فيسبوك

هتفوا في وجه البشير (جوعت الناس يا رقاص) وهو كان يدعم الخبز والكهرباء والماء والوقود والدواء


هتفوا في وجه البشير ( جوعت الناس يا رقاص ) وهو كان يدعم الخبز والكهرباء والماء والوقود والدواء ..واليوم وبعد سنوات من حكم ما بعد البشير وفي ظل الواقع المعيشي المازوم ..

برايكم ما هو الهتاف المناسب في وجه حكام المرحلة الانتقامية .. البرهان وقحت اولا.. ثم البرهان وحمدوك ثانيا ؟!

الطاهر حسن التوم


‫8 تعليقات

  1. يعني ليس هناك أفضل مما كان
    وعلى كل شعب يحكمه ديكتاتور مستبد فاسد قاتل .. أن يرضى به ولا يثور عليه لأن البديل دائما أسوأ ..
    أليس كذلك يا الطاهر حسن أحمد التوم ؟

    * لو كنت أنت تعيش في بجبوحة ورغد من العيش لأنك من المقربين للمخلوع عمر البشير .. فغيرك من أفراد الشعب السوداني لم يكن كذلك .

  2. الفاروق فعلا اسم علي مسمي صدقت فيما ذهبت إليه. الحال السيء الماثل الآن هو افراز طبيعي للماضي الفساد كان يزكم الانوف. لكن الله رحيم باهل السودان وهو العالم بهم أصدق وانظف شعوب الأرض قيما وسلوكا ومظهرا.اللهم ألطف بنا فيما جرت به المقادير.

    1. *قال مدير الشركة القابضة للكهرباء عثمان ضو البيت إن سعر الكهرباء تحدده وزارة المالية*
      وقال جبريل اتينا لاخذ المال للحركات

      وشكرا عمبلوك وبرهان وحمدتي متعتوا الشعب متعه جد.

  3. كل البلد دارفور والكل سكت عن دارفور واصبح من يجرح من ابنا شارع الستين او الشوارع بتاعت الشويعيين.
    كلها اوهام حقد ولذلك لو جربتو العيش ٩٠ سنه طالما بحقدكم ونكرانكم للحقيقه ياشويعيين ياملحديين سوف لاتقوم لكم قايمه ونحن نتفرج عليكم وعلي قطيعكم ونشوف ماذا انتم فاعلين.

  4. وهل في عهد البشير ….الشعب كان عايش في رفاهيه؟؟؟؟ سبب بلاوي السودان ….وكل الحاصل الان نتيجه سياسه التمكين بتاعت الكيزان….