فيسبوك

تسابيح مبارك: (الشوارع لاتخون) قالوها قبلاً فأصبحوا جثثاً مجهولة الهوية في ثلاجات مقطوع عنها تيار الكهرباء


(الشوارع لاتخون)
قالوها قبلاً أولئك الذين وقعوا التغيير الصعب بدماءهم وصعدت أرواحهم لبارئها
حمّلوا الأمانة لمن لا يؤتمن فخانتهم الشوارع وخانهم الجميع وأصبحوا جثثاً مجهولة الهوية في ثلاجات مقطوع عنها تيار الكهرباء…وهناك تحللت أحلامهم قبل جثثهم
……الشوارع تخون وخيانتها قاسيةوالمزايدة إنكار والإعتراض عمالة والكراهية تعمقت والأحلام تحولت لكابوس متكرر وصوت العقل غاب والواقع حقيقةً مثير للإشمئزاز
برداً وسلاما …
#السودان

تسابيح مبارك



‫7 تعليقات

  1. التاريخ سيخلدهم قتلوا غدارا وبخساسة وتشفي، نعم هم شهداء كتبو بدمائهم ورفاتهم وأحلامهم المتحلل قيم ثورة ديسمبر، فمن خانهم وقتل احلامهم وأنتي العالمة ببواطن الأمور، فالشوارع لا تخون، وهل تدركين من يخون، تعلمينهم جيدا إلا أنها اللغة العائمة.

  2. اي واحد يكتب كلام مدغمس معناها ضد الثورة .
    اتكلمت عني كلمة لاتخون ولكن لم تذكر من الخائن القاتل وكيف طاوعك قلمك بعدم التحدث عن السفاح—– وكبير السفاحين —–

  3. الشوارع لا تخون وستظل دوما لا تخون ، و بالرجوع الى التاريخ تتضح الحقائق و الوجوه ، الخائنون الوحيدون هم أولئك الذين تعاونوا مع المستعمر و أنبطحوا و تعاونوا مع العسكر ضد أبناء شعبهم ، الخائنون هم أصحاب اللا مواقف و اللا شجاعة اولئك الذين يصمتون حين تستوجب المواقف أن يتحدثوا ، الخائنون هم الذين يستخدمون نسهائهم و حرائرهم للقتال نيابة عنهم ، الخائنون هم أولئك الذين عرف عنهم الخنوع الدائم و الإنسكار و الضعف، الخائنون هم الذين يهربون وقت اشتداد الوغى و يعودون وقت تقاسم الغنائم الرخيصة لينالوا منها و لو فتات، عن أي شوارع تتحدثين فمن أين لك بمعرفة الشوارع ؟ نحن لم نراك يوما بالشوارع و لم نسمع عنك كواحدة من كنداكات الشوارع فكيف ومتى اختبرت الشوارع و عرفت بمواقفها و صولاتها و جولاتها؟
    الى كل العملاء والأرزقية ، الشوارع تدرك جيدا بأنكم تنتظرونها لكي تأتي بكم الى مقاعد السلطة ولكن هيهات، فالشوارع لا تخون إلا أصحاب الهمم الضعيفة و الأرزقية و فلول الأنظمة الديكتاتورية ، لا تنعتوا الشوارع بأنها خائنة فقط لأنها أقصتكم من مراكز السلطة و ألقت بكم في مزبلة التاريخ و لا تحاربوا بالإنابة عمن يعتقدون بأن السلطة ميراث و أن المناصب توزع حسب الأنساب فقد ولى ذلك الزمن و أنتهت فوضى الساسة أنصاف الرجال .

  4. ما تتسرعي في الحكم وأصبري شوية ..
    العدالة ستتحقق إن شاء الله ولو طال السفر
    لو وسعتي هدومك وبناطلينك الضيقة احتمال تروح منك الشفقة دي!

  5. والله انتي الخاينة ياعميلة شفتها اليوم في قناة الحدث مع الاستاذة الصحفية الرائعة / رشا عوض والله كانت تسابيح تقاطعها كل ماكان الكلام عن الثوار الاحرا الذين ضحوا بانفسهم ضد الكيزان الخائنين المهم حافظة دورها كويس عميلة و فلول 00000هو زوجها كان مع الحكومة السابقة وعاوزين يرجعوا تاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *