كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المكتولة ما بتطبق (اللائحة).!



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]
المكتولة ما بتطبق (اللائحة).!

لائحة غريبة تتناقلها الاسافير وأشعلت الجدل في كل مكان، وهي تضع شروطاً عجيبة ومحيرة لمذيعات التلفزيون القومي، فهي تحدد (الوان الثياب)، وتجيز الحناء (السادة)، وتمنع (الرسومات) الزيادة.!
وخلال هذا المقال سأخذكم في جولة سريعة على بعض بنود تلك اللائحة، وسأبتدر بالبند الاول الذى يقول: (يمنع منعاً باتاً ارتداء ثياب السهرات ذات الألوان الصارخة)، وهذا البند تحديداً ذكرني المثل الشهير الذى يقول: (غلبتو مرتو أدب حماتو)، فالتلفزيون وضع بنوداً لـ(ثياب السهرات) بدلاً من أن يضع بصمة في (السهرات نفسها)، ودعوني اسأل الاخوة في التلفزيون ايهما اولى بالنقاش والمتابعة و(التوجيه)، إنتاج (السهرات)..؟.. ام التدقيق في لون ثياب المذيعات..؟
ثانياً لفتت انتباهي فقرة اخرى ضمن تلك اللائحة وهي تقول: (يفضل الاكتفاء بالحناء فقط للمتزوجات، ويمنع استخدام الرسومات)، وصدقوني هذا الفقرة تحديداً اصابتني بـ(تلبُك فكري)، فما دخل إدارة التلفزيون في زينة المذيعات..؟..واظن أن للمذيعات المتزوجات- تحديداً- رجال يعرفون جيداً ماذا ترتدى زوجاتهم، ويضبطون كل تلك الاشياء التى اظنها (شخصية) اكثر من كونها (مهنية).!
وهناك آمر آخر، دعوني اسألكم وببساطة…ماهو العيب في (رسومات الحناء)-إن جاز لنا التعبير-..؟…على الاقل هي احد الاشياء التى تميزنا عن سائر دول العالم والمرتبطة بثقافتنا، واظن أن عرضها لن يسيء للتلفزيون، بالعكس هو سيسهم في تسويق ثقافتنا السودانية للآخرين، واظنكم قرأتم في السنوات الاخيرة مدى إعجاب الكثير من نساء العالم بها وتقليدهن المستمر لها.
(لائحة) التلفزيون كذلك ادرجت العديد من الموجهات الاخرى مثل ضرورة ارتداء الثياب (السادة)، ومنع إرتداء (الغويشات) و(البدل) واستخدام (المكياج) بطريقة معينة، لكنها وللاسف خلتّ تماماً من اي موجهات ذات فائدة سواء للمذيعة أم للمشاهد أم حتى للعمل، تماماً مثل الموجهات التى تنادي بضرورة تجويد العمل، واحترام الضيوف والزمن، واحترام الهيئة والبيئة الداخلية لها، وموجهات اخرى عديدة كان من الافضل لادارة التلفزيون أن تركز عليها بدلاً من تركيزها على (التوب السادة) و(المكياج الزيادة).!
جدعة:
عزيزي السمؤال خلف الله…استبشرنا خيراً بقدومك للهيئة ولازلنا، وذلك لاعتقادنا الكبير أن ك الافضل لهذا الموقع، فلا تجعلنا نغير قناعاتنا تلك بمثل هذه (الموجعات)- وليس الموجهات- وارجو أن تركز اكثر في مشاكل العاملين وفي حقوقهم وفي إيجاد اسلوب معين تعيد به المشاهد إلى متابعة شاشة القومي التى اصابها وابل من (تعسيم) وطلّ من (إهمال)، وبدلاً من أن تقوم بـ(استعراض عضلاتك) على المذيعات والتغول في خصوصياتهن بتلك الصورة المستفزة، كان عليك أن تبحث عن الاسباب الحقيقية التى ادت لتراجع موقع هذا الجهاز الاعلامي، ولااظن أن (لون التوب) او (رسمة الحناء) هي إحدى تلك المشاكل.
شربكة أخيرة:
يقول المثل (المكتولة ما بتسمع الصائحة)، ونحن نقول (المكتولة ما بتطبق اللائحة)، فمذيعات القومي يا عزيزي السمؤال (مكتولات) بسكين الإهمال، و(حائرات) بسبب عدم الاستفادة منهن بالطريقة الصحيحة- خصوصاً واغلبهنّ من المذيعات صاحبات الموهبة والحضور المميز والاخلاق الحميدة- لذلك فلا اظن أن (اللائحة) ستجد اي هوى في دواخلهن او إستجابة، لأنها فشلت في ملامسة (مواجعهن) الحقيقية، تلك (المواجع) البعيدة كل البعد عن ما حوته تلك (الموجهات) والتى كان من الافضل (إعادة توجيهها) بما ينفع التلفزيون في المقام الاول، و(لنا عودة
[/JUSTIFY]

الشربكا يحلها – احمد دندش
صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس