مقالات متنوعة

إسماعيل حسن يكتب.. إلى نجوم المريخ مع التحية


* أبنائي نجوم المريخ.. نعلم الظروف الصعبة التي تخوضون فيها مباريات الدوري الممتاز والبطولة الأفريقية..

* نعلمها من الألف إلى الياء.. ولكن..

* لكم أن تعلموا أن عدداً كبيراً من زملائكم السابقين الذين تعاقبوا على كشف الفريق منذ عام 27، وحتى أواسط العقد السابق، عاشوا ظروفاً أسوأ من ظروفكم الحالية بكثير.. وعانوا ما عانوا من مشاكل.. ومع ذلك لم يستسلموا لها..

* صارعوها وعركوها وتغلبوا عليها.. لأنهم كانوا يعرفون قيمة الفريق الذي أكرمهم الله بارتداء شعاره.. وعظمة جماهيره الصفوة الأخيار..

* وبالتالي كانوا يحرصون على التفاني والإخلاص في عطائهم.. ويبذلون الجهد والعرق والدماء من أجله وأجل عشاقه.. لذا لم يكن غريباً أن تتوالى إنجازاتهم وإعجازاتهم عقداً تلو العقد.. ويحصدون الكؤوس تلو الكؤوس من جوه وبره..

* قصدت بهذه المقدمة أن ألفت نظركم إلى أنكم إذا كنتم تحبون الفريق مثل من سبقوكم أو أكثر، وترغبون في استعادة أمجاده وإسعاد جماهيره.. وفي تخليد سيرتكم مثلهم، فلتركلوا الظروف خلفكم.. وتنسوها كأنها لم تكن، وتحرصوا على الانضباط ثم الانضباط ثم الانضباط في التدريبات والمعسكرات.. وتتعاهدوا على الجدية التامة.. والعزيمة والحماس والإصرار والقتال في بقية المباريات المحلية والأفريقية..

* كلها شهرين تلاتة إخوتي اللاعبين، وينقضي الموسم المحلي والبطولة السمراء بما حملت.. ويمكن بعدها أن تعودوا إلى ممارسة حياتكم الطبيعية بالكيفية التي تحلو لكم..

* زمن ما فرحتمونا بإنجاز خارجي.. ولا أسعدتمونا بعرض يطربنا، ونتيجة ترضينا، وجدية تملأ أعيننا..

* وليكن في علمكم أننا بعد أن رجعنا إلى حسابات مجموعتنا الأفريقية الدقيقة، اكتشفنا أننا رغم هزيمتي أهلي مصر وفيتا الكونغولي، لا زلنا في قلب المنافسة..

* وبالتالي.. إذا ختيتوا الرحمن في قلوبكم.. ووثقتم في أنفسكم.. وشديتوا حيلكم شوية؛ فليس بعيداً أن تقهروا المستحيل، وتصعدوا إلى ربع النهائي الأفريقي.. خاصة وأن المواهب والمهارات والخبرات لا تنقصكم.. وأن بعض المصابين وعلى رأسهم حمزة والصيني، عادوا.. وأن اللياقة تحسنت كثيراً عما كانت عليه في المباريات السابقة..

* فهل أنتم معي أم أنني يا ترى اؤذن في مالطا..؟؟

آخر السطور

* حيوا معي قروب مريخ البطولات بالوات ساب..

* تكفل من جيوب أعضائه بتأهيل كراسي دكة الاحتياطي.. واستلمها بالفعل من التنجيد أمس الأول، وخلال اليومين القادمين يكتمل العمل فيها تماماً..

* للعلم.. هذا القروب يتميز عن بقية القروبات، بكونه أنشئ لهدف أساسي واحد.. هو توفير الدعم، ومعالجة أي قضية تحتاج للمال.. وسبق له أن ساهم في دعم الكثير من ملفات فريق الشباب والفريق الأول والاستاد.. كما شارك بنصيب الأسد في جميع النفرات التي نظمت في عهود مجالس الوالي وونسي والمجلس الحالي..

* وكفى..

صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *