أبرز العناوينتحقيقات وتقارير

ما خلفيات وقف السودان بث قنوات “العربية” و”الحدث” و”سكاي نيوز”؟


في خطوة مفاجئة، أعلنت الحكومة السودانية، ممثلة بوزير الإعلام جراهام عبد القادر، يوم الثلاثاء 2 أبريل/نيسان 2024، تعليق بث قنوات “العربية” و”الحدث” و”سكاي نيوز عربية” داخل البلاد.

وفي بيان رسمي، قال عبد القادر، إن هذا القرار يعزى إلى “عدم التزام” هذه القنوات بالمعايير المهنية والشفافية في العمل الإعلامي وما يصب في مصلحة المواطن السوداني وقيمه”.

وأفاد البيان بأن تراخيص هذه القنوات الإعلامية في السودان لم تُجدد استنادًا إلى البيان الصادر.

وقد شهدت السودان قبل نحو عام، تحديدًا في 15 أبريل 2023، اندلاع حرب عنيفة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

يأتي هذا القرار الحكومي في سياق التوتر المتصاعد بين السودان والإمارات، خاصة بعد اتهامات الخرطوم لأبو ظبي بدعم فريق محمد حمدان دقلو، المعروف بلقب حميدتي، وقوات الدعم السريع السودانية في مواجهة الجيش.

وقد قدمت حكومة السودان شكوى رسمية في مجلس الأمن الدولي ضد الإمارات قبل أيام، متهمة إياها بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد، حيث زودت بـ”دعم سياسي وإعلامي ودبلوماسي ومالي، إضافة إلى توريد الأسلحة والعتاد وجلب المرتزقة من مختلف الدول”.

واتهم الفريق ياسر العطا مساعد القائد العام للقوات المسلحة السودانية، قبل أشهر الإمارات بأنها “دولة-مافيا” سلكت “طريق الشر” بدعمها قوات الدعم السريع.

هذا وطردت الخرطوم في وقت سابق من العام 15 من موظفي سفارة الإمارات وأمرتهم بمغادرة أراضيها.

ونفت الإمارات تقديم أي دعم لحميدتي وقوات الدعم السريع.

وأدّت الحرب بين الجنرالين المتنازعين على السلطة إلى مقتل أكثر من 12 ألف شخص، وفق تقدير لمنظمة “أكليد” يعتقد على نطاق واسع أنه أدنى من الحصيلة الفعلية.

كما تسببت المعارك بنزوح أكثر من ستة ملايين شخص وتدمير معظم النية الأساسية في السودان الذي كان يعدّ حتى قبل اندلاع النزاع، من أفقر بلدان العالم.

وقالت الأمم المتحدة إن ما يقرب من 25 مليون شخص، أي نصف سكان السودان، يحتاجون إلى المساعدة.

ودعا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة هذا الشهر إلى وقف فوري للأعمال القتالية. وحذرت الولايات المتحدة من أنها ستضغط على المجلس لاتخاذ إجراءات لتوصيل المساعدات إلى الأشخاص الذين يعانون من الجوع في السودان، ربما من خلال السماح بتسليم المساعدات عبر الحدود من تشاد.

يورو نيوز