كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شنباوي وليلة ساهرة «2»


شارك الموضوع :

شنباوي وليلة ساهرة «2»


وتخيل شنباوي حاج خضر وحاج بابكر وهما يحضران الدفار ومعهم العتالة ثم يقتحمون البيت ويحملوا عفش بيته ويضعوه على الدفار ثم بعد قليل يحضر حاج خضر موسى أشبه بسكين الجزارة ويطلب من العتالة مسك شنباوي باحكام ثم يشرع في حلق شنبه الضخم.. وفجأة وجد شنباوي نفسه يصيح : لا..لا .. لا ياحاج خضر كفاية العفش خلي شنبي في محلو!!
وحضرت فوزية مفزوعة وهي تصيح شنباوي مالك يا أخوي قول باسم الله دا كابوس هاك أشرب ليك موية!
ونظر إليها شنباوي والعرق يتصبب منه والإرهاق والتعب باديان على وجهه، فقال لها فوزية أنا تعبت خلاص.. بكرة حاج خضر وحاج بابكر يعملو فيني الدايرنو وأنا واقف أتفرج!!
فردت بإيمان: ياراجل قول بسم الله .. الكون عندو رب اسمو الرحيم.. ما تقلق ربك بيفرجا وبكرة تقول فوزية قالت..
وفي الصباح لبس شنباوي ملابسه وخرج متحفياً بعيداً عن حاج خضر وحاج بابكر وركب المواصلات وشعر بضيق شديد فغير رأيه عن الذهاب للعمل وسار في شارع النيل وهو لا يدري ماذا يفعل، وفجأة سمع صوت صفارات عربات الشرطة وهي تطارد عربة مارسيدس سوداء.. وعندما إقتربت العربة المارسيدس منه قام أحدهم بفتح الباب ورمى الشنطة سامسونايت بنية، فوقعت بجوار شنباوي .. ولم يلاحظ رجال الشرطة ماحدث فواصلوا مطاردتهم للعربة المارسيدس وابتعدوا..
أمسك شنباوي بالشنطة فوجدها شبه مفتوحة ففتحها فإذا بها أوراق رسمية لاحدى سفارات الدول العربية وعليها اختام وزارة الخارجية، فشعر شنباوي بالخوف وعلى الفور ركب عربة تاكسي وتوجه إلى السفارة وطلب مقابلة السفير لأمر يتعلق بأمن بلاده وبعد التدقيق الشديد سمحوا له بمقابلته فحكى له ما حصل وسلمه الشنطة وفوجيء شنباوي بالسفير ينهق من كرسيه ويقبله ويقول له والله عملت عملا عظيماً، هذه الشنطة فيها معملومات إستخباراتية تخص بلادي إستولت عليها منظمة إرهابية … ودولتي أعلنت عن مكافأة عشرة مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تفيد في القبض على المنظمة او الحصول على المستندات..!!
وفي نشرة العاشرة مساءً أذاع التلفزيون خبر القبض على المنظمة بواسطة الشرطة وتسليم شنباوي الشنطة للسفارة التي سلمته شيكاً بمبلغ عشرة ملايين دولار..!!
ولم يصدق شنباوي نفسه من الفرحة والسعادة وأوصله السفير بعربة خاصة إلى منزله وعندما وصل الحي وجد اهل الحي كلهم في إنتظاره وما أن راه حاج خضر الجزار حتى قام بإحتضانه ثم أحضر عجلاً سميناً وذبحه احتفالا به.. اما حاج بابكر فأخرج علب الحلوى الغالية من بقالته وقسمها على أهل الحي!!
وسمع الجميع ود الفكي وهو يصيح يا ناس الحلة هووووي شنباوي بقى ملياردير وراجل مشهور وكل الداير منو قروش عفاها ليهو لكن شنباوي أصر أن يدفع بدل الجنيه عشرة.. وياريتني كنت منهم حظ نحس..!!
وما أن رأته فوزيه حتى زغردت وقالت له بسعادة قلت ليك شنو يا أبو سعد بالأمس !!
فضحك شنباوي وقال لها : في المثل قالوا اسمع كلام الببكيك وما تسمع كلام البضحكك.. ولكن عندما أسمع كلام فوفو البضحكك ويسعدك يا أحلى فوفو في العالم

يوميات ساخرة – الوطن
[email]samird4d@hotmail.com[/email]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس