مقالات متنوعة

معتصم محمود يكتب : أساليب فاااااسدة


بالسبت يلتئم أخطر اجتماع في تاريخ مؤسسات الاتحاد العام ، نعم إنه اجتماع لجنة الاستئنافات.

اجتماع يتم وسط ضغوط وإغراءات غير مسبوقة.

التكتيك الممارس على اللجنة يقضي أولاً بتوقيف إعلام البذاءات وأقلام المكرمات عن مهاجمتها ومحاولة كسب ودها.

رئيس اللجنة مولانا عبد العزيز الرجل المحترم والقانوني الضليع ظلوا يشتموه لأكثر من أربع سنوات وتحديداً منذ أن أشرف على عمومية الاتحاد العام التي انعقدت باستاد الخرطوم.

أكثر من (4) سنوات يشتمون الرجل ويسقطوا اسم والده ويسمونه عبد العزيز تعاونية!!

العدل الحكم جعل مصيرهم بيد من وصفوه بتعاونية!!

الضغوط التي تُمارس على مولانا عبد العزيز لن تفيد، ذلك ان الرجل الذي يعتبر واحدا من أكفأ رجالات المحاماة لن يغامر بتاريخه المهني وسجله الرياضي لدوافع عنصرية.

نعم، مولانا عبد العزير لا يمكن أن يدوس القانون ويخالف لجنة الأخلاقيات لمجرد أنه من ذات قبيلة معتصم جعفر.

محاولة التأثير على مولانا عبد العزيز بالقبلية النتنة والجهوية المقززة غير مجدٍ, لا سيما وان لجنة الأخلاقيات عززت قرارها بأسانيد قانونية في (16) صفحة (ما تُخرش المية) على قول اهل مصر.

حيثيات قرار الأخلاقيات يستحق أن يُدرس لطلاب القانون ذلك انه استند لعشرات المواد القانونية المحلية ومبادئ أخلاقيات الفيفا.

الذين حاولوا التأثير على مولانا عبد العزيز بدوافع عنصرية و جهوية مارسوا ذات الضغوط مع الثلاثي تاج السر عباس و فيصل عبد اللطيف ومولانا الرضي ولكن بحجة جديدة (الانتماء الرياضي)!!

قال ايه (اسامة و معتصم مريخاب زيكم ولا بد من الوقوف لجانبهم)!!

من يتوددون لأعضاء الاستئنافات اليوم ظلوا لأكثر من أربعة أعوام يشتمون اللجنة.

المريخية التي يستجدون بها اليوم سبق أن جردوا منها الثلاثي لا سيما الرجل المهذب مولانا الرضي الذي تحمل بأدبه الجم كثير أذى.

مولانا البلولة تعرض هو الآخر لضغط مباشر حين زاره قيادي من اتحاد الفساد و طلب منه ما طلب دون حياء او خجل لكنه وجد الرد المناسب والفاحم من البلولة الرجل التاريخ.

إجمالاً نقول، لجنة الاستئنافات أكبر من الضغوط وارفع من الإغراءات ولو كانت بالدولار.

ستجتمع اللجنة بالسبت وتصدر القرار بلون البل.

لجنة عبد العزيز لن تتخاذل عن المشاركة في أعظم وأقوى قرار اتخذته لجنة الأخلاقيات.

إنّه وبلا مُجاملة أقوى قرار اتّخذته مؤسسات الاتحاد العام منذ التأسيس 1936.

للذين يزعمون أنّ الكاش يُغيِّر المواقف ويبدِّل القناعات، نقول إنّ ذلك غير ممكن مع لجنة الاستئنافات التي نعرف.

إن كانت لكم أموال وفِّروها لكاس التي تحتاج لـ(42) ألف دولار.

بالمناسبة، هناك من له سابق خبرة في جمع تبرعات كاس.

خبرة التبرع الدولاري، خبرة في الملاحقة والمتابعة والضغط بأكثر من طريقة.

بالمناسبة أين متبقي تبرعات أهل المريخ لقضية (هشام جنية)!!

المبلغ الدولاري المتبقي جامد جداً بدليل الإعلان عن تخصيصه لإعادة قيد الغربال.

اللاعب ذهب الهلال والمبلغ ظل في طي الكتمان!!

على سوداكال تدوين بلاغ ضد من جمع المبلغ باسم المريخ دون سند قانوني ولم يورد ما تبقى منه لخزانة النادي.

قضية مكتملة الأركان يا سوداكال.

مَن يتّهمون أشرف الناس بأسوأ الاتهامات عليهم تنظيف ممارساتهم.

كيف يُنصب تارك الصلاة نفسه مدافعاً عن القيم ومحارباً للفساد!!.

إي فساد ابشع من رفض السجود للواحد الأحد !!

(ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين).

صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *