أبرز العناويناقتصاد وأعمال

وزير المالية السوداني يؤكد الاستمرار في سياسة التحرير للاقتصاد


اعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. جبريل ابراهيم عن استمرار وزارته في انتهاج سياسية التحرير حتى يتعافى الاقتصاد السوداني من التشوهات التي ظل يعاني منها كثيرًا ، مؤكدًا بان هذه السياسات سيعاني منها المواطن كثيرًا وسيمر بجراحات مؤلمة جدًا وستكون عميقة وشديدة ولاعلاج الا عبر استئصال المرض لافتا الى ان ذلك سيحتاج الى وقت طويل حتى يتعافى الاقتصاد وان ذلك لن يتم بين عشية وضحاها مؤكدا انهم سيسيرون في هذا الدرب رغم التحفظ والتاخير عن الحديث حول رفع الدعم عن الغاز والقمح ..

وقال الوزير بان سياسية الدعم من السياسات الفاشلة والخاطئة والغير عادلة حيث لايتساوى فيها المواطنين، واكد بان رفع الدعم سيكون المستفيد الاول منه المواطن البسيط ، وعدد الاسباب بانه سيساعد في توجيه الصرف نحو الطريق الصحيح من صحة وتعليم وكهرباء وغيره ، وسيساعد في محاربة التهريب عبر القنوات الغير رسمية ، كما سيغلق الباب امام اي صرف غير حقيقي وتقليل الاستهلاك ..

وقال الوزير بانهم على علم بمعاناة المواطن وعجز الدولة عن كبح جماح السوق ولكنهم بهذه السياسات سيتمكنون من ضبط السوق ومعرفة حوجة البلاد الحقيقية لكل سلعة .

وقدم الوزير اعتذاره عن عدم تمكن وزارته ووزارة التجارة في التغطية الكافية لبرنامج سلعتي ،وقال بانهم ووزارة التجارة مجتهدين في برنامج (سلعتي) لتوفير السلعة للمواطن بسعر التكلفة .

الخرطوم 9-6-2021 (سونا)



تعليق واحد

  1. السياسات قاعدة تتاخر عن وقتها المناسب لانكم كلكم انت والوزراء القبلك متعودين تقوموا دفرة وبعد خراب مالطة لانو ما بتبادروا وتستبقوا الازمات بالخطط والبرامج والواحد فيكم بيجيبوهو للوزارة وهو في راسو مافي اي افكار ولا خطط ولا برامج ويجي يقعد في المكتب كانو جاي للفسحة والسياحة واستقبال الضيوف . اها البلد تتقدم كيف والا تطلع من الازمات كيف ؟ هسي قراراتكم بتاعت التحرير وازالة الدعم دي وينا البرامج المفروض تكون مصاحبة ليها البتخفف الضغوط الشديدة دي على المواطن وخصوصا الفقراء منهم وهم ثلاثة ارباع الشعب السوداني وينا برامج السلع المخفضة واحياء التعاونيات وين الدعم المباشر للاسر الفقيرة ووين زيادة المرتبات للموظفين ووين دعم وتنشيط الانتاج وخصوصا الزراعي فالمزارعون يصرخون من عدم وجود الجاز وعدم نظافة الترع وانسدادها بالحشائش وفشل انتاج زراعاتهم بفعل العطش في حين تتم مصادرة انتاجهم بسعر تحدده الحكومة اقل من سعر السوق وقت الدفع . دايما ما عندكم نظرة شمولية في التخطيط والتنفيذ عشان كدا كل الخطط قاعدة تفشل حتى لو كانت صحيحة لانها ناقصة لقصور في فهم ونشاط من يخطط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *