقيكم في الحكم غير بغض الشعب للنظام البائد.
] لا يوجد أسوأ منكم غير (الفلول).
] الناس تدرك ان الخيار الاخر هو العودة الى (لن نذل ولن نهان) لنتجرع الذل كله.
] وربما يحسب العسكر – حميدتي وغيره ان الطريق يمكن ان يكون ممهداً لهم للانفراد بالسلطة – وهم في هذا واهمون.
] لا فلول.
] ولا عسكر.
] يمكن ان يحكم هذا الشعب مرة اخرى.
] الخيار الأسوأ هو ان يعود النظام البائد.
] الحكومة اهملت (الثورة) وتكاد ان تضيعها – احرسوا (ثورتكم) ، وابقوا عشرة عليها.
] الثورة تتبخر.
(4)
] بغم /
] الاستثمار في (الكورونا) اصبح اكبر من الاستثمار في (الزراعة)!!

صحيفة الانتباهة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *