رأي ومقالات

الحكيم: بخصوص شيخ الأمين


#الاستخبارات ما داقسة وتعلم انه كان اسيرا ، ويتعامل بحكم الأمر الواقع
وكان الجنجويد يشكون فيه واحاطوه بالجواسيس ونشروا المسلحين حوله،
وحاولوا اغتياله
وبعد دخول الجيش منطقة المسيد أعدوا العدة لاغتياله حتى يلصقوها في الجيش
وهذا الذي كان يؤخر خروجه
لذا تعامل الجيش مع الموقف باحترافية
ثقوا ان لو كان للاستخبارات ادنى شك لكانت…. من زمااااان
وسيخرج الامين مكرما لانه تعامل بوطنية مع الموقف ونحييه على ما قدم لمواطن امدرمان
وسنعود تاني “نشوته بعلمية” في تصوفه الغريب هههه
ونرجع لعلاقاتنا الاجتماعية معه
فهكذا السودان

محمد هاشم الحكيم