مقالات متنوعة

معتز الحاج عبداللطيف يكتب: حول الخطوط الجوية السودانية


بقلم : معتز الحاج عبد اللطيف/ قيادي سابق
بالخطوط الجوية السودانية

بداية ارجو ان أبدأ بالتعليق حول دعوة لوفتهانزا الاستشارية لتقديم دراسة حول النهوض بسودانير.
لقد كنت دائما وابدا انادي بالاستعانة بالخبرة العالمية المتخصصة لإرساء النظم و وتقديم المشورة لحل المشاكل الإدارية والفنية خاصة في مسائل الهيكلة وأساليب العمل.وتزداد الحاجة لذلك كلما زادت التعقيدات والتشابكات والتداخلات والتحديات
وتستعين بها شركات كبري كالاثيوبية وطيران جنوب افريقيا ..
لقد استعانت سودانير في سبعينيات
القرن الماضى باداريين من الخطوط.الجوية البريطانية وقد اتي ذلك متزامنا مع استقدام طائرات البوينق والتي مثلت نقلة نوعية في مسار الشركة واستدعت توسعا في الشبكة وقد ابلي هؤلاء الخبراء بلاء حسنا.
بعد التوسع الذي شمل الشبكة والإدارات والعمالة استدعت الإدارة فريق من شركة TWA الامريكية وقدم الفريق دراسة متميزة .
ماهو وضع سودانير الآن وفيم تحتاج للوفتهانزا الاستشارية
الشركة الان تمتلك طائرة واحدة وتشغل محطتين فقط.
تحتاج حقيقة الي
*إعادة تشغيل الخطوط المربحة (كمرحلة اولي )وفق دراسة جدوي لا أحد(اكرر) لا أحد يستطيع القيام بها غير خبراء سودانير(داخل الشركة او خارجها)
*تحديد.عددية ونوعية الطائرات المطلوبة وليس هذا بالامر الصعب والخبرات السودانية الهندسية متوافرة داخل البلاد او خارجها
*إيجاد التمويل اللازم لشراء الطائرات المطلوبة وهذا مربط الفرس.
اعتقد انه عيب كبير ومنقصة حقيقية في حق الإدارة الحالية للشركة والخبراء الاستشاريين للسيد الوزير ان نسعي للاستعانة بأي جهة خارجية
لتحقيق ذلك…..
سؤال عارض
ماهو مصير دراسة شركة الايرباص؟
وهل ستكون دراسة لوفتهانزا بديلة ام مكملة لها.
اصدقكم القول بأن الدراستان سيجدان نفس المصير.
أتمني أن لا نكون دفعنا مقابل مادي لشركة الايرباص وان لا ندفع شيئا للوفتهانزا تفاديا لتبديد الموارد الشحيحة.
اكرر بأني لست ضد الخبرة العالمية المهنية المتخصصة والتي نحتاج إليها ولكن ليس الان.
الخبر الصادم الاخر.
قام السيد الوزير بتشكيل مجلس استشاري لشئون الطيران
بداية لقد سرني ان يأتي علي رأس الفريق المهندس محمد صالح سراج وهو رجل قامة نعتز ونفخر بعلمه و خبرته ومهنيته…ولكن جاء اختيار بقية الفريق جميعهم- مع كامل احترامي لهم-من المهندسين….
الا يعلم السيد الوزير الهمام ان قطاع الطيران يضم مجالات عديدة منها التسويقي والمالي والإداري والتشغيلي ولا يمكن الاعتماد علي الكادر الفني فقط.
ولينظر السيد الوزير الي تكوين وفد لوفتهانزا الاستشارية ….هل يتكون من مهندسين فقط.
كنت اتمني ان يتحلي السيد الوزير بالجدية المطلوبة ويسعي بالتعاون مع زميله وزير المالية او رئيس الوزراء لبحث إمكانية إيجاد التمويل المطلوب لدعم أسطول الشركة وتوسيع شبكتها لتكون مساوية علي الأقل للشركات الوطنية الوليدة (بدر-تاركو) والتي وصلت إلى ما وصلت إليه دون الإعتماد علي لوفتهانزا او الايرباص.

صحيفة الانتباهة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *