طب وصحة

انطلاق الحملة القومية للاستجابة لشلل الأطفال الأسبوع المقبل


عقدت إدارات تعزيز الصحة وبرنامج التحصين الموسع والتغذية بالإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية اجتماعًا توعويًا للإعلاميين حول الحملة الوطنية للاستجابة لوباء شلل الأطفال والقضاء على نقص فيتامين (أ)، وذلك في مقر إدارة تعزيز الصحة ببورتسودان. تم الإعلان عن انطلاق الحملة بولاية البحر الأحمر في 22 أبريل وتستمر حتى 25 أبريل 2024، وتستهدف الحملة 198،067 طفلًا من عمر يوم وحتى خمس سنوات، وتم تمويلها بواسطة منظمتي الصحة العالمية واليونيسف والبرنامج القومي للتحصين الموسع.

أكدت مديرة إدارة تعزيز الصحة بالولاية، الأستاذة زينب صالح، على أهمية رفع الوعي لتحقيق نجاح الحملة، مؤكدةً أن اللقاح آمن ويُعطى للطفل عبر الفم دون أي آثار جانبية، كما أعلنت جاهزية الفرق العاملة في الحملة.

وأشار مدير قسم التقصي بمنظمة الصحة العالمية، الدكتور محمد الصادق، إلى ظهور النمط الثاني المتحور لشلل الأطفال في سبتمبر الماضي بولاية البحر الأحمر، مشيرًا إلى أن الوباء يتضمن ثلاثة أنماط، وأوضح أن الحملة تستهدف القضاء على نقص فيتامين “أ” لعدد “1780262” طفل بنسبة استهداف تصل إلى “90%”، وتشمل أطفال الولاية والضيوف من عمر ستة أشهر وحتى خمس سنوات بنفس الاتجاهات وعبر استراتيجية من منزل لمنزل.

إلى ذلك أكد خبير التحصين الدكتور طه إبراهيم احمد أن الحملة قومية تشمل كل السودان و تبدأ الانطلاقة من ولاية البحر الأحمر مبينا أن شلل الأطفال مرض فيروسي لاعلاج له وسريع الانتشار ويصيب الجهاز العصبي يسبب الإعاقة والشلل او الوفاة ، و أشار د٠محمد أحمد الحوري ممثل اليونسيف أن هنالك تقييم يتم عقب الحملة كما أكدت مسؤول الإعلام والاتصال بمنظمة اليونسيف الأستاذة سامرين أبو إدريس أهمية الإعلام والتوعية لاسيما في حالات الرفض . وتم خلال التنوير الرد علي استفسارات الإعلاميين حول الحملة.

سونا