رأي ومقالات

قصة اختطاف الشاب المصري حسام منوفي من رحلة بدر للطيران


سنروي القصة الكاملة لاختطاف الشاب المصري حسام منوفي علي هذه الصفحة ..
تحتاج شركة بدر للطيران لمساءلة الكابتن الروسي الذي هبط بطائرة الرحلة رقمG4690 بمطار الأقصر بطريقة أقل ما يمكن وصفها بأنها درامية كانت مقدمة لمحاصرة المخابرات المصرية للطائرة واقتياد حسام منوفي وشابين آخرين أحدهما برفقة زوجته وطفله وطفلته !!

علي شركة بدر للطيران استعادة حقيبة صغيرة لحسام تركها في مقعده بالطائرة وتم التحفظ عليها من قبل مضيفة برحلة الطائرة التي هبطت في مطار الأقصر بطريقة تراجيدية بطلها الكابتن الروسي الذي أخطر الركاب بتعرض الطائرة لخلل فني ..لكنهم عندما هبطوا في ركنٍ قصي بمطار الأقصر وجدوا بإنتظارهم9 عربات إطفاء و4 عربات مصفحة تتبع للمخابرات المصرية اقتادت المهندس حسام وشخصين آخرين 31 عاماً و45 عاماً وأم وطفل ..وطفلة ..

المدهش حقاً أن بلاغ تعرض الطائرة لم يجد حظه من الإهتمام ..لقد إنتهت مهمة الكابتن الروسي الذي غادر مع ركاب الرحلة المختطفة إلي إستانبول وترك طائرته جاثمة في مطار الأقصر بينما عادت العربات المصفحة وبداخلها مهندس حسام ورفيقيه وحرمة وطفلين لايعلم أحد مكانهم حتي اللحظة !!
(ملحوظة : الصورة المرفقة هي آخر صورة لحسام داخل الطائرة المختطفة. )

عبد الماجد عبد الحميد

عبد الماجد عبد الحميد
عبدالماجد عبدالحميد

‫4 تعليقات

  1. سودانيين عملاء مرتزقه الله لايريحكم بالقرش ترشي اي زول معفن شعب عفن ماكان هكذا قبل القحاته.

  2. طيب لماذا لا تقدم شكوي الي منظمة الطيران الدوليه ايتا ولماذا لم نري اي مسؤل سوداني يتحدث عن تلك القضيه ولا حتي مؤتمر صحفي لهيئة الطيران المدني السودانيه ببساطة قد أصبح السودان في عهد البرهان وحميرتي شرطي يعمل لأجهزة مخابرات مصر
    حقيقة لقد انتهت الدولة السودانيه ووصلت الي الحضيض
    ففي عهد قحت وحمدوك كم راينا المظاهرات أمام السفارة المصريه وخوف السيسي منها ففي عهد البرهان ضاع كل شي واصبحت مصر مصنع لخيراتنا من لحوم وفاكهة وجميع خيراتنا يعاد تكريرها
    ووضع ديباجة عليها صنع في مصر ولم تكتفي مصر بذلك فهي تنهب كل الثروات المعدنيه في حلايب وشلاتين وابي رماد والكل يتفرج كان الأمر لا يعنيه ** علي أبناء الشماليه عدم فتح الطرق
    حتي وان تم أعطاهم كهرباء بالمجان