مقالات متنوعة

معتصم محمود يكتب.. حلفا التاريخ والخلود تصفع الفلول


حققت عمومية الاتحاد المحلي لوادي حلفا نجاحاً غير مسبوق بحضور 98% من الأندية الموفقة أوضاعها .

ـ قائمة الاتحاد الشرعي فازت بكل المقاعد وقائمة الفلول صفر كبييييير .

ـ تحالف الخيش تدخل بصورة سافرة في الانتخابات ومارس أساليبه الفاسدة لكن السقوط المهين كان محصلة قائمته .

ـ تحالف الخيش اعتمد على إداري عجوز تجاوزه الزمن كثيراً ولم يعد له تأثير إلا في ناديه .

ـ كرة القدم الحلفاوية في يد شباب ثائر لا مكان فيه لمن كان جزءاً من منظومة الفساد .

ـ ماذا قدم هذا الإداري العجوز لحلفا طوال السنوات التي قاد فيها الاتحاد !!

ـ يا سلام على محمد إبراهيم ميمي رئيس اتحاد حلفا الحالي والرجل الذي هزم الفلول في أكثر من جولة .

▪️ميمي ظل في مرمى نيران الفلول منذ عهد الفساد لكنه تمسك بالمبادئ وظل وفياً لشداد.

ـ أغروه بكل الوسائل الجبانة لكنه رفض وبعدها حرموه من حضور عمومية الاتحاد العام بقرار من معتصم جعفر عضو برلمان الكيزان .

ـ عقب فوز ميمي بدورة جديدة أمس الأول تلقى التهانئ من تحالف الخيش !!

ـ الفلول حاولوا إبعاده عن الاتحاد وحين هزمهم بالصندوق حاولوا ملاطفته والتقرب له !!

ـ يا سلام على (إسماعيل رحمة) عضو مجلس إدارة الاتحاد العام وهو يشرف على انتخابات وادي حلفا .

ـ رحمة ذهب لحلفا رغم مزاعم الفلول بأن الوضع غير آمن وان المعارضة ستعتدي على فعاليات الجمعية.

▪على عكس ذلك عُقدت الجمعية دون شرطي واحد و في جو مثالي من السلامة .

ـ المجموعة التي هربت من الانتخابات زعمت لكفيلها بالخرطوم أنهم أغلبيه وأن الانتخابات لن تقوم .

ـ استأجروا عددا من الصبية وكتبوا اللافتات الوقحة ونشروها في الأسافير .

ـ معلوماتي أن من حملوا اللافتات من الوافدين على حلفا .

ـ النوبيون سادة قيم وأهل أخلاق، ليس فيهم من يسب ويشتم كبيراً .

ـ من حرّض على اللافتات المسيئة عبر عن نفسه و عن أخلاقه المعلومة لأهل حلفا .

ـ حلفا وجهت الصفعة الثانية لتحالف الخيش بعد صفعة الفاشر .

ـ من اقصى الغرب لأقصى الشمال كلنا شداد .

ـ على معتصم جعفر أن يقرأ الخارطة جيداً ولا يصرف أمواله على من يخدعونه بوهمة العودة.

ـ شداد باق لدورة جديدة أي حتى العام (2025) وبعدها برقو لدورتين (25ــ2033).

ـ قيادة تحالف الخيش قرأت المشهد فسارعت نحو المعسكر الشدادي .

ـ سيف ومعتصم وعكلي كلهم حاصروا برقو طالبين الوفاق والاندماج لكن برقو رد عليهم بعبارة واحدة (فات الأوان).

صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *