بيانات ووثائقمدارات

بيان من أسرة الأستاذ حسين خوجلي


بيان من أسرة الأستاذ حسين خوجلي
قال تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
( قل هل ننبئكم بالاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا )
صدق الله العظيم – سورة الكهف
الى جماهير شعبنا السودانى
في يوم الأربعاء 10فبراير الجاري حضرت قوة من أفراد الشرطة لمقر الأستاذ حسين خوجلي تحمل أمراً بالقبض عليه، ورافق الأمر قائمة من الأسماء بعضها لأناس رحلوا عن الدنيا (متوفين) وآخرين مقبوض عليهم منذ حوالي 6 اشهر وكان البلاغ بالرقم 1977 والاتهام تحت القانون الجنائي بتقويض النظام الدستوري إضافة إلى مواد أخرى من قانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو تم سحبها لاحقا!!..
تم القبض على الأستاذ حسين خوجلي في تلك الليلة مع السيد حسبو محمد عبدالرحمن نائب رئيس الجمهورية في النظام السابق في عملية واحدة وباشرت معه افراد من لجنة ازالة التمكين التحقيق بنفسها
ثم أودع في حراسات القسم الشمالي بالخرطوم في مكان لم يراع ظروفه الصحية الخاصة حيث يعانى الأستاذ حسين خوجلي من العديد من الأمراض ومن بينها التراجع الكبير في بصره وهو الشيء الذي استدعى لاحقا نقله لمستشفى الشرطة ليقضي ليلة كاملة بقسم الطوارئ على ممر مخفورا بعدد من الحراس المسلحين..
بعد مرور يومين على الأستاذ حسين خوجلي بمستشفى الشرطة أطلقت السلطات سراح مجموعة من المعتقلين وبينهم عدد من الصحفيين والكتاب كان قد ألقي القبض عليهم بعد الاستاذ بذات التهمة (تقويض النظام الدستوري) وكان إطلاق سراحهم لعدم وجود بينة، وهو الشيء نفسه الذي ينطبق على حالة الأستاذ حسين خوجلي والذي إضافة لعدم وجود أدلة تفرض استمرار حبسه لم يظهر حتى الآن الشاكى الذي تقدم بالبلاغ فيه او دون البلاغ بإسمه بل ان الشخص المعنى ومنذ ليلة القبض على (الأستاذ )لم يجيب حتى على الاتصالات الهاتفية لمباشرة القضية التى هو شاكي فيها !
مع غياب الأدلة الكافية وعدم ظهور الشاكى ومع ظروف الأستاذ حسين خوجلي الصحية الخاصة بشهادة الأطباء إلا أنه أعيد مجدد للقسم الشمالي وفي سجن أسوأ هذه المرة إذ أنه يفتقد حتى السقف الذي يقى من الحر والبرد إضافة إلى ازدحامه بالمقبوض عليهم في جرائم جنائية مختلفة وفي وضع يجعل من انتقال العدوى بينهم في زمن (الكورونا) مرجح بشكل كبير
أننا إذ نطالب السلطات النيابية والسيادية والتنفيذية بإطلاق سراح حسين خوجلي فورا و للأسباب الواردة أعلاه.. وللمعطيات القانونية والاعتبارات الانسانية..
كما نحذر في ذات الوقت ذات السلطات مجتمعة من أي تدهور في صحة الأستاذ أو حدوث مكروه له لا قدر الله خاصة وأنه قد نما إلى علمنا وبعد العلم بضعف القضية المذكورة السعي لإبقاء حسين خوجلي قيد الحبس مع البحث له عن اتهامات أخرى جديدة تصنع من مكر الماكرين..
نجدد مطالبنا وتحذيراتنا ونشهد جماهير شعبنا على ذلك ومن قبل نشهد الله رب العالمين وهو القائل ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون) صدق الله العظيم.
أسرة الأستاذ / حسين خوجلي
الاربعاء 17 فبراير ٢٠٢١



‫8 تعليقات

  1. إلى جماهير شعبنا..!هه ههه ههههههههاا يادوب عرفتوا إنه في شعب.. منعمين ومنغنغين وآخر عمولات وكمشنات وسحت ودغمسةوتزيين للباطل وزفارة لسان وشعبكم ماجايبين خبره والليلة الجحر إتملى موية وتصرخون شعبنا وأبوكم قال عنهم شذاذ آفاق وصعاليق.! هسع عووود القذافي بس وبعدين كل لحم نبت من سحت النار أولى به..

  2. الي المدعو بدران ، عندما ذكر الأستاذ حسين خوجلي شذاذ الآفاق كان المقصود به أمثالك وهو محق في ذلك ، أما السجن فهو كيدي بدليل لم توجه له تهمة حتي الآن والسجن لا يزيده إلا شرفا وقوة .

  3. قال اوضع في سجن اسؤ منه؟ بمساعدة خوجلي واعوانه في النظام المباد كانويغتصبون النساء والرجال؟ هو عملو ليهوشنو كبير ذي الجمل وكلو من اموال السحت ومايهديهو ليهو المخلوع من حق الفقراء ؟ خليهو يقعد شوية حتي ناخذ حقنا من لحمو دا طالما لن نستطيع اخذ حقنا عن طريق القضاء؟؟؟

  4. سؤال لك يا كاتب المقال : هل حصل كتب حسين خوجلي مقال عن مستوى المستشفيات او العلاج الحكومي في السودان ؟؟ هل حصل دخل مستشفى حكومي من قبل ؟؟ خليه اتجرع مرارة المعيشه السيئه التي يعيشها المواطن الغلبان

  5. الي المدعو صلاح ابراهيم….حسين المخزجل خلي ال98% تجي تطلعوا من السجن….ولو في حق انت اول واحد من شذاذ الافاق والافق اءا بتدافع عن كلام حسين خوجلي….وحقيقه الاختشوا ماتوا….ما قال علي الثوار شذاذ افاق وجرزان…
    كمان داير تدافع عنووو ولا انت برضو من الكيزان…..ولا من الجرزان

  6. الاية التي ختم بها البيان ….(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ) …قول الله العادل وحسابه غير اجتهاداتنا ومحاسبة بعضنا وتسترنا ومحاباتنا للباطل على البعض …والله اعلم ماذا فعلت الانقاذ بهذا الشعب العظيم وكيف سيكون مصير كل من شارك في حكومة الانقاذ البائدة …وكل زول معلق من عرقابه …الحكم امانة …الحكم عدل …الحكم عفة اليد والطهارة والقدوة … الحكم تكليف يسال عنه يوم القيامة الذي ليس ببعيد وليس تشريف في هذه الدنيا الفانية والزايلة … كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته …نحمد الله الذي ليس كمثله شي ..الله السميع …البصير ..العليم …..العالم ببواطن الامور …وحرم الظلم على نفسه وجعله محرما على عباده ……(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون )

  7. تابعوا برنامج بيوت الاشباح يا اسرة حسين خوجلي الشرفاء من ابناء بلادى سجنوهم فى الحمامات وهى مليانة مويه
    شهور وضربوهم ضرب الكلاب ومنعوهم من اداء الصلاه قولى الحمدلله انتم اليوم تعيشون فى ظل حكومة مدنية تحكم
    بالقانون وانتو جاكم امر قبض ومشيتوا مع والد كم وعارفين هو موجود وين وما تهمته المساكين من الاطباء والمهندسين
    والعمال والطلاب ماذالوا حتى اليوم يعيشون الرعب والذل والمهانة ايام سجنهم دون سبب ولم يعرف اهلهم حتى مكان سجنهم
    وهناك الكثيرين غير موجودين اليوم الشعب السودانى لن يتطعاطف مع الشركاء الذين دمروا بلادنا وجوعوا شعبنا وقسموا
    البلاد واذلوا العباد وعاشوا هم وابناءهم فى رغد وعيش كريم ابوك كان سمسار للمستثمرين الذين جاءوا لاستخراج البترول
    واستلم 500 الف دولار وهو ذكر هذا الكلام فلا احدى حلاقاته فى قناة ام درمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *