اقتصاد وأعمالمدارات

الدولار يستقر مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي والبنوك تتوقف عن مطاردة السوق الأسود


سجل الدولار الأمريكي يوم الثلاثاء منتصف تعاملات الأسبوع، إستقراراً مقابل الجنيه السوداني في السوق السوداء، وظل الجنيه يشهد هبوطاً مستمراً بسبب الأزمة المالية التي تعيشها البلاد منذ أكثر من سنتين، وذلك رغم النظام الذي أطلقته الحكومة الإنتقالية في فبراير من العام الجاري، وهو نظام السعر الموحد .

يوم الثلاثاء 15 يونيو 2021 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لصحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 470.00 جنيهاً وهو نفس السعر منذ بداية الأسبوع.

وأعلن بنك السودان المركزي السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 15 يونيو 2021 م، وجاء السعر 433.57200 جنيه للدولار بينما قامت عدد البنوك التجارية بإعلان أسعار الدولار على نحو 433 جنيه للدولار، حيث توقفت معظم البنوك من مطاردة السوق الموازي الذي بات يسيطر على الوضع ويقدم أسعارا أفضل من البنوك وتوقفت معظم البنوك عند أسعار منخفضة كثيرا عن السوق الأسود.

وإعتباراً من يوم الأحد الموافق 21 فبراير 2021م ، أعلن بنك السودان توحيد سعر الصرف وأعلن حينها 375 جنيه للدولار كسعر تأشيري وواصل في زيادة تدريجية للسعر حيث بلغت الزيادة حتى الأن نحو 58.00 جنيها.

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *