طب وصحة

دراسة: الرجال المتعافون من كورونا معرضون لخطر الضعف الجنسي أكثر بـ 6 أضعاف


أظهرت نتائج دراسة إيطالية تم إجراؤها أخيرا، أن ضعف الانتصاب عند الرجال يمكن أن يكون من المضاعفات قصيرة أو طويلة المدى لمرض “كوفيد- 19”.

إن الضعف الجنسي عند الرجال علامة تنبؤ بالأمراض المزمنة غير المعدية، وخاصة أمراض القلب والأوعية الدموية، فمن المحتمل أن يكون الأشخاص المصابون بضعف الانتصاب أكثر عرضة للإصابة بفيروس “كورونا” المستجد، وفقا لما نشره موقع “onlinelibrary”.

وقد قامت مجموعة من الأطباء الإيطاليين بإجراء دراسة على عينة من الشباب، لمعرفة العلاقة بين الضعف الجنسي لديهم وتشخيص إصابتهم بمرض “كوفيد- 19”.

وذكرت الدراسة أنه “بغض النظر عن المتغيرات الأخرى التي تؤثر على وظيفة الانتصاب، مثل الحالة النفسية والعمر ومؤشر كتلة الجسم، فإن الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد، لديها تأثير كبير على وظيفة الانتصاب وتؤدي إلى الضعف الجنسي بمعدل أكثر من 6 أضعاف بالنسبة للأشخاص الذين لم يصابوا بالفيروس”.

وأشارت النتائج البحثية إلى أن “انتشار الضعف الجنسي، الذي تم قياسه، أعلى بشكل ملحوظ في مجموعة المشاركين المتعافين من فيروس “كورونا” المستجد، وبالنسبة للذين لديهم ضعف جنسي مسبق وجدت الدراسة أنهم أكثر عرضة بالمقابل للإصابة بفيروس كورونا”.

وكشفت نتائج الدراسة أن “الإصابة بفيروس كورونا يتسبب في حالة قصور للغدد التناسلية والتي بدورها يمكن أن تؤثر على الأوعية الدموية للقضيب، مما يؤدي إلى حدوث خلل وظيفي فيه”.

العربية نت



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *