المقالات

ذوبان أتربة القطب الشمالي يفاقم الاحتباس الحراري


باريس: كشفت دراسة حديثة أنه من شأن ارتفاع حرارة الأرض درجة مئوية واحدة أن يزيد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الجو بنسبة تزيد على 50% بسبب ذوبان الأتربة المجمعة بالقرب من القطب الشمالي متسببة بتسارع في وتيرة الاحتباس الحراري.

ويخشى علماء المناخ أن تضاف هذه الانبعاثات إلى الانبعاثات المتزايدة التي يتسبب بها الإنسان.

وأكد فريق الباحثين العاملين في هولندا والسويد وبريطانيا، أن ارتفاع حرارة الأرض درجة مئوية واحدة تقريبا من شأنه تسريع تنفس النظام البيئي بنحو ستين في المئة كمعدل خلال فصل الربيع، وبنسبة اثنين وخمسين في المئة خلال فصل الصيف.

وقام الباحثون بوضع التربة في “غرف” من دون سقف وتم رفع الحرارة درجة مئوية واحدة بالنسبة للحرارة في الربيع والصيف.

ويعتبر الباحثون أن ارتفاع حرارة الأرض درجة مئوية واحدة في العقود القادمة، سيزيد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من التربة الذائبة في شمال الأرض بما يتراوح بين 38 مليون طن ومئة مليون طن سنوياً.

محيط



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *