كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مسرح العرض الانتخابي مرحلة علامات ( الموت)!



شارك الموضوع :
*إشارة أولي واجبة ( مباركة ) بالشهر الفضيل وومضات (تفاؤل ) نحو تجربة ديمقراطية حرة لهلال الملايين
*حتي إشعار الفوز يظل الطلب يبحر بنا في مسرح العرض (الانتخابي) ورعب المفاجأة (يطوق ) الشعب الهلالي من حدوث اللامرغوب ! وضجيج ( تكبير ) الكيمان من هنا وهنالك يلتفت للقيادة ويبخس الآخر
*لا نريد مجلس مثل حكومة الظل غامض الملامح سمته الانصياع لأوامر القيادة فقط فالمرحلة القادمة مرحلة علامات ( الموت) فمن يستطيع أن يبث في هذا الجسد مرامي آفاق رحبة ومستقبل زاهر
*نادي الهلال أمام نزاهة الصوت واختبار المحاك . صوتك أمانه أيها الناخب الهلالي عضو الجمعية العمومية
*دعونا قبل دخول التجربة أن نتفق علي استعادة الهيبة شريطة أن نتفق أيضا علي مفهوم المصلحة العامة للهلال فلا ضرورة لتحالفات سباق التدمير القاتلة لندور مابين أطراف متنازعة مابين ارباب وبرير وغيرهم
*وفق رؤية الأصلح نريد قائد الهلال وكفي
*اعتقد أن الانتخابات الهلالية القادمة ستعج باختطاف الذاكرة ونهاية لا تزال مفتوحة علي كل الاحتمالات ففي ظرف أسبوع ظهر أكثر من تنظيم وأكثر من فرد يتقدم الصفوف في الهلال
*تنظيم الأصالة والصدارة وعزة الهلال والأخر المستقبل صورة مقلوبة وضعتنا أمام مفارقات عبثية لسوء الأداء الانتخابي دون تنظيم قبل الولوج لمعمعة الانتخاب المباشر
*فلا برامج طموحة قابلة التنفيذ !علي اقل تقدير مقبولة لدي الناخب الهلالي .
*سنعايش الأمر فقد وقع ونأمل في ساعات زاخرة بالأحداث الهامة مع هذا الحراك
*أخر حلقات ( الانتخابات ) انتخاب رئيس ومجلس جديد مجابه بوابل من المتطلبات الضخمة لتسيير هذا النادي الكبير !
*وجمهورنا الكريم بدلا أن يساند ويبارك ويفرح لمن تقدم الصفوف نراه مازال يسبح بحمد تجارب فاشلة لكل هذه التنظيمات التي حكمت الهلال مع بقاء تنظيم الكاردينال عزة الهلال كتنظيم لم يدخل بعد في تجربة هلالية.
*جمعية عمومية مرتقبة قابلة لكل الاحتمالات
*ميزانية ضخمة بدون استثمار حقيقي للموارد في انتظار المجلس القادم , كل من تقدم في الصفوف في انتخابات الهلال الحالية يعلم ما يتوجب عليه دفعه في المستقبل ! إذن غير مقبول تحويل المنصرفات المنفقة لديون لتكبل النادي كما حدث في المرات السابقة وغير مقبول أيضا أن يشتكي مجلسنا القادم من (الضائقة والعائقة ) المالية
*تعاون تام من الوزير والمفوضية حتم قيام جمعية الهلال العمومية في موعدها بعد مطالبات بمبالغ مالية . شكرا باشمهندس الحاج عطا المنان الذي ساهم بصورة كبيرة في دفع عجلة النادي وتسييره في الفترة السابقة وشكرا علي محافظته لتجربة الديمقراطية التي يتميز بها نادي الهلال
*ضوابط الانتخابات القادمة والإشراف عليها يتطلب قدرا كبيرا من الخبرة والحيادية والمراقبة
*ليس من دور الصحافة توجيه الناخب فهي ليست محطة إطلاقا لحملات التنظيمات
*أيها الناخب صوتك أمانه
كلمات حرة

*استحقاقات صعبة في انتظار الفريق الكروي الهلالي الذي يعيش ظروف ( ترقب ) من الأجهزة الفنية والإدارية التابعة في انتظار تقرير مصير من مجلس قادم ! لا نعلم سر (خلطته ) العجيبة
*نتمني أن لا تربك العملية الانتخابية سير الأعداد للفريق الكروي ونثق تماما في قطاع الكرة ومدير الكرة في إبعاد اللاعبين عن هذا المناخ الإداري ليؤدوا مهمتهم المنتظرة في الأبطال والبطولات المحلية
* خسارة شباب وناشئي السودان علي الأرض تبين الفشل الذريع في منظومة منتخباتنا الوطنية التي تحتاج لإعادة صياغة إدارية وفنية
*معسكر الهلال القادم مهمة المجلس! فهل ينفذ ماخطط له آم يأتي ينهج جديد يعيدنا لمرحلة اخري , نرجو ان ينظر القادمون بعين كبيرة للفريق بحثا وراء الاستقرار لا خلق بطولات وهمية
*حكاية : العفو والتسامح في رمضان كلمات يطلقها الجميع ليتها تقترن قولا وفعلا !
*تصوموا وتفطروا علي خير
*هلال رمضان هله .

العمود الحر
عبدالعزيز المازري

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.