مقالات متنوعة

إسماعيل حسن يكتب.. حاجة غريبة جد


* تسلّم الأمين العام للاتحاد السوداني لكرة القدم الدكتور حسن أبو جبل، وآدم عبد الله سوداكال أمس الأول، استفساراً من الفيفا عن الصفة الرسمية للمحامي طارق حسن.. ورد الأمين العام وسوداكال فوراً بأنه لا علاقة له لا بالاتحاد ولا بالمريخ.. وده ما موضوعي.

* موضوعي الفيفا دي غير الخطاب الذي وصلها من مجلس المريخ المكلف، عن طريق المحامي الما عرفتو ده؛ مش مشى ليها خطاب من اللجنة الثلاثية التي كلفتها لجنة الحوكمة التابعة لها بمتابعة أزمة المريخ؟!.. لماذا لم ترد عليه حتى اللحظة، واستفسرت فقط عن هوية المحامي؟!

* ولماذا وجهت الاستفسار لشداد وسوداكال ولم توجهه للمجلس المكلف الذي أوكله؟؟!

* ثانياً.. لماذا لم تهتم بالمذكرة التي وصلتها من لجنة يرأسها شخص تعرفه جيداً، ومكلف من قبلها بدراسة ملف الأزمة المريخية، ألا وهو الدكتور عامر عبد الرحمن نائب رئيس الاتحاد؟!

* مستحيل طبعاً تكون الفيفا متواطئة مع شداد وسوداكال ضد المجلس المكلف من قبل جمعية 27 مارس، وضد اللجنة الثلاثية نفسها؟؟!!

* ولكن لا نستبعد أن تكون هنالك معلومات مضللة أرسلت لها من خلف الكواليس عن طريق الأمين العام أو غيره..

* حاجة “تمخول” المخ فعلاً..

* البديهي والطبيعي أن ترد لجنة الحوكمة على المذكرة التي رفعتها لها اللجنة الثلاثية، أو تستفسر عن ما ورد فيها.. ولكن أن تتجاهل الرد عليها، وتستفسر عن شخصية بحجة أنها لا تعرفها، فإن في الأمر إنّ..

* تبقى مصيبة لو وصل الرد على المذكرة واللجنة الثلاثية لا تعرف..

* أذكر أنني اتصلت بالدكتور عامر قبل فترة، وحذرته من أن ترد لجنة الحوكمة على مذكرتهم، ويصل الرد إلى الدكتور كمال شداد قبلهم.. فطمأنني بأن ذلك لن يحدث..

* وعلى جانب ثانٍ ناشدت الأخوين أسد والكندو شفاهة، بأن يرابط عضوٌ من مجلسهما في مكاتب الاتحاد، ويتابع أولاً بأول، المكاتبات التي ترد إلى الأمين العام بشأن الأزمة المريخية.. وأخشى أن يكونا تجاهلا هذه المناشدة، ووصلت بالفعل الكثير من المكاتبات..

* عموماً.. واضح من استفسار الفيفا الأخير أن سوداكال (مالي قاشو) تماماً، ومطمئن إلى الآخر من أن الأمور تسير إلى صالحه.. وأن العايزو ح يسويهو ويخلي لينا الجعجعة والتنظير…

* وأهو كمل الناقصة وهاجم التازي، وهدده بأن يتخذ موقفاً ضده إذا واصل ما أسماه تحركاته بدون التنسيق معه..!!

* يا سودا الزول بساعد فيك في معالجة الكثير من القضايا، ويدفع دفع من لا يخشى الفقر لحسم العديد من الملفات التي وقفت إزاءها موقف المتفرج، فهل تشكره أم تهاجمه..؟؟!!

* ختاماً.. عفيت منك يا شداد… 17 عضواً في مجلسك ما قادرين عليك.. وعفيت منك يا سوداكال.. عشرين مليون مريخي ما قادرين عليك.. لا بالقانون ولا بأسلوب الغاب..

* ختاماً… يحلنا الحلّ بلة.

* وكفى.

صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *