كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الخرطوم تفرج عن الترابي



شارك الموضوع :

أفرجت السلطات السودانية الأربعاء عن الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي المعارض حسن الترابي، وذلك بعد شهر ونصف على اعتقاله في الخرطوم وإغلاق صحيفة “رأي الشعب” التابعة لحزبه.

وعقب الإفراج عنه قال الترابي إن اعتقاله جاء على خلفية سياسية، وحذر من مغبة أن تؤثر السياسات التي ينتهجها النظام الحاكم على مستقبل وحدة السودان.

وأضاف الترابي في اتصال مع الجزيرة أن “البلد غير مستقر وأن أحواله تنذر بكثير من المخاطر، مما يستدعي اجتماعا للصف على أسس من الحريات والعدالة، لا أن يطغى أحد على أحد”.

يُذكر أن الترابي -الذي كان حليف الرئيس عمر حسن البشير قبل إبعاده عن السلطة عام 1999 على خلفية نزاع على السلطة والصلاحيات- اعتقل عدة مرات في السنوات الماضية.
الجزيرة نت

وقالت عائلة الزعيم السوداني المعارض حسن الترابي إن السلطات أفرجت عنه مساء الأربعاء 30-6-2010، بعد شهر ونصف على اعتقاله في الخرطوم وإغلاق الصحيفة التابعة لحزبه.

وقال نجله صديق الترابي لرويترز “أبلغني جهاز الأمن أن أذهب إلى مكتبهم هذا المساء، وحينما وصلت كان والدي هناك ونقلونا بالسيارة إلى المنزل ولم يفسر أحد قط لماذا اعتقل ولم يقل أحد لماذا أفرج عنه.”

وقال الترابي إنه كان معزولاً تماماً طوال فترة اعتقاله، ولم تسمح له سلطات السجن بالاتصال بأي شخص.

وقد دب صراع مرير على السلطة وشقاق بين الترابي والرئيس عمر حسن البشير في عامي 1999 و2000، ودخل الترابي السجن عدة مرات منذ تشكيله حزب المؤتمر الشعبي المعارض بعد أن كان حليفاً مقرباً للبشير.

وكان أفراد أمن مسلحون قد اعتقلوا الترابي في منزله في الخرطوم منتصف مايو (أيار) الماضي، ثم داهموا فجراً صحيفة الحزب “رأي الشعب”، واعتقلوا موظفين وصادروا مواد مطبوعة.

وجاء الاعتقال بعد شهر من الانتخابات التشريعية والرئاسية التي جرت في السودان والتي كان حزب الترابي يشارك فيها، ولكنه اتهم حزب المؤتمر الوطني المهيمن الذي فاز بمعظم الأصوات في شمال السودان بتزوير الأصوات.

وقال مسؤولون من حزب المؤتمر الوطني لرويترز في ذلك الوقت إن الترابي اعتقل للاشتباه في توجيهه هجمات للمتمردين في منطقة دارفور بغرب السودان، وقالوا إن مقالات في صحيفة رأي الشعب تتهم البشير بتزوير الانتخابات ،وتقول إن ايران تقوم بتطوير أسلحة في مصنع سوداني كانت تهدف إلى زعزعة استقرار البلاد.

ونقلت وكالة السودان الرسمية للأنباء عن مصدر أمني قوله إن البشير أمر بالأفراج عن الترابي.

وجاء الإفراج الأخير عن الترابي يوم الاربعاء في الذكرى السنوية الحادية والعشرين لليلة التي تولى فيها البشير الحكم في انقلاب أبيض بمساندة من الإسلاميين بزعامة الترابي.

وقال محامو حزب المؤتمر الشعبي إن ابو ذر الأمين نائب رئيس تحرير صحيفة رأي الشعب اتهم بالإرهاب والتجسس وزعزعة النظام الدستوري بعد الاعتقالات وهي جرائم قد تصل عقوبتها إلى الإعدام.

وقال المحامون إن ثلاثة صحفيين آخرين من الصحيفة مثلوا منذ ذلك الحين في المحكمة لكن القاضي حظر نقل أنباء القضية.

واتهمت جماعات حقوق الإنسان البشير بشن حملة على الصحفيين والنشطاء بعد فترة قصيرة من تخفيف القيود على وسائل الإعلام قبيل الانتخابات.
العربية نت

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        :lool: :lool: :lool: ;( ;( ;( اهـ اهـ اهـ يا بلد …… لك الله يا وطنى من ابنائك !!!

        الرد
      2. 2

        ليه يفكوا ما كان يخلوا قاعد قبله في سجنه ؟؟ وهو حيخلي عادته ما بكره بيتصل على خليل وعلى الحاج ويقول ليهم هاجموا امدرمان ..
        بعدين لا اعرف هل سؤ التحرير من النيلين ام انه منقول كما هو من العربية نت
        الكلام مكرر ودون فائدة تحس انه فقط لتطويل الكلام
        صحافة اخر زمن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس