فيسبوك

حازم حلمي: شكراً حمدوك في البدايات و في النهايات


عمرنا ما كان عندنا إحساس إنتماء بعد الوطن غير شخصك ..
انت كنت بتمثل السودان البحلم بيهو كل مواطن ؛ كنت العشم و أمل الخروج من النفق المظلم
حاولوا تشويه صورتك و تضليلك و غدرك مرارا و تكرارا رغم ذلك كنت حكيم و متريس في قراراتك
شكراً حمدوك في البدايات و في النهايات شكراً لأنك كنت ثابت رغم كل شيء و حاولة فعل كل شيء للعبور ،
لكن تكسير المجاديف و عرقلة الطريق امام العبور هي من اوصلتك لقرار الخروج بشرف من هذه المعركة
و تستمر المعركة ( السلمية ) و هذا الشعب عند العهد ..
سنعبر و ننتصر ان شاءلله
بالتوفيق يا #المؤسس 🌹

حازم حلمي


‫6 تعليقات

  1. الله يلحقك له يا منافق .. خلال حكمه المشؤم ما شفت منه إلا العذاب والخراب والنقص في كل شيء .. هذا الشيوعي الأفاك لماذا قبل بمنصب رئيس الوزراء طالما هو بهذا الضعف وهذه السلبية.

  2. روح ياخول يامعفن اشنت سمعة البلد وانت من اسمك دخيل على مكونات الشعب السوداني….. في راجل سوداني اصيييييل اسمو حلمي….. حلمي…. تحلم بي عزائيل يقبض انفاسك يافاسق اتيت لتعبث بحرائر البلد في غفلة من اولياء امورهن علي القسم الصعلقة البتسوي فيها دي لو لهؤلاء الحرائر اولياء واخوان مالين ثيابهم لفعلوا قيك مايفعله الرجال في نسائهم

  3. الله لا رده درب يودي مايجيب دة أضعف رئيس وزراء في العالم و هو سبب المشاكل كولها بشخصيته الضعيفة وعدم قدرته على إتخاد القرار , في إنسان عنده عقل يبدل مصلحت شعب كامل بمصلحت الحاضنة السياسية بتاعته , الجيش قال ليك بس إنت إختار حكومتك و عينها و سير و نحنا معاك تقول ليهم الحاضنة السياسية خلي حاضنتك السياسية تنفعك يا جبان ,

  4. دا واحد من المساكين الضايعين- قال عمرنا – عمرك كم وكيف ووين – عالم موهومه وسايقنها ساى

  5. والله حقاً ينطبق المثل القائل ( الطيور على أشكالها تقع ) على هذا المدعوا بحازم حلمى وهذا الحازم يعمل بالمبدأ القائل ( خالف تُذكر ) فهو شخص نرجسى يجب الظهور وحتى بتوافه الأمور وأرذلها فمره تجده يتصور ودون حياء مع بعض الشابات ومره تجده فى مواقف لا تليق برجل … هذا الحازم مصاب بعقده نقص وعقده نفسيه … لا فرق بين السجمان حازم والفاشل حمدوك فكلهم فى الهوا سوا !!