عمر عبد الحي يوسف: تركه ابناءه و اهله و رموه في غرفة اقل ما يمكن ان توصف به انه مكب نفايات



شارك الموضوع :

كان موفور الشباب قوي البنيان مغتربا في احدى الدول ساهرا على توفير اللقمة لأبنائه فكبروا و ترعرعوا و درسوا و تخرجوا فمنهم الطبيب و المهندس و اصغرهم دخل الجامعة قريبا ، ثم عاد الى السودان و تدهورت صحته و اصيب بمرض السكري و عميت عيناه عافانا الله و اياكم ، فتركه ابناءه و اهله و رموه في غرفة اقل ما يمكن ان توصف به انه مكب نفايات لا تهوية و لا اضاءة في الغرفة و يمنعون زيارته من الجيران و يهددونهم بفتح بلاغ ضدهم ،

ولده الصغير يزوره كل فترة لا للإطمئنان عليه و معرفة حاله بل العكس ليأخذ ما يجده عنده من مال يوصله له الناس على حين غفلة من اهله
يرفض ابناءه ان يذهبوا به الى دار العجزة و يرفض اخوته استقباله في بيوتهم و يرفضون مساعدة الناس لأبيهم !!

لا ادري اي قسوة هذه .. لا ادري اي مروءة او اي دين يسمح لهم بفعل هذه الافعال ان كان ما يحدث له بسبب ذنب فعله فأسأل الله ان يعفو عنه و يتجاوز عن سيئاته

احبتي الكرام عرضت هذا الموضوع لطلب استشارتكم في ما يمكن فعله تجاه هذا الاب و ابناءه من ناحية شرعية و قانونية … ارجو منكم افادتي و جزاكم الله خيرا.
عمر عبد الحي يوسف

شارك الموضوع :

11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [frame=”6 100″]
        [B][JUSTIFY][SIZE=5][FONT=Simplified Arabic]أسأل الله أن يكون هذا الرجل كان بارا بوالديه. وأبتهل إليه أن يسبغ عليه نعمتي الصحة والعافية.

        يمكن لهذا الوضع أن يكون عقوق والدين من أبنائه .. وتتحمل الحكومة المسئوليه لأنها فشلت في تحقيق الأمان لهذا المواطن الذي كان مصدرا من مصادر الدخل لها .. فنظرتها له لم تتجاوز إبتداع الأساليب والوسائل الكفيله بجباية أقصى قدر ممكن من العملة الحرة منه، دون مقابل!

        عشرات الآلاف من المغتربين السودانيين مصيرهم مصير هذا الرجل، حيث تلاحقهم نظرة (العوير ده ما كان مغترب، قروشو وداها وين؟)، في ظل عدم وجود سياسات إيجابيه للإستفاده والإفادة من وإلى المغتربين، عكس بقية حكومات الدنيا!

        لا حل! الله يكون في عونو وعونا معاهو.[/FONT][/SIZE][/JUSTIFY][/B][/frame]

        الرد
      2. 2

        [SIZE=4]طبعا إذا لجأ إلى القضاء أنصفه .
        أنا أعرف حالات متعددة ترك فيها الأب أبناءه لوالدتهم فقامت على تربيتهم …وبعد أن عرف أنهم كبروا وتوظفوا شكاهم إلى المحكمة وفرض عليهم نفقته

        لكن هنا في هذه القصة حلقة مفقودة !! هل يعقل أن يكون الأب بهذا التفاني ويجد هذا القدر من العقوق والجحود ؟!
        على كل ادخروا ذلك لأنفسهم …افعل ياابن آدم ماتشاء كما تدين تدان ، فالبرُّ لا يبلى والذنب لا يُنسى والديانُ لا يموت…و”في كتابٍ لا يضلُّ ربي ولا ينسى ” طه52 [/SIZE]

        الرد
      3. 3

        هده من اكبر المصائب التى تواجه المغترب عند عودته بعد غربة طويلة و خاصة ادا لم يكن هنالك تواصل مع الأبناء و الأسرة و الغياب الطويل لتوفير كل متطلبات الحياة لأسرته و هو يظن بأن ما يرسله لهم كاف عن وجوده بينهم ، فلدلك تنعدم العاطفة و المحنة و تنقطع الصلة بينهم كأب و ابناء و اسرة ، و عندما يعود
        ينقطع الرابط الوحيد الكان بينهم و هو المال ..و يعيش بينهم غريب وبدون ان تواصل بينهم ، و ينظرون اليه دخيل على حياتهم و من ثم يجد التجاهل التام و يتمنون موته او مغادرته حياتهم .. نصيحنى ان يبحث عن ملجأ أخر ربما يكون ارحم منهم …

        الرد
      4. 4

        ابحثوا عن المرأة تجدونها دوماً هي السبب

        الرد
      5. 5

        لا حولة ولا قوة اٍلا بالله.. حسبنا الله ونعم الوكيل.
        لماذا هذا كل الجحود وتلك المعاملة التى لا يرضاها الله ولا رسوله, اين الرحمة والرفق والبر بالوالدين الذى أوصانا به (وقضى ربك ألا تعبدوا الا أياه وبالوالدين احسانااٍما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أوفُ ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما “23” وأخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربّ أرحمهما كما ربيانى صغيرا “24”) سورة الاسراء الآيتان 23و24.

        الرد
      6. 6

        بالطبع الدين لا يسمح بعقوق الوالدين اطلاقا ومن حق الوالد ان يعامل معاملة طيبة وان ياخذوه كل من الاولاد والبنات والام برعاية والدهم شرعا لا غبار فى ذلك بالصرف عليه وتهيات الجو والمسكن المناسب له الى ان ياخذه الله ويمكنك رفع معلروض للقاضى واتمنى ان تجد البث فيها بسرعه لان العمر يمضى وكل يوم بزيد معاناته وهذا اخر المطاف رفع دعوه ضد الاولاد والبنات والام اذا كانت حيه ؟ وذلك بعدم الاهتمام بوالدهم رغم توفر المعينات والامكانيات لديهم والله لا يضيع اجر المحسنين وادرك بان محاكمنا نايمه وامشى وتعال ولكن الشكوى لله وربما تجد قاضيا لديه عطف وانسانيه يتعاطف مع الحدث لانه شاذ؟ ويحتاج الى بث وتالكد واجراءات عاجله حتى لا تتدهور صحة هذا الوالد المسكين وحكوماتنا نايمه فى الاصلاح ودرء الفساد والله يوفقه الى ما فيه مصلحة العباد والله المستعان

        الرد
      7. 7

        قالوا للصخر كن أنسانا فقال لهم عفوا لاأستطيع أن يكون قلبى بهذه القسوة !!!

        الرد
      8. 8

        أولاً يا بن شيخنا الجليل لا داعي لا ختلاق القصص الوهمية التي تضيع بها وقتنا وقتك لا اننا مسئولون عن ذلك و والدك اعلم بذلك.
        ثانيا و الله اعلم ان حديثك ليس بالمنطقي و يستحيل ان يحدث في هذه البلدة الطيبة التي تربو اهلها علي يدي شيوخ عرفوا معني الدين الحق ،ليس كشيوخ الزمن دا.
        ثالثاً كما ذكرت اعلاه قد يحدث هذا الامر لاحقاً لماذا لان تعاليم الناس كلها ماخوذه من علماء الدنيا و السلطان.
        ورابعاً اهدي لك قصيدة لا بونا الشيخ البرعي توضح ان كلامك ليس في هذا الزمن.
        بوريك طبك أحسن في من
        عاداك ومن يحبك أذكر إلهك
        يوت
        *********
        ﻻ تنـــــــــس ربــــــك
        أكــثـــــر لي ذكر الموت تلقابو
        طبــك
        بل أنـس إحسانك في من يحبك
        وتنـــــــاسى يوت ﻹساءة من يسبك
        ***************
        فيمـــــا يهمــــــــــــك
        أجــــــعل جمــيع فكرك
        شغلك وهمـك
        ثم أحترم شيخك والدك
        وأمـــك والـحاكم العادل خالك
        وعمك
        **************
        ﻻ تــفـــــشــــى
        ســــــــــــــرك لي كافة
        المخلوق لو يبقى سرك
        أخشى الذي يعلم جهرك
        وسرك كاﻷوليـــاء السادة
        الحالهم يسرك
        ***********
        بـــــــــــحـــرك وبــرك زاور
        جمـــــيع القوم كالتــوم وبرك
        قــــــــبل قدم أمــــك وبه
        تبرك بر والديـــــك لكي ابنك
        يبرك
        *************
        أحــــــلب لــــــــه درك والدك
        وهــــــــب لــــﻸم دهبك
        ودرك
        خالف هوى نفسك حسدك
        وضرك وأحذر عقوق والديك
        في الحين يضرك
        **************
        ألــــــــــزم
        محـــــــــــــــــلك وتحلى
        باﻵداب حرمك وحـلك
        واصبر ﻷمر الله حين يمتحن لك
        من ربقة اﻷسواء والشر يحلك
        *************
        جــــــــــــــــــود إن
        دعــنـــك بي مــالك اﻷيـــــــام
        أو ودعنك
        إن رمت من خﻼقك يرضى
        عنك ﻷحبتك وأعــــــــــــداك
        كن بيضا سنك
        ***********
        صلوات تطـــــــلك يا الهادي
        فــي أم شباك تسلــــــيم
        يصلك
        البرعـــــــــــــــــــــــــــــــــي
        ابـــــــــن الشيخ يا الخير يقلك
        أضمني واﻷحباب ونكون في
        ظلك

        الرد
      9. 9

        قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة لايكلمهم الله ولاينظر اليهم يوم القيامة ولهم عذاب عظيم : اول هؤلاء الثلاثة : العاق لوالديه …
        وعقوق الوالدين من الذنوب التي يعجل الله بعقابها في الدنيا وينتظره ايضاً عذاب الآخره …
        ولعظم البر بالوالدين انظر ماذا قال الله تبارك وتعالي في محكم التنزيل:
        قال تعالي: وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا …
        اتي بالاحسان للوالدين بعد توحيده تبارك وتعالى لعظم منزلة الوالدين عن الله تبارك وتعالى…
        فهؤلاء الابناء نسأل الله لهم الهدايه سيشربون من نفس الكأس ان امد الله في اعمارهم ورزقهم بالذريه … سيفعل لهم ابنائهم مثل الذي فعلوه بابيهم…. وكما تدين تدان … وزي مابقولوا عندنا حق الوالدين سلف ودين ….

        الرد
      10. 10

        لقد يحصل لسنا مجتمع ملاىكة

        الرد
      11. 11
        كمال عبدالرحيم البدوي

        الأبناء يحتاجون لموعظة إن كانوا كباراً ، والأب والأبناء (إن كانوا صغاراً) يحتاجون لمن يساعدهم ويقوم بأمرهم من ذوي القلوب الرحيمة .. هذا أقصر طريق ..وخير الكلام ما قل ودل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.