كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بعد الأنف.. علماء يطورون لساناً إلكترونياً لتذوق النبيذ


شارك الموضوع :

بعد الأنف الإلكتروني، يعكف فريق من العلماء على تطوير لسان إلكتروني، لن يكون قادراً على الكلام، وإنما فقط التذوق، وفق دراسة علمية تم الكشف عنها مؤخراً.

وقال العلماء في معهد برشلونة للإلكترونيات الدقيقة بإسبانيا، إن اللسان الإلكتروني، الذي نجحوا في تطويره، يستطيع التمييز بين الأنواع المختلفة للنبيذ، كما يمكن استخدامه في معركة الكشف عن النبيذ المزيف.

ففي دراسة نشرتها دورية الجمعية الملكية للكيمياء “التحليل” The Analyst، أعلنت سيسيليا خونكويرا-خمينيز وزملاؤها في المعهد، أنه باستخدام اللسان الإلكتروني، يمكن التمييز بين أنواع العنب والنبيذ المختلفة، وذلك بواسطة مستشعرات دقيقة للكشف عن الأيونات الكيميائية.

وقال العلماء القائمين على اللسان الإلكتروني إنهم كانوا يعملون على تطويره منذ بعض الوقت، وإنهم تمكنوا أيضاً من تطوير غشاء يمكن استخدامه لتمييز المعادن في المياه.

وجاء العمل على تطوير اللسان الخاص بالكشف عن أنواع النبيذ، بعد أن طرحت سيسيليا الفكرة على القائمين على صناعة النبيذ، الذي رحبوا بفكرة الكشف السريع عن النبيذ وتحديد مكوناته المختلفة، دون الحاجة إلى إرسال العينات إلى المختبرات.

روابط ذات علاقة
للمهتمين: كيفية تحويل أجسادكم إلى أجهزة تحكم عن بعد
فريق جراحي ألماني يزرع ذراعين كاملتين
أنوف إلكترونية قد تنهي خدمة الكلاب المدربة
باريس: زراعة وجه جديد لرجل فقد ملامح وجهه
واستخدم العلماء في عمليات تطوير اللسان الإلكتروني عصير العنب، ثم بدأوا باستخدام عينات من النبيذ.

وقام فريق العلماء بتثبيت أغشية حساسة على شريحة سيليكون أطلقوا عليها اسم “المستشعرات الدقيقة.”

ويستطيع كل غشاء من هذه الأغشية الكشف عن مكون كيميائي معين من السائل، وعندما يتم جمعها معاً، فإنها تستطيع التمييز بين الخصائص المختلفة لأنواع النبيذ والعنب.

وحتى الآن، يمكن للسان الإلكتروني التمييز بين أربعة أنواع من النبيذ، ويمكنه كذلك قياس درجة الاختلاف بين نوع من النبيذ من صنع عام 2005 وآخر من العام 2007.

وكان العلماء قد توصلوا قبل بعض الوقت لتطوير آداة أشبه بأنف إلكتروني فائق الحساسية.

ووفق باحثين فإن الأنف الإلكتروني سيكون قادراً على تحديد كميات بالغة الصغر من المتفجرات الموضوعة في أماكن حساسة مثل المطارات أو مرافئ الشحن.

وقال أحد الباحثين لشبكة CNN “لجهاز الاستشعار الذي نقوم بتطويره، بالتأكيد عدة استخدامات أخرى، هناك سيناريوهات عدة يمكنك تخيلها”، منها حمل الأنف الإلكتروني باليد في العمليات العسكرية لتعقب المواد الخطرة، أو حتى الكشف عن الألغام، وفق قوله.

كما أن الأنف الإلكتروني نافع أيضاً في تفتيش الحقائب، أو وضعه بالقرب من أجهزة فحص الحقائب التي توضع في المطارات لتفتيش الركاب

cnn

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس