رأي ومقالات

يجب تقديم حمدوك لمحاكمة أمام القضاء السوداني لهذه الأسباب (..)


💥السلام عليكم ورحمة الله.
أما وقد جرت وقائع هذا التغيير السلمي، الذي أطاح ( بقحت ) حكومة وحاضنة، وبالتحفظ علي رئيس وزرائها، عبدالله حمدوك، فإن أكبر خطأ يهدد هذا التغيير، هو إطلاق سراح حمدوك، أو إعادته للمسرح السياسي، أو السماح له بالسفر، تحت أية حجة، يأتي بها الغربيون الماكرون، المتآمرون، الذين صار حمدوك الخادم الموثوق لأطماعهم، والمنفذ الأول لمشروعهم الإستراتيجي، في السودان !!!
▪️إطلاق سراح حمدوك، يعني براءته من كل الخطايا والقضايا، والخيانات، ومن التهاون والإخفاقات، ومن عدم الإكتراث لقضايا المواطنين، وهم معاشهم والمعاناة، ومن الفساد، وهدم الثوابت، ومن الإنحراف، وسوء الممارسات !!!
▪️بل إن إطلاق سراح حمدوك، يعني إعادة تأهيله، ليكون بطلا قوميا، وعالميا، يحمله شباب قحت المغيبون علي الأعناق، ولتحتضنه دول التآمر الإقليمي والدولي من جديد (لافتة براقة) تواصل من ورائها جني ثمار غرسها، بسابق استثمارها فيه !!!

🔴حمدوك يقدم لمحاكمة علنية، ( أمام المحاكم والقضاء السوداني ) ذي السيرة العطرة، حول كل الإتهامات:
▪️بيع الوطن، عبر مجلس الأمن، لأمريكا، وبريطانيا، وألمانيا، وفرنسا !!!
▪️تلقي الأجور والرواتب، لشخصه، ولعديد من العاملين في حكومته، ومكاتبه، بالعملة الاجنبية، مباشرة من الدول الإستعمارية !!!
▪️الإهمال المتعمد لقضايا الشعب السوداني المعيشية، التي خرج بسببها للثورة، علي النظام السابق، مما أزرى بحياة المواطنين، ورمي بهم في جحيم المعاناة، والبؤس المذل، والشقاء المهين، غير المسبوق، ودفع بملايين آخرين لمغادرة البلاد، للعيش بعيدا عن الأهل والوطن !!!
▪️التورط المشين لحمدوك، في قضايا الفساد الكبري، التي جرت وقائعها في عهده، من ( شركة الفاخر ) إلي ( أموال المصادرات والإسترداد ) التي اغتصبتها عنوة وقهرا، وبلا قانون أو محاكم ( لجنة التفكيك ) الفاسدة المفسدة، الظالمة، المستبدة !!!

✍مهدي ابراهيم



‫10 تعليقات

  1. يااخ مهدي براحه ياخي الراجل باع سلك وعملا قحت الراجل طلع داهيه ذي ماقال ترك حمدوك ده خطير الغريبه دي فاتت علي السيد المناضل الذي يشاكل ظله اذا لم يجد مشكله السيد عرمان كيف.

  2. يعني تركت الموت والقاتل البرهان وحميدتي والان الناس بتموت بالرصاص الحي وجاي تتكلم عن اكل وشراب .
    تف عليك

  3. يحاكمو حمدوك ليه…شايفو بيقتل في الناس في الشوارع زي عصابة الإجرام بتاعة البرهان واولاد دقلو….سيسقط القتلة وسيحاكمون وينالون جزاءهم في الدنيا…قبل إرسالهم للجحيم في الآخرة هم ومواليهم علي الظلم والباطل… خسئتم ايها المجرمون

  4. يحى العظام وهى رميم !! اين كنت يا مهدى طوال عامين ؟ لاأسكت الله لك صوتا,, صحوت من كهفك لتصوب حقدك تجاه حمدوك جبنا منك – وكان الاعتقاد انك من ابطال موقعة الجزيره ابا !! وكان اعتقادا باطلا لانك عرردت وفزيت وتركت رفاقك!!هل حمدوك كان عضو اللجنه الامنيه التى خانت رئيسك اللص؟؟ ام هو البرهان وحميدتى واخوه اللذان يفتخران بأنهما اعتقلا رئيسك ؟ -تبا لكم ايها الكذبه!!
    اما من جانب الفساد فإنى اشهد الله الواحد الاحد بأننى شهد ت احد فصول فسادك اذ شاءت الاقدار والصدفة المحضة ان اكون حضورا
    فى مكتب مدير مكتب وزىر الماليه عبد الرحيم حمدى فى احد ايام 1990 حينما ادخلت اوراق عقارك (الذى تم شراءه بالطبع من عرق الغلابه) لكى يعفيك الوزير من رسوم التسجيل !!!ياترى كم عقار ومزرعه ومصنع تم اعفاءه ؟ وهل سدد كرتى رسوم تسجيل 99 عقار والفشاشويه رسوم 500عقار؟؟

  5. وسيموت العديد من الشباب وهم يهتفون سلمية سلمية.

    ذهبت للسودان بعد سقوط الخيوبة (عمر بشير) وشاهدت موكبآ ضخما من الشباب وهم يهتفون سلمية سلمية فكان ان استغربت فقلت لمجموعة منهم بان عددكم كبير جدآ وانتم تحيطون بالجنجويد واشباههم واسهل شيء هو الصعود والاستيلاء على عرباتهم واسلحتهم.. ولكن حديثي لم يجد أي تأيبد وقالوا انهم سيفتحون صدورهم لتلقى الرصاص والاستشهاد وسلمية حتى آخر شهيد.

    لم يكن أحد يعرف السفاح البرهان فقد أتى به علي عثمان كالشخص الرابع او الخامس في الترتيب العسكري ليخلف الخيوبة عمر بشير وهو يعلم مدى قسوته وقتله للابرياء في دارفور.

    كل كبار ضباط الجيش مرضي نفسيين بداية من سوء اختيارهم للدخول للكلية الحربية وايضآ لعملية غسل الدماغ التي خضعوا لها من علي عثمان وكيزانه فصاروا مثل الكيزان فاقدي للاخلاق الانسانية.

    البرهان دموي ولن يستسلم حتى يبيد كل الشعب….. الخيوبة عمر بشير اراد قتل نصف الشعب ولكن البرهان

    سوف يقتل كل الشعب وقصة سلمية سلمية يجب اعادة النظر فيها

    فنحن نتعامل مع مرضى نفسيين لا يتورعون عن عمل اي فعل مشين.

    في سؤال لا يجد اجابة من الكثيرين وهو ما سبب اختيار علي عثمان لعمر بشير لقيادة انقلاب الكيزان رغم وجود رتب اعلى منه من الاسلاميين

    فالسبب يعلمه العديد من الضباط (من ضمنهم ياسر العطا) وهو معرفة علي عثمان بان الزول خيوبة كبير ويمكن تدويره حيث تريد لخوفه من فضح أمره.

    ليس بعيدآ ان يكون البرهان اكثر عفنآ من عمر بشير وأسوأ مرضآ

    وما زلنا في سلمية سلمية.

  6. للأمانة د. حمدوك راجل وطني وهمه إصلاح الوضع الإقتصادي في السودان ومن ثم الوضع السياسي ؛ المشكلة حاضنة حمدوك السياسية من قحت1 المستبدة الجديدة التي تسيطر عليها مجموعة نشطاء أركان النقاش ومعدومي الحنكة والخبرة السياسية ؛ والله أنا أعتبرهم عديمي خبرة بالعمل السياسي وهم أقل من ثورة ديسمبر بمراحل

  7. لا يشك عاقل في عمالة الرجل بل حتي هو نفسه لم يكذب تقارير استلام رواتبه من الغرب وطاقم مكتبه… برنامج الرجل باستدعاء مناهج التعليم للقراي والعدل بعيد الباري والإعلام للاجوف بلول والاخطر ابو الجوخ وهمام ووكيل الإعلام الكاذب الرشيد سعيد…التطبيع مع العدو…تغيير قوانين الشريعة …عدم عمله ورغبته في تعيين أجهزة المحاكمات والمجلس التشريعي …عدم استبدال لجنة التمكين بالمفوضية…كل ذلك هدف استراتيجي للغرب نجح الرجل وخسر نفسه وخان شعبه وباع وطنه يجب محاكمة بقية العملاء عمر قمر الدين وهبه وياسر عرمان ومبارك الفاضل وطه وقوش وكل من تاامر سابقا او لاحقا

  8. انحنا دايرن لينا رئيس زي بتاع كوريا الشمالية كيم جونغ أون عشان يريحنا من أمثال مهدي وكل الطغمة السياسية التى اقعدت السودان عشان مصالحهم الشخصية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *