رأي ومقالاتمدارات

عيساوي: عما قريب سوف يقيم غندور ندوة بالميدان الشرقي لجامعة الخرطوم


فاتورة المصالحة
بعد اقتناع الشارع الوطني والمجتمع الدولي بعبثية المظاهرات الحالية. انفضى سامر المجتمع السوداني من قحت. وسحب المجتمع الدولي الغطاء الإعلامي منها. وأصبحت مظاهراتها إسفيرية بقيادة معاقري الخمارة ومرتادي أندية العراة بأوروبا. وسائقي التكاسي بأمريكيا. ومتسكعي الخليج.

وبذا تكون خطة تدمير السودان قد اعترضتها صخرة الوطنيين المثبتة بكلمة التوحيد. لذلك نرى أن أمريكيا رفعت هذه الأيام (الكرباج) لإلحاق القطيع القحتاوي بقطار المصالحة الوطنية الذي أطلق صافرته. فالأمم المتحدة نادت بذلك عبر حاكمها العام لدولة السودان (فولكر) وأمينها العام. وعلى المستوى الداخلي نلاحظ السنابلة قد غيروا من طريقة اللعب الدافوري التي كانت سائدة طيلة الفترة الماضية.

فوضعوا كرتهم أرضا من أجل إحراز هدف في مونديال الإنتخابات القادم. وحزب الأمة (جناح مريومة بت سيدي اللمام) قال: (آن الأوان للتوصل إلى توافق بين جميع القوي المدنية التي تؤمن بالتحول المدني). والبعثيون قالوا في لجنة التمكين سيئة الذكر ما لم يقله (القراي في الذات الإلهية). ويمكننا القول: (بأن اللغة الوطنية التي تتحدث بها قحت هذه الأيام ليست من أجل الوطن. بل من أجل الكفيل). وعليه تبقت هندسة مائدة المصالحة.

ولكن هناك فاتورة باهظة الثمن. ولطالما (ماما أمريكيا) قد نادت بالمصالحة من أجل مصلحتها في السودان. فإن قحت بلا تردد سوف تدفعها عن يد وهي صاغرة. وملامح الفاتورة نقلتها صحيفة سودانية بكشفها لمشاركة قوى كانت ضمن نظام البشير في الحكومة الجديدة.

وتكملة لباقي الفاتورة سوف يخرج الإسلاميون من السجن. وعما قريب سوف يقيم غندور ندوة بالميدان الشرقي لجامعة الخرطوم. وأحمد هارون سوف يعانق أهله وعشيرته (الكردافة الناس القيافة) باستاد الأبيض. وعلى الحاج بالساحة الخضراء. ومحمد علي الجزولي في مسجد الجامعة.

ورسالتنا لقحت وتلبية لطلب أمريكيا وحتى لا تخسر عضويتها التي كانت (سايقاها بالخلا) منذ قيام الثورة المصنوعة أن تبدع في التدليس من أجل إقناع قطيعها المنتشر في مزرعة الشيوعيين ولا يعلم عن مصيره ومستقبله شيء وهو هائم في الشوارع نهيقا وخوارا. بتلك الحقيقة التي توصلت إليها دول الإقليم والمجتمع الدولي إنه لا بديل للإسلاميين في الحكم إلا الإسلاميين.

د. أحمد عيسى محمود
عيساوي (٠١٢١٠٨٠٠٩٩)
الجمعة ٢٠٢٢/١/٧


‫16 تعليقات

  1. اظنك صدقت امريكا يا عيساوي امريكا تتحدث عن المصالحة وتعمل مع الامارات والشيوعيبن علي عدم الحوار وتفكيك البلد لنهب خيراته واليسار والامة دائما يخضعون للاجنبي وهم صاغرون لكن هذه المرة يريدهم قادة للفتنة وليس مجرد كلام.
    امريكا تكره الانسان السوداني وتريد ان تخضعه لخياراتها عن طريق الكلام باتجاه والفعل عكسي.
    الحل هو طرد السفير واغلاق السفارة مع سفارات البعثة الاستعمارية واروربا وكل من اقحم نفسه.
    الحل لابد ان يجلس جميع السودانيين دون وساطات او وصاية وان يجعلوا مصلحة السودان فوق احزابهم ومصالحهم الشخصية وان يستعدا للانتخابات التي هي اساس اامدنية

    1. ماذا أنجز المتأسلمين لأكثر من ٣٠ عاما غير أن دمروا مزقوا فيها البلاد و العباد.من يبيع وطنه و موارده و حدوده كل ساعة باتفاقيات مريبة هل هؤلاء هم الذين لا غني عنهم ،و من يمارسون القتل و التنكيل بشباب البلد أملنا الاخير، هل هم جديرون بالعودة…

  2. حلم الكيزان الحرامية والمتأسلمين آل سلول أن يجدوا وطنا سائبا يلتهموه وينهبوا ثرواته لكن هيهات وقد اصبح الشباب واعي وقادر على ان يحرث ثورته ويصون وطنه من الكلاب الضالة شباب قدم ارواحهم فداء للوطن واصبحت الثورة تسري في دمائه لن يؤمن بغير الدولة الديمقراطية والمدنية دولة المؤسسات وتحقيق شعار حرية سلام وعدالة والقصاص للشهداء ومحاكمة الانقلابيين والاسلاميين الذين عاثوا في البلاد فسادا

  3. كفيت بارك الله فيك عيساوي اديهم الخونه وغدا لناظره لقريب كلو كاتبنو لوكت الحساب صبرا الا ياسر.

    1. ياراجل ال ياسر دا كلام ال سلول سرقوا البلد اسوا من الكيزان مافى حثاله ياخى

  4. يا عيساوي يامن تحلم بعودة الإسلامين اللا إسلامين.. هل سمعت بأحلام زلوط.. هيهات هيهات لعودة القتلة والفاسدين الذين دمروا البلاد لثلاث عقود.. الشارع السوداني جاهز لأمثالك وأمثالهم.. الظاهر عليك من المستنفعين الذين فقدوا (ضرعهم)…

  5. يظن بعض المعتوهين أصحاب اللوثات العقلية من المتنطعين والحمقى المتطرفين دينيا أن إنقلاب البرهان الأخرق هو بمثابة إيذان لهم بالخروج من أوكارهم ليواصلوا ما اعتادوا عليه من أذى الناس بقبيح وفاحش قولهم وبفظاظتهم وغلظة قلوبهم وسوء أدبهم في الحديث وهم يدعون كذبا الغيرة على الدين أكثر من غيرهم .. وهم في واقع الأمر يشوهون الدين وينفرون منه بما عليه من سوء أدب وقلة حياء وغلظة وجلافة .

    ويمارس الكيزان خداع النفس ويتوهمون أن إنقلاب البرهان الأخرق -الذي أدخله في مأزق عصيب- يعني القضاء التام على الثورة التي أطاحت بنظامهم .. وإنهم حتما عائدون الى الحكم من جديد .. وكأنهم لم يفوقوا من صدمة زوال نظام بعد ولم يستوعبوا مدى بغض الشعب السوداني واحتقار لهم واشمئزارزه منهم بعد أن وقف على حقيقتهم وشهد نفاقهم وفسادهم وانحطاط أخلاقهم وبعدهم عن الدين الذي يتاجرون ويخادعون الناس به .

  6. كمان شايفين -المؤسس- اختفت مشت وين يارب- الكلام ما موجه لناس المؤسس الكلام للقطيع الما جايبين خبر قال مؤسس قال

  7. خلوه يحلم النومه دي بريحو عشم ابليس للجنه زمن الغزاله تجي وترقد وتقول ليك تعال اضبحني ولي ياااكوووز

  8. لو بتراهنو على الشارع وطاتكم صِبحت … الشارع يقوده الشيوعيون … وبكرة بالضغط الدولي والإقليمي حيبيعو القضية عشان المناصب والمال ويتخلو عن الشباب …

  9. العطالة بدول المهجر كيسهم فاضى ,مهن هامشيه ومرتباتهم شويه ,,,عشان كدا عشمانين ان يحققوا طموحاتهم الماليه من السودان ,,,السوال الجوهرى اضافوا شنو للسودان ,تسمع يقولوا لك فلان عنده جواز امريكى واخر بريطانى يعنى شنو ,,,,طيب ما سمعنا باى زول من حملة الجوازات الاجنبيه عنده منصب سيادى فى امريكى او بريطانيا ,,ياناس ما تتخموا بالاوهام

  10. السودان مفتوح على كل الخيارات السياسية والكل مهما كان توجهه السياسي مؤهل لادارة السودان .. ماعدا المنحرفين وطبعا بلا جدال هم من يسمون انفسهم بالاسلاميين .. فهم عصابة مكتملة الاركان من اللصوص والقتلة والمنحرفين اخلاقيا واساتذة الفساد والافساد بلا منازع .

    1. يا ميسرة هداك الله . احلف لك انني لست من الاسلاميين رغم استعمال تعبيرهم هداك الله .اتركوا التطرف ..هل انت فعلا تعتقد ان كل الاسلاميبن اشرار و حرامية و منحرفين و بالمقابل كل الشيوعيين و البعثيين اطهار صالحون و لو نادوا بتفكيك البلد و عادوا الدين و الاخلاق و ش يوا الخمر و البنقو . ما عندك في الاسرة او الاصدقاء واحد اسلامي..قليلا من الصدق مع النفس لان مثل خطابك هذا طريق دمار البلد ..و خطابي لك انت وانت مثال لغيرك من يستخدمون لغتك.

  11. كتب /////
    (د )احمد الطيب إبراهيم استشاري جراحة الكلى
    🏓 الثوار الذين مزقوا صورة حمدوك وكفروا بقيادته بعد أن وقع اتفاقه مع برهان يوم 21 نوفمبر …رغم أنه قد كان مثلهم الأعلي لن يركنوا لوعود أخري ضامنها برهان وحميدتي حتي لو تم تقسيم السودان الي الف دولة و حركة مسلحة.
    المبادرات صرح بها لهما ….. أما خوفا أو طمعا…
    عشان كده اي زول فيكم عنده مبادرة ما بتشمل تنحي هذا الثنائي احسن يتلم….
    (تلم فيكم كرونا تطلع ميتين ابو اهلكم) ..
    …فالتحذروا

    البوست اعلاه نموذج لتفكير القحاتة الذين ابتلي بهم السودان.
    و الكاتب دائما يذكرنا انه ديكتور
    (فالتحذروا يقصد بها فلتحذروا.)
    الاسلوب واضح لا يحتاج لتعليق و لكن ملخص الكلام انه يمجد الشباب( الراكب راس) لانه لن يقتنع بحوار و لن يرضى بالاخر بل يصر اما تنفيذ اوامره او تخريب البلد و الكاتب فرح بذلك و يعتقد ان هذه قمة الديمقراكية و الحرية.
    القحاتة افة مستعصية ابتلي بها هذا الشعب الطيب.

  12. كتب /////
    (د )احمد الطيب إبراهيم استشاري جراحة الكلى
    🏓 الثوار الذين مزقوا صورة حمدوك وكفروا بقيادته بعد أن وقع اتفاقه مع برهان يوم 21 نوفمبر …رغم أنه قد كان مثلهم الأعلي لن يركنوا لوعود أخري ضامنها برهان وحميدتي (حتي لو تم تقسيم السودان الي الف دولة و حركة مسلحة. )!!

    المبادرات صرح بها لهما ….. أما خوفا أو طمعا…
    عشان كده اي زول فيكم عنده مبادرة ما بتشمل تنحي هذا الثنائي احسن يتلم….
    (تلم فيكم كرونا تطلع ميتين ابو اهلكم) ..
    …فالتحذروا

    البوست اعلاه نموذج لتفكير القحاتة الذين ابتلي بهم السودان.
    و الكاتب دائما يذكرنا انه ديكتور
    (فالتحذروا يقصد بها فلتحذروا.)

    الاسلوب واضح لا يحتاج لتعليق و لكن ملخص الكلام انه يمجد الشباب( الراكب راس) لانه لن يقتنع بحوار و لن يرضى بالاخر بل يصر اما تنفيذ اوامره او تخريب البلد و الكاتب فرح بذلك و يعتقد ان هذه قمة الديمقراطية و الحرية.

    القحاتة افة مستعصية ابتلي بها هذا الشعب الطيب.