عندما يصبح الزوج قرد



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]حدث في مثل هذا اليوم:-

12/2/1985

يحب العرقي حبا جما..

كان يطرش طراش شديد.. ودوهو الدكتور.. كشف عليهو أجرى له كل التحاليل.. جابو وقعدو في الكرسي “شوف يا جاد الرب.. تاني ما تشرب عرقي.. كبدك دي منتهية متنهية”.. خرج من عند الدكتور.. وهو في الطريق قال يرجع يحنس الدكتور شوية.. رجع ليهو “يا دكتور حسي المعنى يعني.. حق كباية مافيها كبدتي دي؟”.. الدكتور حذرو.. في الليل مشى بيت العرقي.. قابل مستورة ست العرقي وقال لها اديني نص كباية الدكتور قال لي كبدتي مافيها حق كباية كاملة.. جابت مستورة الفانوس.. ووقفت جنبو قالت ليهو “كدي افتح خشمك”.. فتح خشمو.. “كدي مد لسانك”.. مدّ لسانو.. ضحكت باستهزاء وقالت ليهو “الدكتور كضابة.. كبدك دي حق قزازة فيها”.. فرح واتبسط.. جابت ليهو قزازة وقعد في بنبر يشرب.. وفي نص القزازة كورك لي مستورة” انتي ياااااااااااااااا.. هيغ.. مستورة.. كان اشتغلتي دكتورة مالو؟؟”.. ردت مستورة بتأفف” اهـ.. اسوي بيها شنو دكتورة؟”.. بعد نصف ساعة مات وهو جالس في بنبرو محاولا ان يقنع مستورة بالانضام إلى الحقل الطبي!! بعد أسبوع جا ولدو لمستورة ودفع حق القزازة الشربها المرحوم.. وكان أحد أصدقائه جالسا يشرب.. “علي الطلاااااااااق بالتلاتة انت ولد ناجح.. وبار بابوك.. دفعت دين المرحوم.. هيغ.. خايف عليهو ما يدخل النار؟.” ثم اجهش في البكاء.. خائف انو يموت وما يتلقي زول يدفع حق قزازة العرقي.. ويدخل النار!!

حدث في مثل هذا اليوم:-

12/2/1990

كانو يلعبو قمار (كشتينة) كما اعتادو.. حريق “لأهل الكشتينة”.. كان قافل علي دو شيريا.. جدع ليهو دو الشيريا.. قال خمسين.. ووقع ميت من هول الصدمة.. شالوهو ودوهو أهلو.. مشو دفنوهو.. جابو القروش المفروض يكون ربحها المرحوم بسبب دو الشيريا الوداهو الآخرة.. بعد مداولات قال أحدهم “علي الطلاق مليم واحد ما ينقص.. يا جماعة أكل حق الناس كعب.. وبعدين الزول دا عندو وليدات صغار.. . وحد الله بينا وبين قروش اليتامى”.

حدث في مثل هذا اليوم

12/2/1999

طلبت من زوجها أن يطلع راس الحمام وينزل للشافع الكورة الطارت فيهو..

كانت أمها قاعدة ممسكة بجريدة وتقرا.. عاينت ليهو وهو يتشعبط في الحيطة عشان يطلع راس الحمام.. ثم قرقرت وقالت لبنتها وما زالت تنظر الي الزوج المتشعبط ” يا الاء.. وحاااااات الله انيس منصور مبالغة مبالغة هاكي اقري”.

ثم أخدت آلاء الجريدة وقرت لأنيس منصور “يقول علماء التطور إن الطبيعة احتاجت إلى ملايين السنين لتطويرالقرد إلى رجل، ومع ذلك باستطاعة المرأة أن تعيد الرجل إلي أصله في لحظة واحدة”!!

ثم قرقرت آلاء مع امها..

ثم قرقر الشافع معاهم عشان الكورة جاتو

ثم قرقر الذي أعيد إلى أصله، وهو جاي نازل بي قفاهو وخاتي كراع في شبيبك الحمام.. والتانية ما زالت في راس الحمام!! وماسك حافة راس الحمام بايديهو الاتنين والكانت كل واحدة منهن عاملة زاوية قائمة في منطقة الكوع!!!
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.