رأي ومقالات

حليم عياس: حمدوك أخيراً في الاتجاه الصحيح


رئيس وزراء لكل السودانيين وعلى مسافة واحدة من كل المكونات السياسية، ويعمل على مهام محددة في فترة زمنية محددة تتخلص في الإعداد للمؤتمر الدستوري والانتخابات. هذا ما كان يجب أن يكون عليه منذ البداية.

الرجل بعد أن تخلص من الحاضنة السياسية البائدة الفاشلة ، قد بدأ يستعيد شعبيته ومؤيديه من عموم السودانيين الذين ليس لديهم مصالح حزبية تضررت من توجهه الجديد. من يعادونه الآن هم أتباع مجموعة ما كان يُعرف ب “أربعة طويلة”، وهم أقلية بطبيعة الحال.

أنا طبعاً لا أخفي ارتياحي للوضع الجديد، فاللمرة الأولى تصبح الانتخابات والتوافق الوطني أجندة أساسية. هذه هي الفترة الانتقالية التي نعرفها.

حليم عياس



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *