رأي ومقالات

كشة يساريين مطعمة ببعض الإسلاميين غير المفيدين لارباك المراقبين


نقطتين:
* اعتقد موضوع حظر حوار ضياء الدين بلال حا ينتهي للتضحية بالرشيد يعقوب وهو اصلا قنطر روحو مع حملة رفت الوكلاء والمسئولين المحسوبين شيوعيين .. الافضل له يكشف المستور والا بروح فيها لوحده.

*في موضوع الكهرباء .. اعتقد التوفر المفاجيء .. سببه هو حصر الجاز لصالح التوليد في المحطات الثيرمو التي يمكن أن تعمل بالجاز رغم انه اغلى تكلفة .. وقد يكون خفضوا الإمداد للقطاع الصناعي .. حلول ترقيعية ومعالجات خوفا من غضب الشارع المتزامن مع التربص بإعلان جوبا.

المهم هذا أمر جيد ان تخاف الحكومة وتستجيب للشارع.. من جهة أخرى الدخول في مرحلة الحلول بالترقيع يعني انهم بدئوا يتعاملوا بمنهج النظام السابق ومنحوا ثقة اكبر لخبراء الترقيع الاسلاميين أو المحسوبين عليهم في مؤسسات الدولة .. لانهم ملوك الترقيع والحلول المؤقتة والخروج من الأزمات.

وغالبا ما سيتم إيهام الناس أن التوفر سببه إيقاف مخربين تم التوصل إليهم.. عشان يكون في شوية دراما سياسية… وبرضو كشة يساريين مطعمة ببعض الإسلاميين غير المفيدين لارباك المراقبين.

مكي المغربي



‫2 تعليقات

  1. طيط، هذه حكومة مضطربة لا يمكن تحليل تصرفاتها القادمة واللاحقة، التطبيع والشلع والتشليع عندها أهم من الوضع الاقتصادي والمعيشي، لذلك رجعتنا للعصر الحجري.

  2. وأخيراً ظهر الكوز الانقاذي المخلص المفجوع الآن بزوال نظام الكيزان وبذات ضلاله القديم .. ليكشف لنا عن عداوته للشيوعيين وكأنه أتى بجديد لا يعرفه الناس وكأن البلد بالفعل يحكمها الشيوعيين الآن .
    وكذلك ليبخس جهود الحكومة في تحسين الامداد الكهربائي ويسميها بالحلول الترقيعية .. وحتى الترقيع هذا يريد ان ينسبه لل(إسلاميين) .. فزعم استعانة الحكومة بمن سماهم خبراء الترقيع الاسلاميين .
    …..

    * من المستحيلات أن تجد كوز سوي نفسياً وعقلياً وبالطبع أخلاقياً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *