سياسية

إثيوبيا تُصعد قضية سد النهضة وتدفع برسالة إلى مجلس الأمن للضغط على السودان ومصر


دفعت إثيوبيا برسالة إلى مجلس الأمن دعت خلالاها أعضاء المجلس إلى حث السودان و مصر على العودة إلى المفاوضات الثلاثية التي يقودها الإتحاد الأفريقي .

و قالت الخارجية الإثيوبية في تعميم إطلع عليه (باج نيوز) اليوم (الإثنين) ، إن نائب رئيس الوزراء و وزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين قال في رسالة موجهة إلى الرئيس الحالي لمجلس الأمن الدولي في السادس عشر من أبريل الجاري ، إن السودان و مصر لا يتفاوضان بحسن نية و ليسا مستعدين لتقديم التنازلات اللازمة للوصول إلى نتيجة مربحة .

و أشار إلى أن البلدين اختارا إفشال المفاوضات و تدويل القضية لممارسة ضغط لا داعي له على إثيوبيا .

و أبان أن إصرار السودان و مصر على الحفاظ على الوضع الراهن و منع استخدام إثيوبيا للمياه عند منبع سد النهضة بحجة إبرام اتفاق شامل ملزم أمر غير مقبول ، مؤكداً في الوقت ذاته إلتزام إثيوبيا بإعلان المبادئ الذي تم توقيعه من قبل قادة الدول الثلاث ، واتهم ميكونين السودان و مصر بالتراجع عن التزامهما بموجب إعلان المبادئ .

و تابع (أي محاولة للضغط على إثيوبيا و تهميش العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي ستزيد من تقويض الثقة بين الدول الثلاث ).

باج نيوز



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *