فيسبوك

كفاوات قحتية تم تفكيكها صامولة صامولة


#كفاوات_قحتية_تم_تفكيكها_صاموله_صاموله🌶
🙊الشخصية رقم (٩)🙊للذين لا يعرفون صاحب الصورة المبرِّم شعيراتو وشابح حلقومو ده 👇🏼👇🏼👇🏼
إنه يا سادة سعادة وزير الصناعة في حكومة أربعة طويلة البائدة المدعو / إبراهيم الشيخ البريابي..
إنه يا سادة الوزير المبلول الذي هتف الشباب في وجهه في الاحتجاجات الأخيرة ورددوا (بكم بكم بكم.. قحاتة باعوا الدم)..
وهو صاحب النفشه الكضَّابه والفشخرة الفاضيه والتصريحات الفقاعية التي كانت تقوم بالتحريض على المكون العسكري والتحريض على إستخدام العنف ضد إعتصام البجا..
الراجل ده يا اخوانا نسى روحو وهاجم الفريق البرهان هجوم شديد وقال نحنا ننصح البرهان أن يرحل عشان نحنا ما واثقين فيهو ويجب على الجيش أن يقدم لنا بديلاً عن هذه الشراكة السيئة (شفت كيف البني آدم لامن يشرب الشربوت من دغش الرحمن) ..
لا أقيف لي كمان أن نكلمك، أب حلقوم ده برضو قال: “نحنا والله حنحاصر القصر لو المكون العسكري أبى يسلِّم السلطة للمدنيين” 😂😂
(يا جماعة أنا ما قلت ليكم الشربوت ده كان زدتوا ليهو الخميرة دي ببقى صاموطي )..
الراجل ده عاش لحظات انتفاشة عجيبة لامن قال: “رئيس المجلس السيادي غارق في الدماء ولم يحافظ على سمت وأدب القوات المسلحة والضبط والربط”..
وقال كمان: “ليكن معلوماً أي مغامر يريد تنفيذ انقلاب عسكري سيجد مقاومة لا مثيل لها من الشعب السوداني” ههههههههه..
هذا الوزير المنتفش الذي تحدى المكوِّن العسكري انطبق عليه بيت الشعر القائل: (من يجعل الضرغام بازاً لصيده تصيَّده الضرغام في من تصيَّدا)..
فقد قام الجنرالات بـ(قلب الطاولة) واستخدموا حركة المصارع راندي اورتن ليعلنوا حركة (البل) التصحيحية التي استهدفت مجموعة أربعة طويلة..
ولحسن الحظ كان سعادة الباشا المنتفش (أب شعرن) مبرَّم أول (المعكوشين والمبلولين)..

والآن أبشركم أنَّ العمل قد قطع شوطاً كبيراً في مسألة تفكيكه صاموله صاموله..

التحية لجيشنا العظيم ووصيتنا لفخامة الجنرال ، يا فخامتك (إذا صرخت فأسمع وإذا ضربت فأوجع فإن العاقبة واحدة ).. 🍂🍂🍂

#قحت_إلى_مزبلة_التاريخ_ولا_أسفاً_عليها
#سلسلة_المنشورات_التي_أعقبت_سقوط_البعاشيم

متداول على فيسبوك



‫4 تعليقات

  1. يا جماعة بلاش سخرية الرجل نتاج حالة من عجب النفس والغرور عاشتها قحت في عز فشلها .
    كان محسوب من عقلاء قحت ولكن من فرط الفشل حاول أن يحول جميع مشاكله للجيش فتحول بذلات لسانه وكلامه الخارج عن الاحترام للجيش إلى متهم رسمي بالإساءة الجيش وقد تكون معها خيانة عظمى ولو خرج من السجن الا بالعفو الاجاويد

  2. بكل اسف ناس قحت اضاعوا للسودان فرصه استقرار وتحول ديمقراطي انتو يا قحت لستم حكومه منتخبه انتو شغلكم تصليح الاقتصاد الهو اصلا خرب لانه بعض السودانيين عدماء الضمير اشتركوا بفاعليه في فرض العقوبات علي السودان مثل عمر قمر الدين الذي صاغها بيده وقال لا اندم علي ذلك ولا اعتزر فسبب ضرر اكثر بكثير من ضرر الكيزان وتاني شغلتكم تصليح العلاقات الخارجيه مع الدول والمسسات الدوليه وتاني الانتخابات فقط لاغير اما تفكيك جيش وتفكيك هيه عمليات وتغيير نظام التعليم وحزف السور القرانيه دا كلو ما تبعكم دا شغل حكومه منتخبه عندها الموافقه من الشعب تتخذ قرارات مصيريه زي دي وحتي الحكومه المنتخبه في بعض الحاجات بتسوي استفتاء دا غير شركات الجيش انتو مالكم ومالها زمن الصادق المهدي الجيش كان ما عنده بوت يلبسه والمدن بتسقط من نفاذ الذخيره والان عندنا اكتفاء ذاتي من حاجات كثيره هل القروش دي بتمشي لجيب البرهان مثلا عايزين تشيلوا شركات الجيش تجيبوا بقروشها دقيق وزيت وبنزين وتاني السودان زاته ما نلقاه وتاني الانتخابات نهايء نسيتوهة العسكر بيتكلموا عنها وانتو سكوت تاام لا مفوضيه انتخابات لا دواير انتخابيه ولا اي شيء طناش تااام هو الشعب ثار لشنو من عشان الحريه والانتخاب وتاني سجنتوا الناس من فير حكم قضاء وصادرتوا اموالهم من غير محاكمه ورفدتوهم من غير حكم قانون وين العداله والحريه من كدا وقعدتوا مع العسكر سنتين وبعد شالوكم جايين تتكلموا عن الشهداء وفض الاعتصام ويين انتو الزمن دا كلو وتاني حاولتوا تغيروا المناهج وتربوا الشعب حسيدب مزاجكم وكلو دا شغل حكومه منتخبه لكن انتو عارفين انتخابات ما بتجيبكم عايزين فتره انتقاليه كل مره تزيدوها واخر كلام عايزنها ١٠ سنين طيب ناسف عليكم ليه السبب شنو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *