رأي ومقالات

ألحقوا باسم البرهان وصفاً اضطرت معه (الجزيرة مباشر) إلى حذفه


الجيش للثكنات !!
واليوم جمعة..
ويوم الجمعة نبعد عن السياسة..
ولكن حدث فيه ما استدعى هذه الخاطرة العجلى..
فقد خطب ابن المهدي في المصلين عقب صلاة الجمعة بمسجد الهجرة..
فانطلقوا في تظاهرة تهتف ضد البرهان..
وألحقوا باسم البرهان هذا وصفاً اضطرت معه (الجزيرة مباشر) إلى حذفه..
أو إلى حذف الصوت…ومن ثم حذف الوصف..
ثم هتفوا بحماسٍ صاخب : العسكر للثكناااات…العسكر للثكنات..
طيب هنا أسئلة تفرض نفسها:
لماذا كان البرهان هذا مرضياً عنه حتى الأمس القريب؟..
حين كان حزب الأمة هذا منداحاً في مؤسسسات الدولة تمكيناً وتمكناً؟..
وحين كانت الست مريم وزيرة للخارجية؟..
وحين كان الوصف المضاد للوصف هذا هو عبارة (سمن على عسل)؟..
ثم ألم يكن الجيش هذا في ثكناته..
من الذي ذهب إلى الآخر مستغيثاً؟…ومستجيراً؟…ومستنجداً؟..
لا نقول كلامنا هذا دفاعاً عن العسكر..
ولا عن البرهان..
ولكن انحيازاً – كدأبنا – إلى الحقيقة..
والمنطـــق !!.
خاطرة
صلاح الدين عووضه



‫6 تعليقات

  1. السودانيون القطيع لايعرفو مايريدون كذابين منافقين امسك اقرب مثل بكون ليك تلقا الواحد يباريك لو انت مروق ويتدهنس من ما تفلس ويعرفوك ضربت الدلجه طوالي بشوف غيرك نفاق وكضب لذلك لبن تتقدم الامه المكضابه المنافقه الحسوده عندنا حسد علي بعض ماموجود ابدا في العالم.
    منو الماجري ورا عربيه البشير حسي مرمي في السجن من الماركع لحميدي منو الكلم بصور مع البرهان.
    العساكر والبرهان وحميدي والكيذلن والحركات المساحه بس طلع منها Mr. No والحلو الباقي كلهم دراب معهم حزب الامه جناح مريم والبربر وشفهع الصادق الصغار. وسخ

  2. نعيب زماننا والعيب فينا و ليس لزمامنا عيب سوانا…. هكذا نحن في السودان نصفق لخطيبنا بحراره حتي تحمر ايدينا لكنه ان قال كلمة لا تعجبنا فهو ليس الا ابن حرام.

  3. لا أحد في السودان يعرف ماذا تريد قناة الخنزيرة من السودان
    تصرفات العطالة المصريين احمد وأيمن يكنون كل حقد علي السودان ويقومون بالتحريض ضد راس الدولة الممثل في البرهان الذي أخطاء في تقربه من المصريين وأبناء زايد وبقيه العملاء
    فكل المصريين ومنذ نعومة اظافرهم سواء كانوا في النظام او في المعارضة بشقيها اخوان او دواعش لا يحبذون هدوء الأحوال في السودان او تطور البلد او هدوء الأحوال الامنيه او الاقتصاديه نعرف جيدا عدم تواجد اي مسؤول سوداني أثناء زيارة وزير الخارجيه القطري الي السودان وعدم وجود أي مسؤول في استقباله وكان الكل يستقبل رئيس الوزراء الإثيوبي أثناء اختلاف المكونين المدني والعسكري فقد بلع القطريين الإهانة ولكن الصبيه
    المصريين ولا حسب إنجداتهم التي تربوا عليها لا يزالون يمارسون الدعارة الصحفيه ومنذ ايام الطبال احمد منصور الذي نجح نظام البشير في خلعه من قناة الخنزيرة بعد التصريحات الوقحة في حق السودان والسودانيين فهل ينجح البرهان في إسكات أصوات هؤلاء الفلاحين والي الأبد في قناة الفتنة التي نسوا او تناسوا موت عشرات الالاف في السجون المصريه وحتي الان ناهيك عن مجزرة رابعة وفضيحة المخابرات الفرنسيه التي أعلنت بتقديمها معلومات الي المخابرات المصريه التي قامت بقتل المصريين الذين يمتهنون تهريب البضائع و ليس السلاح او المخدرات علي السودانيين ان يفهوا خطر واطماع المصريين وحقدهم علي السودانيين فالشعب السوداني هو الشعب الوحيد الذي يفهم ويعرف هجين الشعوب ويعرف من هم أصحاب الحضارة المسروقة التي وهبت لمن لا حضارة له فالذي نراه الان من تسابق أطفال قحت الي مكاتب القناة وفرحتهم بالتحدث في القناة وشتم الجيش السودان والاتهامات التي تكال له حتي مريم الصادق واختها التي لم يسمع بها احد وكذلك اخوها الذي يظن نفسه سياسي درجة اولي وهم مستجد ولا يفقه ولا يفهم ولا يعرف آداب السياسي فكلهم حطب لاشعال الشرارة التي وان اشتعلت فلمستفيد منها هم المصريين معارضه وحكومة

  4. حزب الامة اصبح ذيل لليسار وضاع عليهو الدرب واصبح يعارض ظله كما الشيوعي.
    كيف يعقل ان يهندس الحزب الاتفاق ويعارضه ويبرر ذلك ان المهندسين عملوها بصفة شخصية ؟اي نفاق واي ضياع واي قلة عقل سياسية؟ ضيعتوا البلد يا ال المهدي اربعة مرات الان اعقلوا وتحالفوا مع العسكر وخليكم اصحاب قيم واخلاق بدل المشي وراء الهتيفة وأصحاب المطامع.
    البلد تبني بالمسامحة والمصالحة وليس بالانتقام والتشفي.
    اسمعوا كلام امامكم من شفي غبينتو خرب مدينتو.
    ارجعوا وراء وقولوا باسم الله نتعاون بدل الهرجلة مع اليسار والجوقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *