كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

متمردو دارفور يتهمون السودان بقصف جديد



شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]الخرطوم (رويترز) – اتهم متمردو دارفور الجيش السوداني بقصف مواقعهم يوم الخميس وانتهاك فترة من الهدوء النسبي في غرب البلاد الذي يعصف به العنف.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين بالقوات المسلحة السودانية للتعليق.

وقالت حركة العدل والمساواة لرويترز ان طائرات هليكوبتر وطائرات انتونوف تابعة للحكومة هاجمت مقاتليها في انحاء منطقة واسعة في ولاية شمال دارفور من ظهر الاربعاء حتى وقت متأخر من عصر الخميس.

وصرح سليمان صندل القائد في الحركة في الساعة الثانية ظهرا بالتوقيت المحلي (1100 بتوقيت جرينتش) يوم الخميس “هناك قصف يجري حاليا.”

وأضاف “لقد شاهدوا قوات من الحركة تجوب المنطقة. يعتقدون ان الحركة ستهاجمهم.. هذا أول هجوم منذ فترة.”

واكد التقارير ابراهيم الحلوة من فصيل في جيش تحرير السودان يخضع لسيطرة عبد الواحد محمد أحمد النور.

وقالت مصادر دولية طلبت عدم ذكر اسمها انها سمعت عن تقارير مماثلة.

وقال الحلوة “انهم يقصفون بشكل عشوائي في منطقة كبيرة للغاية. تخضع مناطق شاسعة للنيران”. وأضاف ان عددا من المدنيين أُصيب لكن لا تتوفر لديه أرقام.

وقال المتمردون ان الهجمات وقعت في منطقة تحيط بتسع مستوطنات بينها كوتم ومليت وأم سدر.

وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير أعلن وقفا “غير مشروط” لاطلاق النار في المنطقة منذ أقل من شهرين.

[ALIGN=CENTER][/ALIGN]

وذكرت القوة المشتركة لقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي انها تتحرى صحة تقارير عن اشتباكات بين قوات الحكومة والمتمردين بعد أيام من اعلان وقف اطلاق النار في نوفمبر تشرين الثاني. ولكن وتيرة القتال هدأت في ديسمبر كانون الاول.

وستزيد اتهامات حركة العدالة والمساواة من التوتر قبل حكم المحكمة الجنائية الدولية بشأن إصدار أمر اعتقال بحق البشير في اتهامات بالابادة الجماعية في دارفور.

وقال مسؤول كبير بالخارجية لرويترز يوم الاثنين ان الحكومة لديها معلومات استخبارات بان حركة العدل والمساواة تعتزم مهاجمة مدن سودانية وحقول نفط فور اعلان قرار المحكمة الجنائية.

وأكد صندل ان حركة العدل والمساواة تعتزم الاحتفال بالحكم بصورة ما لكنه رفض الافصاح عن التفاصيل.

وتشير تقديرات الى ان 200 الف شخص قتلوا في اعمال العنف في دارفور وان 2.5 مليون فروا من منازلهم. وتتهم الخرطوم الاعلام الغربي بالمبالغة في اعداد القتلى.[/ALIGN]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        هل طلبتم من الحكومة ان توقف إطلاق النار ؟ لا اظن ذلك ان الحكومة بادرت هي بوقف اطلاق النار . فكيف لانسان يبادر بوقف اطلاق النار ويخرقه هل يعقل هذا .
        ام ان هذا الادعاء ما وجهتم به من اسيادكم .وخصوصا لقد علقتم امالا عراض على لاهاى وما يدعيه اوكامبو . ستمتون بغيظكم هذا لا اوكامبو الخواجى ولا اوكامبو السودانى يستطيع ان ينيل من السودان وشعبه . وانتم تعلموا تمام العلم ان الحكومة اذا لجات لمنطق القوة لديها من القوة ما يمكنها من سحقكم واعوانكم فى اقل مما تتصورون ولكن لا زالت تتوق الا حقن الدماء وتتعامل معكم بعقلانية وحكمة غير ابهة بكل ما فعلتموه وارتكبتوه فى فى حق بلدكم وفى حق انفسكم حتى
        إنه الجهل وضعف الوازع الدينى فى النفوس يفعل بكم هكذا .نسال الله لكم الهداية.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس