كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مبروك كاردينال حظ اوفر ارباب!



شارك الموضوع :
*وأخيرا قال (الأهلة ) كلمتهم وتحت كلمة (أهلة ) نأسف أن نضع مليون علامة تعجب ووقف! من خلف ممارسة (ساذجة ) لديمقراطية ملونة

*ترقبنا وتابعنا الجمعية العمومية لأكبر نادي في السودان وأفريقيا تاريخاً وعراقة . وكان المشهد صادماً (عكر ) صفو الحدث الأهم

*لم يكن علي البال أن يأتي علينا يوم تسبقه مثل هذه العواصف العاتية والاتهامات البالية ورئيس يجلس علي الكرسي لقيادة نادي الهلال تلاحقه جرائم تزكم رائحتها الأنوف

*أي كان من فاز فما سبق من ممارسة يجعلنا نقول ديمقراطية (الحيطة المائلة ) والخداع والكذب

*عضوية لا تعرف عن الهلال شيئاً !إلا أن كلمتها حددت مصير أمة

*منذ انطلاق الانتخابات وحسمها بالأمس كان متوقعا أن يكون الحضور بهذا الأداء وهذه الثحنات ! إذ أن مبدأ الشك في هلاليتهم ليس مكان جدال ولا نقاش

*من حق الجميع تشجيع الهلال والمشاركة في اختيار المجلس الذي يحكم الهلال! ولكن ليس من حق من يتقدم للهلال المتاجرة بالهلال

*عموما انتهت جمعيتنا وقالت كلمتها وعلينا أن نقبلها ونبارك للرئيس الجديد وصحبه هذا الفوز

*الواجب علينا الآن أن نضع الهلال مقدما علي الجميع وعلينا أن نسقط حسابات (الهزيمة والانتصار) فالمعني العام أن الممارسة كسبت والمجلس أتي بالأصوات إن كانت اصواتا مشوهه أو اصواتا حقيقية فهذا واقعنا الذي لا ننكره

* لا نطالب المجموعة الفائزة بسرعة التنفيذ لبرامجهم والتي نعلم أنها أتت فقط للترضية ولكننا نطالب بتنفيذ المعقول والمقبول والمرضي لطموحات الشعب الهلال

*عاني الأهلة هذا الموسم من المجالس المعينة وتبعات الديمقراطية الفاسدة التي كانت علي سدة الحكم في نادي الهلال مما سبب مشاكل يعاني منها النادي حتي يومنا هذا تسببت في هذا السقوط الذي يعيشه نادينا

*نحن نبارك لأننا علمنا من الأول أن تشجيع الرجال علي حساب الهلال سيكون صدمة وطعنه غائرة

*إن كنا فعلا نشجع الهلال فلا حزن بفوز أي مجموعة فالحزن والأسف يكون متناسبا مع الديمقراطية

*أما الحزن الأكبر يأتي إن كان تشجيعنا للأشخاص علي حساب الكيان ومع الأسف فهذا الوضع هو وضعنا في إمبراطورية الهلال التي بات فيها تشجيع الأفراد علي حساب الكيان

*اعتقد أن هذه التجربة يجب أن تكون درسا كبيرا ليلتفت الجميع لهلالهم بعيدا عن الأفراد

*ألف مبروك للمجموعة الفائزة وهاردلك للتنظيم الأخر فلا خاسر في هذه التجربة

*أمنيات عراض وآمال كبيرة بنقلة نوعية للهلال وهو يعيش هذه الظروف التي كانت سببا في النتائج الهزيلة في أخر مبارياته في الممتاز والبطولات الأفريقية

*نتمني أن يبادر الخاسر لتهنئة الفائز بروح الهلال

*نحمد الله أنها انتهت

كلمات حرة

*ما شاهدته بالأمس اثبت لي أن البعض يسعي للتحالف مع أي كائن كان في سبيل سقوط من لا يرغب فيه في محاولة لانتصار شخصي علي حساب الكيان

*يجب أن لا تنجرف المجموعة الفائزة وراء الاحتفالات وتتناسي الهلال فالمنصرفات والاستحقاقات القادمة تحتاج (لنفض الجيوب)

*خسر الهلال نقطتين في الدوري الممتاز بعد أن تعادل مع الفرسان ! نتيجة حتمية تترجم الظروف التي يعيشها الهلال

*التنظيم الفائز لا يملك عصي سحرية لتنفيذ أحلام الشعب الهلالي ! فقط نطالب بقليل من المؤسسية طموح مشروع في ظل ديمقراطية هشة

*حكاية : مقعد رئيس الهلال يحتاج لإحترام فهل نتوقع وقف انتكاسات بعض الأقلام وتجاوزها الخط الأحمر في المواجهة التي سبقت العملية الديمقراطية في الهلال

*مازال البحث جاري عن زول عاقل

* وأخيرا دعوني اسأل من هو رئيس الهلال الذي جاءت به جمعيتنا لحكم الهلال؟!هل هو إنسان شق طريقة في الحياة بشفافية شريفة آم هو نتاج لتراكم نوعي وكمي ومنطقي فرضته علينا هذه التجربة الهشة

*هل يدرك الكاردينال ماهو مقبل عليه من تمحيص وتخصيص ومتابعة في الشأن الهلالي !إن كان كذلك فله منا حق المباركة

*مبروك

العمود الحر

عبدالعزيز المازري

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.