رأي ومقالات

🔴 شعب الإمارات دعم ويدعم الشعب السوداني


مخطيء من يظن أن حديث الفريق ياسر العطا في اتهام وادانة الأمارات، مبادرة فردية أو تصرف أو شطط. هو حديث متفق عليه، وقد تأخر كثيرا لأنه كانت هنالك محاولات ومحاولات ومحاولات لعدم التصريح به، وتفادي مواجهة الإمارات، للدرجة التي ظن كثيرون أن عملاء الإمارات يديرون الحكومة.

اعتقد أن المشكلة لم تكن عمالة، كانت ولا تزال سوء تقدير سياسي وتفاوت سرعات بين القيادة الوطنية والمخطط الأجنبي.

أكرر .. قدموا شكوى ضد الامارات في جامعة الدول العربية بناء على المادة 6 من الميثاق، واودعوا بعض الأدلة وليس كلها، واجعلوا الخلاف عبارة عن شكوى في مسار عربي آمن بدون تدويل اتهام الدعم السريع أو الأمارات بالضلوع في جرائم حرب.

يمضي المسار القانوني عبر الجامعة العربية.

ويمضى المسار الدبلوماسي كما هو دون اغلاق سفارة ولا تقليص، لأن شعب الإمارات دعم ويدعم الشعب السوداني، وحكومته هي من تدعم التمرد وسيتغير هذا عاجلا أم آجلا، ألم يتبنوا القطيعة مع قطر وحرضوا عليها، ثم فشلوا وصالحوها.

الأهم هو أن يتم تعزيز العلاقات مع دول أخرى ذات إمكانات في مجالات البنوك والتحويلات، ويتم إبرام اتفاقات خاصة ومميزة معها.

أما العملي العسكري والاستخباري أصلا ماشي في طريقه.

مكي المغربي