رأي ومقالات

عيساوي: أم صلعة


لعدمية البرنامج نجد الشيوعي دائما وأبدا يعمل في الظلام ضد إرادة المجتمع. وإذا ظهر يوما في الساحة تيقن أن أمرا مدلهما قد أقترب. وبالأمس ظهرت الأعلام الحمراء في المظاهرات لأول مرة منذ قيام الثورة المصنوعة.

وبعد اختباء دام لفترة طويلة راح ضحيته الكثير من الأبرياء نجد لجان المقاومة تكشف عن وجها الحزبي اليساري باختيار القيادية بالحزب الشيوعي (نجلاء سيد أحمد) أمينا عاما للجان المقاومة بكل السودان. وصورة المرأة المتداولة بالميديا تجزم بأن بينها وبين الأنوثة (بعد المشرقين). امرأة صلعاء (تفر) الناظرين.

وهي متشبهة استحقت لعن رسول الأمة عليه الصلاة والسلام. ونقسم جازمين أن عبارة (المرأة حياء والرجل كرامة) لم يسمع بها يساري في حياته. وإن سمع بها لم تجد حظها في حياته البهيمية. وبهذا ظهرت الحقيقة التي ذكرناها منذ بواكير الثورة المصنوعة بأن جميع اللافتات الوهمية (لجان مقاومة وتجمع مهنيين ولجنة أطباء… إلخ) كلها حمراء التوجه.

وبعد ظهور (أم صلعة) كقيادية للجان المقاومة ما عاد هناك منطق للأختباء لبقية الأجسام الوهمية. لأن (البرقص ما بغطي دقنو). وقد قلناها ومازلنا عند رأينا بأن الحزب الشيوعي هو الوكيل المعتمد في السودان للقوى الصهيوماسونية والرأسمالية المتوحشة والعلمانية الفاجرة. وجميعهم ضد الإسلام والمسلمين ولكن الله حافظ دينه وشعبه من كيدهم اللعين.

وخلاصة الأمر رسالتنا للمخروشين والسيداويات من أولاد نجلاء بالأحياء نقولها: (إن السير ببوصلة نجلاء حتما سوف يقود للهلاك. لأن الشارع قد سأم حياة الفقر والعوز منذ تسنمكم للقيادة. ويبحث الآن عن لقمة العيش الكريمة. وعما قليل صدقوني سوف تتم مطاردتكم بالأحياء كالكلاب الضالة من قبل الشعب الذي كذبتم عليه زهاء ثلاث سنوات. لذا نوصيكم بالعودة لرحاب المجتمع قبل فوات الأوان).

د. أحمد عيسى محمود
عيساوي (٠١٢١٠٨٠٠٩٩)
الأربعاء ٢٠٢٢/١/٥


‫9 تعليقات

  1. كتب الديكوتور عيساوي :
    [ونقسم جازمين أن عبارة (المرأة حياء والرجل كرامة) لم يسمع بها يساري في حياته.]
    ….
    وبما إنك كوز يا عيساوي .. فنحن نقسم جازمين بأنك بلا حياء ولاكرامة .

    1. الشيوعيين الان يسيطرون علي كل مفاصل الدولة بتعيينات كبيرهم حمدوك سيء الذكر ومنها لجان المقاومة ولجنة الاطباء والصحفيين وكل الاجسام وضع رجله فيها ليس بالانتخاب ولكن سمبلة وقلة ادب وحمرة عين ورجالة … علي الشعب الانتباه لخطورة الامر ودعم فكرة الانتخابات والتي يخشاها الشيوعي دائمآ وابدا الي يوم الدين لانه يعلم تماما انه ليست لديه شعبية انما اقلية ديكتاتورية برجوازية منافقة كاذبة تتغول في كل الاتجاهات لهدم الدولة والمجتمع

  2. انت يا رمة الدكاتره بتتكلم عن الصهوماسونيه في ديل بس ما تتكلم عنها برضو مع البرهان وقال الشعب والعوز في عوز اكتر منرالعملهو العسكر هسا ديل هم. ووزير ماليتم الملعون جبريل ابراهيم برفع سعر الكهربا العيشه حاتبقي ب ١٠٠ جنيه قاتلك الله واياهم

  3. من استهزاء الشيوعيين واستخفافهم بالشعب السوداني إخراجهم لهذه المختلة لقيادة أطفال المقاومة ويقولون لك أن هؤلاء الأطفال هم من اقتلع البشير، البشير اقتلعه رجال ونساء وجيش وأمن وشرطة وشعب من جميع التوجهات وليس هؤلاء الأطفال والمراهقين التائهين، لجان المقاومة ظلت مجهولة القيادة ولو أعلنوا هذه المختلة من أول الأمر لتبرأ الشباب من هذه اللجان وهذا الحزب ولكن حسنا فعلوا بهذا الاستخفاف.

  4. من الذي اعلن انتخابات لجان المقاومة حتي تفوز هذه الوقحة… من الذي اعطي اللجان حق اختيار الشيوعيين.
    لا توجد انتخابات ولا شرعية لهذه البنت الانتهازية المنافقة

    كل من يقول بان الشيوعي اخترق لجان المقاومة لا يصدقونه … الان انكشف اللعب وسيتفرق الجميع منها وسيتركونها ويهربون للحق…ابحث عن المشاكل اينما وجدت والانتهازية تجد الشيوعيين.

  5. خلاص يعني حريم الشوعيين كملن جايبين لينا شبه برطم دي !!! فعلا السودان بلد المحن بلا وجيع .. لك الله يا وطن ..