كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أبو تريكة: سأعتزل بدون إهانة.. والبرلمان خطوتي المقبلة


شارك الموضوع :

أكد محمد أبو تريكة، لاعب وسط نادي الأهلي المصري، أنه لن يهين نفسه ولن يهدم تاريخه الذي صنعه، سواء مع فريقه أم مع المنتخب، لمجرد الاستمرار في الملاعب لمدة موسم أو أكثر، وأنه يعلم تمامًا الوقت المناسب الذي يعلن فيه الاعتزال، موضحًا أنه يفكر في الترشح لانتخابات البرلمان في المرة المقبلة لخدمة أهل بلده .

وقال أبو تريكة، في حوار مع مجلة “الأهرام الرياضي”،: “إنني أحترم كل النقد الموجه لأدائي في الملعب في الفترة الأخيرة، ولكن لا يعجبني التدخل في خصوصيات أي لاعب، ومطالبته بالاعتزال لمجرد أنه قدم مستوى سيئًا في مباراة، لأنه لا يوجد أي لاعب عاقل يريد أن يهدم تاريخه ويستمر في الملاعب وهو غير قادر”.

وأكد أنه لم يحزن لعدم اختياره ضمن قائمة المنتخب التي واجهت البرازيل مؤخرًا، معتبرًا أن ذلك الألم زاده إصرارًا على الاجتهاد في الملعب أكثر، من أجل أن يصل إلى مستوى يستطيع به إقناع الأمريكي بوب برادلي، المدير الفني الجديد للمنتخب، ليعود من جديد لتشكيلة الفراعنة.
وشدد أحسن لاعب داخل القارة الإفريقية 2008م، على أن التألق والعودة لمستواه الفني هو طريقه للعودة إلى صفوف المنتخب من جديد، لافتًا إلى أنه لا يعتمد على ضغط الجماهير ومطالبة النقاد.

ورأى أبو تريكة أن اللعب بدون جمهور ليس في مصلحة الكرة المصرية ولا يوجد أداء ممتع بدون جماهير، ولكن في الوقت نفسه هناك لوائح يجب احترامها، معتبرًا أن تراجع اتحاد الكرة عن عقوبة اللعب بدون جمهور جاء بعد أن قام الجمهور بتوصيل رسالة معينة لجهة معينة وقد وصلت.

وقلل نجم منتخب مصر من تهديد ألتراس الأهلي باقتحام المدرجات ومشاهدة لقاء الإسماعيلي بالقوة والمقرر لعبه بدون جماهير، لافتًا إلى أن جمهور الأهلي واعٍ جدًا، ولن يُقْدِم على شيء يضر مصلحة النادي.
وكشف أنه لم يتوقع الحب الجارف من الجماهير المغربية عند خروجه من الملعب في مباراة الأهلي والوداد في البطولة الإفريقية الأخيرة، لافتًا إلى أنها كانت لحظات تاريخية في حياته؛ حيث كان يعرف حب جماهير الجزائر وتونس، لكن تشجيع المغاربة كان مفاجأة سعيدة.

وشدد نجم الأهلي على أنه شارك في الانتخابات البرلمانية التي تًجْرَى حاليًّا، مؤكدًا أن الجميع يعلم أن صوته ذهب للتيار الذي يميل له.

وكشف أبو تريكة أنه يفكر في الترشح لانتخابات البرلمان، ولكن الدورة المقبلة، وذلك من أجل خدمة أهل منطقته.
mbc.net

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس