منى سلمان

انت يا الصابرة عند الله جزاك


[CENTER][B][SIZE=5]انت يا الصابرة عند الله جزاك[/SIZE][/B][/CENTER] [SIZE=5]اذا رغبتي سيدتي في ربط زوجك بحبال صداقتك، فعليك استعمال حبل التواصل والحوار فهو أساس أيّ علاقة سليمة ومتوازنة .. وهنا سيدتي إليك بمجموعة نصائح تعينك على تحقيق التواصل والنقة الممنهجة:

– اذا رغبت بمناقشة موضوع مع زوجك فابدئي بتهيئة متكأ مريح بعيدا عن دوشة العيال ان وجدوا، ولكن قبل ذلك تأكدي أولا من أن زوجك (مهيأ) نفسيا وموقعه من دائرة البث الشبكي (متاحة) للتواصل وتوصيل المعلومات .. ممكن تسأليه مباشرة عن استعداده للحوار .. على الاقل ان استمهلك إلى الغد لمشغولية المت به، فسوف تجدي متنفسا بتصبير نفسك بـ (بكرة النقة) ..

– اذكر أن الممثلة الشابة (رانية يوسف) سألوها في لقاء تلفزيوني عن اخبار زواجها من (محمد مختار) المنتج العجوز والزوج السابق لـ (نادية الجندي) .. سألتها المذيعة:

عامل معاك ايه ؟

فأجابت انها بخير وسعادة، طالما ابتعدت بطفلها الصغير عن طريقه ساعة استيقاظه من النوم، فقد تعود على السهر طوال الليل ثم النوم لبعد الظهر، وحينما يستيقظ يكون عكرا ولا يرغب في التحدث أو سماع أو حتى رؤية أي احد، وربما طال امر حظر التجول على سكان البيت لمدة ساعتين أو أكثر، قبل أن يستعدل مزاجه و(يفكّها) لتقترب منه بـ
(حاولت أقول صباح الخير واشوفك كيفن اصبحتا) .. تصريح هذه (الغلبانة) والمغلوبة على أمرها مع سوداوية مزاج زوجها، يوصلنا لوصية مهمة يجب ان تضعها كل زوجة نصب عينها في تخيرها لاوقات الحوار مع أبو العيال، وهي ان لكل رجل ساعة (عكار) يبتعد فيها عن بقية أهل البيت ويركن للهدوء والصمت .. ابتعدي عنه في هذه الاوقات فالفتنة نائمة لعن الله من يوقظها ..

– النصيحة الثالثة هي تحديد سقف زمني للانتهاء من طرح الموضوع الذي تنوي ان تتشاركي معه الحوار بخصوصه .. قبل أن تجلسي إلى جانبه وتبدي النقة مهدي له بالقول دايراك عشرة دقايق في موضوع .. هو عارف مافي موضوع بتناقش في اقل من ساعة ولكن تحديد سقف زمني لكلامك سـ (يبرد عليهو)، فعندما لا يعرف الرجل المدة التى سوف تستغرقينها في الحديث يتوتر، فربما استمر طوال الليل فيفضل ان تساهر به (عقرب) إن تساهر بيهو نقتك ..

– التمهيد ضروري يا بت أمي، فقبل ما تبدي الحكاية بداية، لابد ان توضحي له أن كل المطلوب منه الاستماع فالمستهدف بالكلام هو عقله وليس جيبه رغم أن بعضهم يفضل أن يصرف ما في الجيب حتى لا يأتيه ما في غيب ليسخّن بدماغه ..

الشكرة مهمة ولا تدعي حكمة (الحمار شكّروه برك) تسبط من عزيمتك .. الكشكرة نصف الطريق إلى أذن زوجك، فمن حين لآخر ذكريه بأنك تتفهمين مدى الصعوبة والمعاناة التي يعانيها في سبيل راحتكم وبالتالي انت شاكرة ومقدرة لاستماعه إليك وان هذا من باب دعمه اللا محدود لك ولـ حنانك ..

[/SIZE]

منى سلمان
[EMAIL]munasalman2@yahoo.com[/EMAIL]



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *