رأي ومقالات

الذين يروجون بأن الحراك الذي يشهده شرق السودان يقف الفلول من خلفه.. ألم يسمعوا من قبل بتصريحات الرئيس المعزول؟


بالمختصر ..
انهم يبيعون الوهم بذات المكيال القديم، أولئك الذين يروجون بأن الحراك التصعيدي الذي يشهده شرق السودان يقف الفلول من خلفه، ألم يسمعوا من قبل بتصريحات الرئيس المعزول وقادة نظامه وأنصاره خلال هبة ديسمبر وهم يروجون لذات الوهم بأن من يقوم به شباب الثورة حينها يقف من خلفه العملاء وأتباع حركة عبد الواحد وغير ذلك .. فهل شفعت لهم تلك الأكاذيب في البقاء على كرسي السلطة ؟ ..

للشرق قضية فأما أن تتعامل معها الحكومة الانتقالية بشقيها (المدني والعسكري) بالجدية اللازمة والإرادة الكافية، وأن تضع الاعتبار اللازم لمطالب أهل الإقليم والابتعاد عن سياسة الكيل بأكثر من مكيال، وإلا سيدفع كل السودان الثمن وبالتأكيد ستكون الحكومة وقادتها أول الخاسرين ..

طارق عثمان



‫4 تعليقات

  1. 🔴 بسم الله

    حقوق اهل الشرق شرعيه ..وحق كل اقليم اخذ ما اخذه متمردي دارفور.. وما اخذته دارفور 40٪ من الثروه لاهل كل اقليم.. الدراسه ف الجامعات مجاني لكل اهل الاقليم.. تنصيب حاكم للاقليم من اهل الاقليم.. من حق حاكم كل اقليم ان يسافر و يعقد صفقات للاقليم بعيدا عن المركز كما سمح لحاكم دارفور.. الي اخر بنود اتفاق دارفورحرفا حرفا تطبق ع الكل.. من الافضل للقياده العسكريه ان تحل الحكومه العلمانيه العميله وفق ما جاء ف الوثيقه الشيطانيه المسميه دستوريه..انه ف حال الفوضي تحل الحكومه وتقام انتخابات ف اعجل وقت..
    بلدنا بلد احرار
    معا لدحر الاستعمار
    ثوره شرعيه ف بلاد الانهار

    🔴SGS NEwS✔
    Sep 19
    21
    ✒/حر الراي

  2. كلام البشير صاح طبعا..متمردو دارفور اكثر الداعين لحكومة فوضى كهذه تعطيهم شيك على بياض مكافأة لهم على قتل عساكر الجيش و المدنيين و اشعال حرب هي اكبر سبب دمار في تاريخ السودان و ما زالوا يخربون البلد و ناس حمدوك و البرهان يسلمونها لهم على صحن . هءه الاتفاقية الظالمة خربت و تخرب السودان.

  3. اها يا كويز ما مشيت تاني ل لجنة ازالة التمكين وقبضوا معاك دولارات واستجوبوك…الواحد فيكم يظهر بكضبه قبلها يمشي يصور ببدله وكرفته مؤجره من الغسال ويسمي نفسو صحفي ويجي يكضب اعرفه كويز في مرحلة كتكوت وكده.روح داهيه تاخدك نحن مافاضين لين خلينا مع ناس سهير عبدالرحيم.

  4. وفجأة طفح موقع (النيلين) بترهات الزواحف (الانقاذيين) التي يسمونها مقالات .. ظنا منهم أن عنتريات زعيم فلول نظام الإنقاذ البائد في الشرق ستعيد لهم سطوتهم وقبضتهم ليستبيحوا البلاد ويتحكموا في رقاب الناس من جديد .. بعد أن ثار عليهم الشعب السوداني قاطبة في حراك سلمي جسور مواجها آلتهم الأمنية القاتلة الباطشة وخلع نظامهم الاجرامي الفاسد البغيض …. وهاهم الآن يراهنون على زعيم قبلي عنصري عميل لقوى أجنبية ليكون هو المخلص والمنقذ لهم .. ما أحقرهم وما أضعفهم وما أبأسهم !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *