طب وصحة

14 سببًا وراء الشعور بالتعب لفترات طويلة.. تؤثر على الصحة العقلية والجسدية


الشعور المتكرر بالتعب لفترات طويلة من الوقت له أثره، ويمكن أن يؤثر على صحتك العقلية وصحتك الجسدية ونوعية حياتك.

وتفصيلاً، حدد الدكتور كات ليدرل رئيس قسم صحة النوم في Somnia، والمعالج الغذائي جو غراي، والمدرب الشخصي لوك غراي 14 سببًا محتملاً للشعور بالتعب طوال الوقت، والكشف عن مدى تأثير الإرهاق على صحتك، وذلك في حديثهم لموقع نت دكتور.

1. الإرهاق
تعترف منظمة الصحة العالمية (WHO) الآن بالإرهاق كحالة طبية، وتعرّفها على أنها متلازمة ناتجة عن الإجهاد المزمن في مكان العمل، ويتطور الإرهاق ببطء، ويرتبط بانخفاض الحافز ونقص الطاقة وانخفاض الأداء وضعف النوم.

ويقول الدكتور ليدرل: “النوم هو سلوك أساس لصحة الإنسان يحتاج إليه الجميع من أجل الأداء خلال ساعات الاستيقاظ”.

2. سوء التغذية
أحد أكبر أسباب الشعور بالتعب طوال الوقت يتعلق بنظامك الغذائي وسوء التغذية. الكربوهيدرات المكررة – مثل تلك الموجودة في المعجنات والمعكرونة البيضاء وحبوب الإفطار – تسبب ارتفاعًا سريعًا في مستويات السكر في الدم، وعندما تنخفض حتمًا، يمكن أن تجعلك تشعر بالتعب الشديد.

ويمكن أن يؤثر نقص البروتين أيضًا على مستويات الطاقة لديك. يقول جو غراي: “البروتين يبني العضلات، ونقص العضلات يؤدي إلى انخفاض معدل الأيض لديك – مما يجعلك تشعر بالخمول والإرهاق”.

3. نمط الحياة المستقرة
إنه أمر مثير للسخرية إلى حد ما، لكن عدم النشاط يمكن أن يستنزف مخزون الطاقة لديك تمامًا، فيمكن أن يؤثر اتباع نمط حياة خامل سلبًا على جودة النوم ويجعلك تشعر بالتعب أكثر من المعتاد، لذلك من المهم تضمين التمارين في روتينك اليومي.

يقول لوك غراي: “الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل غير منتظم يكون لديهم معدل ضربات قلب أعلى واستهلاك أقل للأكسجين مقارنة بالأشخاص الأكثر لياقة ونشاطًا”.

4. نقص فيتامين
إذا كنت متعبًا طوال الوقت، فقد يكون ذلك علامة على نقص الفيتامينات، بما في ذلك انخفاض مستويات فيتامين د، وفيتامين ب 12، والحديد، والمغنيسيوم، أو البوتاسيوم.

5. التوتر
التوتر هو رد فعل جسدي وعقلي لضغوط الحياة. لم يُظهر تأثيره السلبي على جودة النوم ومدته فحسب، ولكن النوم غير الكافي يمكن أن يؤدي إلى زيادة مستويات التوتر – لذلك من السهل الوقوع في دوامة من القلق.

ويقول الدكتور ليدرل إن التوتر هو سبب شائع لمشاكل النوم، ويترك الجسم في حالة من الإثارة. ينشط الجهاز العصبي السمبثاوي، مما يؤدي إلى إفراز هرمونات التوتر مثل الأدرينالين والكورتيزول.

6. الاكتئاب
بينما نميل إلى التفكير في الإرهاق على أنه مشكلة جسدية في المقام الأول، فإن الشعور بالتعب طوال الوقت هو أحد الأعراض الرئيسة للاكتئاب، لذلك من المفيد تقييم صحتك العقلية. قد يجد الأشخاص المصابون بالاكتئاب صعوبة أيضًا في النوم.

يقول الدكتور ليدرل: “هناك علاقة ثنائية الاتجاه بين الاكتئاب والنوم. الأرق يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بمقدار الضعف”.

7. اضطرابات النوم
وتؤثر اضطرابات النوم مثل شلل النوم (الجاثوم) والسير أثناء النوم وتوقف التنفس أثناء النوم على قدرتك على الحصول على قسط من الراحة في الليل.

ويقول الدكتور ليدرل: “هناك أكثر من 80 اضطرابًا معروفًا للنوم تؤثر على مدة وجودة النوم، وهذا بدوره سيؤثر على قدرة الشخص على العمل أثناء النهار – سواء كان ذلك في المنزل أو في العمل، معرفيًا أو جسديًا أو عاطفيًا”.

8. فيبروميالغيا
الألم العضلي الليفي (فيبروميالغيا) حالة طويلة الأمد تتميز بألم في العضلات والعظام في جميع أنحاء الجسم. بالإضافة إلى جعلك حساسًا للغاية للألم – والذي يمكن أن يكون مرهقًا في حد ذاته – يرتبط الألم العضلي الليفي بالتصلب والتفكير الضبابي والاضطراب العاطفي والعقلي غالبًا.

ويمكن أن يكون التعايش مع الألم المزمن صراعًا ومن المعروف أنه يؤثر سلبًا على جودة نومك.

ويقول الدكتور ليدرل: “تعد صعوبات النوم من الأعراض الشائعة للفيبروميالغيا. إنها مرتبطة بالأرق ومتلازمة تململ الساقين. يمكن أن يساعد إيجاد طرق لتقليل الألم في تحسين النوم.

9. متلازمة التعب المزمن
متلازمة التعب المزمن (CFS)، وهي مرض طويل الأمد مع مجموعة واسعة من الأعراض التي تشمل آلام العضلات أو المفاصل، وصعوبة التركيز، والدوخة، والتعب الشديد.

ويقول الدكتور ليدرل: “مشاكل النوم بما في ذلك الأرق شائعة في متلازمة التعب المزمن، العديد من المرضى الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن يعانون مشاكل في النوم أو البقاء نائمين”.

10. الأدوية
غالبًا ما يُنصح بعدم تشغيل الآلات أو القيادة عند تناول الأدوية التي من المعروف أنها تجعلك تشعر بالنعاس. لكن هل تعلم أن بعض الأدوية التي تستلزم وصفة طبية يمكن أن تبقيك مستيقظًا طوال الليل.

وإذا كنت تشك في أن الأدوية الخاصة بك قد تكون سبب شعورك بالتعب طوال الوقت، فتحقق من الآثار الجانبية على العبوة واطلب النصيحة من طبيبك أو الصيدلي المحلي.

11. عدم تحمل الطعام
عندما تفكر في عدم تحمل الطعام- الحساسية الناتجة عن الغلوتين أو منتجات الألبان أو فول الصويا، على سبيل المثال- فإن الأعراض الأكثر شيوعًا تميل إلى أن تشمل الطفح الجلدي والصداع والغثيان ومشاكل في الجهاز الهضمي مثل التشنج أو الانتفاخ أو الإسهال. لكن التعب وضباب الدماغ وانخفاض مستويات الطاقة منتشرة بالقدر نفسه لدى الأشخاص الذين يعانون بسبب عدم تحمل الطعام.

12. مرض السكري
إذا شعرت بالإرهاق والعطش ولا يمكنك التوقف عن التبول وفقدت التوازن فجأة، فاستشر طبيبك لإجراء اختبار السكري.
ووفقًا لمؤسسة النوم، يعاني شخص واحد من كل شخصين بسبب مرض السكري من النوع 2 من مشاكل النوم. هذا بسبب مستويات السكر في الدم غير المستقرة والأعراض المصاحبة لذلك، لذا فإن الشعور بالتعب طوال الوقت قد يكون جرس إنذار.

13. قصور الغدة الدرقية
يحدث قصور الغدة الدرقية، المعروف أيضًا باسم خمول الغدة الدرقية أو انخفاض نشاط الغدة الدرقية، عندما لا ينتج جسمك ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية. يؤدي هذا إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي لديك، مما يؤدي إلى عددٍ من الأعراض المنبهة بما في ذلك التعب الشديد والخمول وزيادة الوزن.

14. التعب بعد الفيروس
إذا كنت تشعر بالتعب بعد التعافي من أي نوع من أنواع العدوى الفيروسية – مثل الإنفلونزا أو كورونا، على سبيل المثال – فقد تكون مصابًا بمتلازمة التعب التالي للفيروس.

ويمكن أن تشمل الأعراض التعب المزمن وآلام العضلات وفقدان الوزن والقيء والإسهال والحمى أو القشعريرة وألم في الصدر وضيق في التنفس.

صحيفة سبق



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *