مقالات متنوعة

إسحاق أحمد فضل الله يكتب: وتخبط…


___
وشعور قوي بالتوتر يصنع شيئاً
وأمس حمدوك يقرر جولة في العاصمة…
وكمين شيوعي لتكرار مشهد طرد حمدوك من عدة أماكن يجعل حمدوك يلغي الجولة
وحمدوك/ دون داع/ يعطي الشيوعي فرصة لإذلاله
وأمس الأول… وعن إفطار الشباب الإسلاميين في الساحة الخضراء… لجنة التمكين تصدر منتصف الليل بياناً ضد الإفطار هذا
وفي البيان اللجنة تقول إنها اعتقلت
ضابطاً من السلاح الطبي
ودون داع اللجنة تعطي الجيش فرصة ليقول إنها تكذب
واللجنة في البيان تقول إنها اعتقلت
اثنين من المخابرات
ودون داع اللجنة تعطي جهاز الأمن فرصة لإصدار بيان يقول إن اللجنة تكذب
والبيان يقول إن ضباطاً من الشرطة اعتقلوا هناك
والشرطة تكذب ذلك
قبلها بأسبوع التمكين تعلن اتهاماً لوزيرة المالية السابقة وتقول إن بحثاً يجري لاعتقال الوزيرة
والوزيرة تعلن في الشاشة أنها في بيتها… ولا مطاردة ولا اختفاء
وفي حديث اعتقال أهل الإفطار التمكين تقول ما يفهم الناس منه أنها هي من يدير النائب العام
والنائب يطلق رداً يعني أن من يديره هو القانون وأن أهل الإفطار لم يخرقوا قانوناً وأن التمكين إما أنها تكذب أو أنها تجهل
وقبلها بأسبوع حادثة ( طرد) الفريق العطا من عطبرة تجعل الفريق عطا يرد على اللجنة بعنف
و…و…
الأمر كله يعني أن انطلاقة التمكين تجعل الجهات كلها تجد أن الأمر تجاوز الحد
والردود المزدحمة تعني أن الجهات تلك / التي كانت تستطيع أن تسكت/ تنطلق في الرد إلى درجة إطلاق البيانات المزدحمة لأنه كلها تشعر أن الأمر تجاوز وتجاوز…
ودون داع شيء يجعل لجنة التمكين
التي كانت تنطلق دون رد من أحد تجد أن من يرد عليها الآن هو… الجيش… وجهاز الأمن… والشرطة… والحكومة… والشعب
(2)
وكورونا….
والإحصاء أمس يقول إن المصابين في العالم بالداء هذا يبلغون (١٤٠) مليون شخص
والسودان دون إحصاء ودون تطعيم لأن الدولة تجد أن
كلمة ( إحصاء) تلفت نظر الناس لوجود الوباء
ووجود الوباء يعني أن عيون الناس الغاضبة سوف تسأل عما فعلته الدولة
وعن التطعيم
وعن عدد الموتى…. (الذي قد يكشف الإحصاء أنه هائل)
و….و..
وكل هذا يمكن تجنبه بالسكوت الكامل وإنكار( عملي) لوجود الوباء
والعام الماضي التراويح منعت
والعام هذا لا سيرة للمنع لأن الحديث عن المنع يعني تذكير الناس بالقصة مجدداً
الموت الصامت سياسة ممتازة
وعن وفاة المهدي والجدال الذي يدوي الآن يجتاحنا شعور بأنه سوف يصدر بيان غداً يقول على لسان المسكينة رباح الصادق إنها لم تقل إن والدها الراحل أسر إليها بشعوره أن جهة سوف ترسل إليه الكورونا لقتله
… والبيان على لسان رباح سوف يعيد الجملة المعلبة من أن حديثها جرى تحريفه
والبيان سوف يهاجم الإعلام الذي لا يتحقق من الأحداث قبل نشرها
مسكين الصادق…. يرحمه الله.

صحيفة الانتباهة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *